أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

قطاع الأعمال العام غير مدرج على أجندة أعمال حكومة «قنديل»


إعداد - أحمد شوقى - أحمد عاشور

تعرض قطاع الأعمال العام خلال العامين الماضيين لأزمة عنيفة، حيث لم يستقبل القطاع أى استثمارات جديدة فى تلك الفترة، كما لم تتحدث الحكومة عن هذا القطاع إلا فى مناسبات محدودة للغاية، مثل إعلان أسامة صالح، وزير الاستثمار عن وجود مشروع قانون للقطاع، يتمثل فى إنشاء كيان قابض لإدارة أصول القطاع، على غرار تجربة «فيتنام».

 
 هشام قنديل
ورغم إعلان وزارة التخطيط، عن اتجاه الحكومة لتنفيذ استثمارات جديدة بشركات قطاع الأعمال العام تصل لنحو 24 مليار جنيه فى موازنة العام المالى المقبل، لم تقم الشركات القابضة حتى الآن بتنفيذ استثمارات جديدة، ويعانى معظمها تعطل خطط إعادة الهيكلة منذ ما يزيد على عامين. وقالت «التخطيط» مؤخراً إنها تتفاوض مع الحكومة التركية، لتخصيص جانب من التسهيلات الائتمانية التى تعهدت بها الأخيرة بقيمة مليار دولار، لصالح الشركات القابضة.

وعلمت «المال» أن الشركات التسع القابضة، تعكف حالياً على تحديد الاحتياجات المالية اللازمة لها خلال العام الجديد، تمهيداً للحصول على جزء من القرض التركى، وقال المهندس حسن كامل، رئيس مجلس إدارة «القابضة الغذائية» إن الشركة تلقت خطاباً من وزارة التخطيط بتحديد احتياجاتها من القرض، إلا أنه أشار إلى أن الشركة ما زالت تدرس شروط القرض.

وفى السياق نفسه قدرت الشركة القابضة للغزل والنسيج احتياجاتها المالية اللازمة لأعمال التطوير بنحو 3 مليارات جنيه، من خلال تنفيذ خطة نقل المصانع خارج المناطق السكنية، الأمر الذى سيساهم فى توفير سيولة نقدية مرتفعة من حصيلة بيع تلك الأراضى، ورغم انتهاء خطة الشركة منذ أكثر من عام ونصف العام، لكنها لم تدخل حيز التنفيذ حتى الآن!

ولم تتمكن شركتا الدلتا وكيما للأسمدة من تنفيذ الخطط التوسعية الخاصة بهما نظراً لصعوبة الحصول على قروض من الجهاز المصرفى حالياً. وتعانى شركات العاملة فى مجال السياحة والفنادق، صعوبات فى تنفيذ الخطط الاستثمارية التابعة لها نظراً لمحدودية الإيرادات التى تتولى تحقيقها بعد تراجع نسب الاشغال، الأمر الذى أدى إلى توقف خطة استثمارية مقدرة بحوالى 3 مليارات جنيه كانت تسعى تلك الشركات لتنفيذها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة