أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تدهور أسواق العقارات التجارية في العالم


إعداد: أماني عطية
 
شهدت أسواق العقارات التجارية في العالم تدهوراً سريعاً منذ بداية العام الحالي، خاصة في الأسواق الناشئة التي تعاني تراجع القيمة الرأسمالية للعقارات وقيمة الايجارات.

 
ووفقا لتقرير العقارات العالمي الذي أصدره المعهد الملكي للباحثين المسجلين »تشارترد سورفيارز«، تراجعت القيمة الرأسمالية للعقرات التجارية سريعا في الربع الأول من العام الحالي. وشهدت معظم دول العالم انخفاضا كبيرا في قيمة الايجارات.
 
وعانت الدول الأوروبية من تراجع الأسعار وخيم التشاؤم علي فرنسا وهولندا وايرلندا بسبب انخفاض القيمة الرأسمالية للعقارات التجارية، وتوقع المعهد أن تنخفض موجة التراجع خلال الفترة المقبلة.
 
وكانت الأسعار أفضل في كل من أسبانيا وبريطانيا حيث يتوقع البعض أن التدهور الحادث في قطاع العقارات هناك قد يصل إلي القاع خلال وقت قريب، بينما تشهد سوق العقارات التجارية البريطانية علامات في الاستقرار النسبي في الأسعار.
 
وأوضح المحللون أن أسواق العقارات التجارية في الولايات المتحدة واليابان استمرت في التدهور بسبب تراجع القيمة الرأسمالية لها وكان الوضع سيئا بالنسبة للعديد من المناطق في دول وسط وشرق أوروبا وهي الدول الأسوأ أداء بالنسبة »للعقارات التجارية« بين الدول الناشئة.
 
وهذه النتائج تشير إلي عدم إمكانية انفصال بعض الاقتصادات الناشئة عن التدهور الحادث في العالم، بعكس ما كان يأمل فيه البعض في خروج هذه الدول من دائرة الأوضاع السيئة التي تحدث في الدول المتقدمة.
 
وشهدت كل من اوكرانيا وروسيا وبولندا وكرواتيا تراجعا في القيمة الرأسمالية للعقارات.
 
وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية، ان هبوط القيمة الرأسمالية لهذه العقارات جزء من المشكلة وليس كلما حيث ان انخفاض قيمة الايجارات في معظم دول العالم يثير المزيد من القلق حيث يعتمد أصحاب هذه العقارات علي الايجارات للحصول علي دخل منها في ظل الديون التي تقع علي عاتقهم.
 
وكان الطلب علي الايجارات ضعيفا مما أدي إلي سرعة ارتفاع عدد الوحدات الخالية للايجارات وهو ما أجبر العديد من الوكلاء لتقديم محفزات كبيرة لتأمين الحصول علي دخل من الايجارات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة