أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الحگم علي هشام طلعت مصطفي يهبط بالسهم علي المدي القصير


إيمان القاضي - حسين وجدي
 
أثار قرار محكمة الجنايات إحالة أوراق هشام طلعت مصطفي إلي المفتي، تمهيداً للحكم عليه بالإعدام، في قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، العديد من التساؤلات حول مصير السهم، والسعر الذي سيسجله، وسط حالة من القلق والتوتر سيطرت علي المتعاملين بالبورصة، في ظل إصرار مجموعة طلعت مصطفي علي عدم استخدام سيولتها، لشراء أسهم خزينة، ودعم السهم الذي انخفض بنسبة تصل إلي %15 خلال جلسة التداول الأخيرة.

 
 
 هشام طلعت مصطفى
وأكد عدد من المحللين بسوق المال تأثر سعر السهم سلباً بقرار المحكمة علي المدي القصير فقط، متوقعين تحسن أداء السهم علي المديين الطويل والمتوسط، نتيجة الوضع المالي القوي للشركة.
 
وأيد المحللون قرار الشركة توجيه سيولتها لاستكمال مشروعاتها بدلاً من شراء أسهم خزينة رغم توافر السيولة لدي الشركة، موضحين أن شراء أسهم الخزينة تأثيره يعتبر محدود علي حركة السهم.
 
وأوضح المحللون أن هناك فرقاً بين أداء الشركة وأداء أسهمها، حيث إن الشركة تعتبر من كبري الشركات في مجال المقاولات، وتتميز بأداء قوي وملاءة مالية كبيرة وتحقق نتائج أعمال جيدة، مشيرين إلي أن الشركة ستحافظ علي أدائها القوي خلال الفترة المقبلة.
 
وأشار المحللون إلي أن قرار المحكمة إحالة أوراق هشام طلعت مصطفي للمفتي ساهم في تراجع السوق بأكملها خلال جلسة الخميس الماضي مدعومة بموجة جني الأرباح، وساهم في إقفال السوق علي انخفاض بلغ حوالي %4 خلال الجلسة الماضية.
 
وقد بدأ السهم رحلة هبوطه الحاد، منذ شهر أكتوبر الماضي، حيث هبطت القيمة السوقية للسهم خلال جلسة يوم 10/7 الماضي بنحو %63 ليصل إلي 3.5 جنيه مقارنة بـ5.59 عند بداية الجلسة، وبعد ذلك استمر السهم في الهبوط لمدة 4 أشهر أخري، إلي أن تغلبت القوة الشرائية علي البيعية مما دفع السهم إلي معاودة الاتجاه الصعودي منذ بداية شهر فبراير الماضي، ليسجل أعلي سعر له في 6 أشهر، عند 5.49 جنيه مقابل أقل سعر له 2.33 جنيه.
 
من جانبه أكد مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون فاينانشيال، أن السهم كان يتحرك في قناة صعودية منذ شهر مارس الماضي، وتحول إلي الاتجاه الهبوطي خلال جلسة الخميس الماضي فقط، حيث كسر خط اتجاهه هبوطاً إثر الحكم في قضية هشام طلعت مصطفي الذي تسبب في حالة الرعب والفزع التي انتابت الكثير من المساهمين نتيجة عدم وضوح الرؤية عما سيؤول إليه سعر السهم خلال الفترة المقبلة.
 
وتوقع عجينة أن يدخل السهم في اتجاه عرضي عند مستوي سعري يتراوح بين 3.70 جنيه و4.20 جنيه لمدة شهر علي أن يعاود اتجاهه الصعودي بعد انقضاء تلك الفترة.
 
كما أكد عجينة أن الهبوط الحاد الذي شهده سعر السهم خلال جلسة الخميس الماضي يعتبر بمثابة موجة تصحيحية مؤقتة لجني الأرباح بعد اقتراب سعر السهم خلال الفترة الماضية من سعره المستهدف الذي حدده عند 5.85 جنيه.
 
وأوضح عجينة أنه رغم أن السهم سبق السوق في الهبوط فإن ارتفاعه جاء مواكباً لارتفاع باقي الأسهم مؤخراً، حيث ارتفع السهم بنفس النسبة تقريباً، وصعد سعره بنسبة %100 خلال 3 أشهر فقط ليسجل 5.03 في جلسة الأربعاء الماضي مقابل 2.33 جنيه في شهر فبراير الماضي.

 
وأكد عجينة أن اتجاه السهم يعتبر صعودياً علي المدي المتوسط بسعر مستهدف 7 جنيهات، ورهن تأكيد الاتجاه الصعودي علي الأجل المتوسط بأن يصاحب هبوط سعر السهم خلال الجلسات المقبلة تحقيقه أحجام تداول ضعيفة.

 
وأكد حسام حلمي، المستشار الفني لشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، أن قرار المحكمة ضد هشام طلعت مصطفي كان له تأثير سريع علي القيمة السوقية لسهم الشركة حيث أغلق السهم علي تراجع بنسبة تتجاوز %15، وقد ساهم ذلك الخبر في وصول إحجام التداولات علي السهم إلي ما يقرب من نصف تداولات السوق حيث وصلت لـ 66 مليون جنيه.

 
وتوقع حلمي أن تشهد الجلسات المقبلة تذبذبات علي أداء السهم، موضحاً أن حكم الإعدام الذي صدر ساهم في تراجع حالة التفاؤل التي سادت المتعاملين في السوق خلال الفترة الماضية مما أدي إلي تراجع السوق بنسبة %4 خلال جلسة الخميس الماضي متأثرة بعمليات جني أرباح مكثفة.

 
وأوضح حلمي أن أحجام التداولات المرتفعة علي السهم ستستمر خلال الأسبوع الحالي، لافتاً إلي أن سهم طلعت مصطفي سيشهد موجات بيع كبيرة من قبل حاملي السهم وخروج بعض المضاربين منه.

 
ورأي حلمي أن قرار الشركة عدم شراء أسهم خزينة في الوقت الحالي، هو قرار صائب حيث إن شراء أسهم الخزينة تأثيره يعتبر محدوداً علي السهم، مشيراً إلي أنه من الأفضل توظيف السيولة التي تمتلكها الشركة في التوسع وإقامة المشروعات، مما يساهم في عودة الثقة لأسهم الشركة.

 
وأكد منصف مرسي، المحلل المالي بشركة فاروس لتداول الأوراق المالية، أنه في البداية لابد من التفرقة بين أداء الشركة وتأثر القيمة السوقية لأسهمها بفعل حكم الإعدام الصادر بحق الرئيس السابق للشركة، موضحاً أن الشركة لديها سلسلة من المشروعات التي تقوم بها في المجال العقاري وأنها تتمتع بأداء قوي وملاءة مالية جيدة والدليل علي ذلك القوائم المالية ونتائج الأعمال التي توضح الأداء المتميز للشركة رغم الأزمة المالية العالمية وتراجع كل من القطاعين العقاري والسياحي.

 
علي الجانب الآخر فإنه بلا شك لابد أن يحدث قرار المحكمة تأثيراً كبيراً علي القيمة السوقية لأسهم الشركة علي المدي القصير، نظراً لفقد الثقة من قبل المتعاملين في السهم، خاصة الأفراد الذين يتخذون قراراتهم الاستثمارية وفقاً للأخبار والشائعات وليس وفقاً لأداء الشركة وأصولها وملاءتها المالية، لكنه علي الجانب الآخر أوضح أن المؤسسات التي تمتلك السهم، لديها نظرة أكثر شمولية من الأفراد، حيث تنظر إلي السهم وفقاً لأداء الشركة ومشروعاتها وأصولها التي ستنعكس علي أداء السهم علي المدي الطويل.

 
وتوقع مرسي أنه علي المدي القصير سيستمر الأداء المتذبذب للسهم، خاصة مع اتخاذ الأفراد قراراتهم الاستثمارية وفقاً لتوصيات وتوقعات بنوك الاستثمار التي ستظهر تأثيراً سلبياً لذلك الخبر علي أداء السهم في المدي القصير.

 
أضاف مرسي أن الأجانب لديهم استراتيجياتهم الخاصة حيث إنه من الممكن أن يقوم البعض بالاتجاه نحو البيع في الوقت الحالي. خاصة في ظل التوقع بتراجع السهم خلال الفترة المقبلة، ومن ثم الاتجاه نحو الشراء عند انخفاض السهم وبالتالي تحقيق أرباح رأسمالية جراء ذلك.

 
وأوضح مرسي أن قرار الشركة عدم الإقدام علي شراء أسهم خزينة لإنقاذ سهمها في البورصة يعتبر قراراً صائباً، لافتاً إلي أن شراء أسهم الخزينة أثبت فشله الفترة الماضية في منح دافع إيجابي للمستثمرين للاحتفاظ بأسهم الشركة، مشيراً إلي أنه من الأفضل أن تحتفظ الشركة بالسيولة لاستخدامها في إقامة المشروعات المختلفة وتسليم مشروعاتها في الوقت المحدد وتوسيع نشاط الشركة خاصة في ظل المشروعات الضخمة التي تقوم بها الشركة في الوقت الحالي، مثل مشروع مدينتي، الذي من المقرر الانتهاء منه عام 2026 مما سينعكس بعد ذلك علي أداء الشركة وأرباحها وبالتالي علي سهمها.

 
وتوقعت شركة »سي آي كابيتال« أن يتأثر السهم سلباً في المدي القصير مؤكدة أن أحداث القضية قد انعكست علي السعر السوقي للسهم منذ شهر يوليو الماضي.

 
كما توقعت »سي آي كابيتال« أن يتأثر سعر السهم إيجاباً علي المدي الطويل بالأداء القوي للشركة، الذي ظهر منذ تولي إدارتها طارق طلعت مصطفي، حيث تعتزم الشركة تسليم الوحدات السكنية طبقاً للجدول الزمني المحدد من قبل، علاوة علي أن الشركة تعكف حالياً علي وضع خطة رئيسية لمجموعة من المشروعات التي من المتوقع أن تكتمل بحلول عام 2026.

 
ورأت »سي آي كابيتال« أن الشركات العقارية ستتبع نفس الاتجاه الهبوطي علي المدي القصير علي أن تعاود الاتجاه الصعودي علي المدي المتوسط.

 
كما توقعت أن تتأثر سوق الأوراق المالية سلباً علي المدي القصير، وذكرت أن إعدام رجل الأعمال هشام طلعت مصطفي سيزيد من ثقة المستثمرين الأجانب في السوق المصرية وسيقلل المخاطرة.

 
وحددت شركة »سي آي كابيتال« السعر المستهدف لسهم طلعت مصطفي عند 11.5 جنيه للسهم باتجاه صعودي قدره %129 وأوصت بالشراء بقوة للمعتدلين، وذلك بعد صدور قرار المحكمة.

 
وذكر تامر ثابت سمسار بشركة النعيم لتداول الأوراق المالية أن جلسة الخميس الماضي شهدت ردود فعل مفزعة من قبل المساهمين بشركة طلعت مصطفي، علي خلفية نشر خبر حكم الإعدام حيث سارع الكثير منهم إلي بيع السهم بأسعار متدنية رغم تكبد غالبيتهم خسائر إثر البيع بأسعار أقل من أسعار الشراء.

 
وأشار ثابت إلي تفضيل بعض المساهمين الاحتفاظ بالسهم لتأكدهم من أن قيمته السوقية ستعاود الارتفاع علي المدي الطويل، ولفت إلي وجود طلبات علي السهم خلال الجلسة.

 
وأظهرت نتائج أعمال شركة مجموعة طلعت مصطفي القابضة خلال الربع الأول لعام 2009 تراجع الأرباح بمعدل %26 لتحقق صافي ربح قدره 314.0 مليون جنيه، مقارنة بنحو 425.4 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 
ويبلغ رأسمال الشركة 20.3 مليار جنيه، موزعة علي 2.03 مليار سهم بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم.

 
أظهرت نتائج أعمال الربع الأول للعام الحالي بشركة أوراسكوم للفنادق والتنمية، تراجع صافي أرباح الشركة لتصل إلي 100.8 مليون جنيه، منخفضة من 105.3 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، وبنسبة تراجع بلغت %4.3، بينما أوضحت القوائم المالية غير المجمعة للشركة عن نفس الفترة تحقيق الشركة صافي ربح بلغ 36.6 مليون جنيه بمعدل نمو قدره %133.8، مقارنة بصافي ربح بلغ 15.6 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2008.

 
وكانت نتائج أعمال الشركة المجمعة عن عام 2008 قد أظهرت تحقيق الشركة صافي ربح بلغ 575.550 مليون جنيه بمعدل نمو قدره %20.3، مقارنة بصافي ربح بلغ 478.504 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2007.

 
من جهة أخري حافظ سهم OHD علي سعر إغلاقه جلسة تداول أمس الأول في بورصة سويسرا البالغ 42.25 فرنك سويسري من خلال تداول 6993 سهماً، وبلغ أعلي سعر للسهم 41 فرنكاً مقابل 39.6 فرنك كأقل سعر خلال نفس الجلسة.

 
يبلغ رأسمال شركة أوراسكوم للفنادق والتنمية 1.1 مليار جنيه، موزعة  علي 221.9 مليون سهم بقيمة اسمية 5 جنيهات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة