أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

200‮ ‬مليار دولار خسائر‮ ‬900‮ ‬بنك أمريكي صغير ومتوسط بنهاية‮ ‬2010


إعداد: دعاء شاهين
 
توقعت صحيفة وول ستريت في مسح أجرته مؤخراً ان تصل خسائر القروض العقارية لدي 900 بنك أمريكي صغير ومتوسط الحجم إلي 100 مليار دولار بنهاية العام المقبل، وأن تمويل المشروعات الإنشائية مثل بناء المولات والمباني الإدارية، والشقق والفنادق ستشكل %50 من خسائر هذه البنوك.

 
ووفقاً لتحليل الجريدة قد يصل إجمالي خسائر هذه البنوك حتي نهاية العام المقبل نحو 200 مليار دولار، واعتمدت في التحليل علي السيناريو الأسود الذي اتبعه الاحتياطي الفيدرالي في اختبار اداء البنوك الـ»19«، وأوضح هذا السيناريو أن أكثر من 600 بنك صغيرومتوسط الحجم قد يواجه انكماشاً في رأسماله يصل إلي مستويات مزعجة ومخيفة بالنسبة لمراقبي الفيدرالي.
 
قامت وول ستريت جورنال بهذا المسح عن طريق استخدام بيانات البنوك الموجودة في ملفات الاحتياطي الفيدرالي التي تفحص الموقف المالي لنحو 940 بنكاً صغيراً ومتوسط الحجم، واتبعت الجريدة نفس المعايير التي استخدمها الفيدرالي في فحص الـ»19« بنكاً في اختبار قوة التحمل.
 
وتشير هذه البيانات إلي ان ازمة المصارف الأمريكية تتجاوز حدود الـ19 بنكاً الخاضعة لاختبار قوة التحمل »Stoess Test «، حيث ركز المراقبون علي اختبار أداء أكبر 19 بنكاً أمريكياً خوفاً من إفلاسها وهو ما قد يوجه لطمة جديدة للاقتصاد الأمريكي كتلك التي تسبب فيها انهيار بنك ليمان براذرز، إلا ان هناك نحو 8 آلاف بنك أمريكي لكنها ليست بحجم البنوك الأخري التي واجهت أزمات عنيفة في ظل الركود وأزمة الرهن العقاري.
 
وكان الاحتياطي الفيدرالي قد أعلن خلال الشهر الحالي ان الـ19 بنكاً الخاضعة لاختبار »Stoess Test « قد تواجه خسائر بنحو 599 مليار دولار.
 
وتمثل بعض البنوك الأمريكية الصغيرة عنصر جذب للمستثمرين من صائدي الفرص، خاصة في ظل سعي هذه البنوك ببيع بعض أصولها دعماً لرأسمالها.
 
وشمل اختبار قوة تحمل البنوك الذي أجرته صحيفة وول ستريت 940 بنكاً قامت بتقديم تقاريرها المالية للاحتياطي الفيدرالي في نهاية العام الماضي، وتندرج هذه البنوك من بنوك اقليمية كبيرة وأخري صغيرة في المدن الريفية، بالإضافة إلي تقارير فروع البنوك الأجنبية بداخل الولايات المتحدة.

 
وتمتلك البنوك التي شملها فحص الجريدة أصولاً إجمالية قيمتها 2.8 ترليون دولار حتي نهاية العام الماضي وهو أقل من إجمالي أصول بنكي أوف أمريكا وويل فارجو مجتمعين.

 
وتتوقع وول ستريت - في أسود سيناريو للوضع خلال 2010 - ان تصل البطالة إلي %10.3 مقارنة بـ%8.9 في شهر أبريل الماضي وخسائر في العامين الحالي والمقبل تصل إلي %12 في القروض العقارية و%20 في بطاقات الائتمان.

 
وأظهر المسح الذي أجرته الصحيفة أن هذه البنوك المحلية لم تقم بأي جهود فردية منذ بداية هذا العام لدعم رأسمالها، مثل تقليل نفقاتها، وكانت بعض هذه البنوك قد تلقت دعماً مالياً من الحكومة الأمريكية من خلال برنامج التخلص من الديون العثيرة. والمعروف بـ»JARP «.

 
وطرح تومي جاتنر وزير الخزانة في الأسبوع الماضي أن الحكومة تخطط لإعادة دورة الأموال التي ردتها بعض البنوك الكبري واعطائها للبنوك الصغيرة.

 
تأتي هذه التوقعات في محاولة لإعطاء صورة عامة عن وضع النظام المصرفي الامريكي، وان كانت تفتقر إلي الدقة نظراً لتعذر الوصول لبعض المعلومات المحظور نشرها، وبالرغم من ذلك تظل أهمية هذه التحليلات في اعطاء صورة عامة شاملة عن الوضع.

 
وتتوقع الصحيفة أن تصل خسائر بنكي سينفوس وكولومبس إلي 3.4 مليار دولار في 2010 بسبب توسعهما في قروض الرهن العقاري خلال الفقاعة العقارية.

 
وكان بنك سينوفس قد حصل علي 968 مليون دولار من برنامج »TARP « وهو ما ساعد البنك علي ابقاء رأسماله في الحدود المعقولة
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة