أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الاضطرابات تشجع مبادرات مساندة الشركات المتعثرة


المال - خاص

انعكست حالة عدم الاستقرار السياسى والاقتصادى على عدد كبير من الشركات المصرية ليلجأ البعض منها الى الانكماش وتجميد التوسعات، فى حين أوشكت شركات أخرى على التعثر نتيجة ضعف الموارد وغياب مصادر التمويل، وهو الأمر الذى ساهم فى طرح تساؤل مهم حول مدى مواءمة التوقيت الحالى تولى بنوك الاستثمار زمام المبادرة بإعداد دراسات وعرضها على الشركات المحلية لمساعدتها على الخروج من أزماتها.

 
وفى حين اتفق عدد من مسئولى بنوك الاستثمار على أهمية قيام البنوك فى الوقت الراهن بطرح مبادرات وإعداد دراسات على الشركات المصرية سواء المغلقة أو المفتوحة للوقوف على الخدمات والاستشارات التى يمكن تقديمها لتلك الشركات، خاصة مع تدنى المؤشرات الاقتصادية وضعف فرص التمويل.

ورأى آخرون أن طرح مبادرات من جانب بنوك الاستثمار على الشركات أمر صعب فى الفترة الحالية، مشيرين الى أن غالبية الشركات المصرية لا تعانى من أزمات ديون مع تراجع معدلات الإقراض لصالح الحكومة، مرجحين أن تكون هناك فرص لبنوك الاستثمار حال استمرار عدم الاستقرار الاقتصادى على المديين القصير والمتوسط.

وأجمع الخبراء على أن أغلب الخدمات التى يمكن أن تقدمها بنوك الاستثمار خلال الفترة الحالية ستنحصر إما فى إعادة هيكلة أصول شركات متعثرة وإما فى إعادة النظر فى الهيكل التمويلى من خلال زيادات رؤوس الأموال عبر الحصول على تمويل من صناديق الاستثمار المباشر.

قال سامر صفوت، شريك المجموعة المالية «هيرمس»، إن الوقت الحالى يستدعى بالفعل قيام بنوك الاستثمار بطرح مبادرات ودراسات لأوضاع الشركات العاملة بالسوق سواء كانت مدرجة أو غير مدرجة لتقديم خدمات لتلك الشركات على خلفية تراجع الأوضاع الاقتصادية.

وأضاف أن الظروف الحالية ترجح كفة عمليات إعادة الهيكلة، مشيرا الى أن نحو 4 الى 5 شركات مدرجة تحتاج لإعادة هيكلة أصولها.

وأشار صفوت الى أن غالبية الشركات سواء كانت مفتوحة أو مغلقة تحتاج فى الوقت الراهن الى زيادة رؤوس أموالها فى ظل تعرضها لخسائر غير اعتيادية أثرت على الهيكل التمويلى لها خلال الفترة الأخيرة، فضلا عن توقف البنوك عن إقراض الشركات لصالح أدوات الدين الحكومية.

ولفت الى أن صناديق الاستثمار المباشر قد يكون لها دور فى إعادة تنظيم الهيكل التمويلى للشركات من خلال المساهمة بحصص عبر المساهمة فى زيادة رأسمالها.

وفى الوقت نفسه، أوضح شريك المجموعة المالية «هيرمس»، أن آلية تمويل زيادات رؤوس أموال الشركات ستتباين وفقا لوضع كل شركة، فقد يلجأ البعض للحصول على تمويل من صناديق استثمار، فى حين يعتمد آخرون على زيادة رأسمالهم من خلال البورصة.

وأشار الى أن هناك شركات عديدة تترقب استقرار الأوضاع لطرح اكتتابات زيادة رأس المال فى ظل ضعف فرص تغطية الاكتتابات خلال الوقت الحالى.

فى سياق آخر، أكد حسين عبدالحليم، رئيس قسم الترويج للاكتتابات، صعوبة القيام بمبادرات أو دراسات من جانب بنوك الاستثمار لتقديم خدمات مالية واستشارية لمؤسسات محلية، مرجعا ذلك الى أن غالبية الشركات المحلية لا تعانى من أزمات ديون تدفعها التعثر، وقال إن مشكلات الديون تطارد المؤسسات المحلية التى لا تسعى فى كل الأحوال للتخارج أو إعادة هيكلة استثماراتها.

وأوضح أن عرض بنوك الاستثمار لخدماتها يرتبط بأوقات تشهد ارتفاع مديونيات الشركات نتيجة تردى الأوضاع، فضلا عن قلة الموارد، لافتا الى أنه اذا استمرت الأوضاع على ما هى عليه دون أى تحسن فستكون فرص حدوث حالات تعثر وتخارجات كبيرة بشكل يمكن بنوك الاستثمار من عرض خدماتها واقتناص الفرص.

كما أن تحسن الأوضاع من الناحية الأخرى سيكون له تأثير إيجابى على بنوك الاستثمار، وسيفتح الباب أمام وجود فرص استثمارية جاذبة تنشط عمل بنوك الاستثمار.

وقال رئيس قسم الترويج للاكتتابات إن استراتيجيات بنوك الاستثمار تعتمد على الإبقاء على المستثمرين القدامى فقط دون جذب مستثمرين جدد، مرجعا ذلك الى صعوبة جذب مستثمر جديد فى ظل الاضطرابات الحالية وعدم ضمان إمكانية استعادة هؤلاء المستثمرين لرؤوس أموالهم.

من جانبه قال مصدر مسئول بأحد بنوك الاستثمار إن الوقت الراهن مناسب لطرح مبادرات خدمية واستشارية من بنوك الاستثمار على شركات محلية، موضحا أن هناك شركات عديدة تعانى من التعثر وترغب فى التخارج من السوق المصرية.

وأضاف المصدر أن الفرص المتاحة ستكون من خلال عمليات إعادة هيكلة أصول بعض الشركات المتعثرة، مستبعدا إمكانية اجتذاب عملاء جدد قبل تحقق الاستقرار السياسى والاقتصادى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة