أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

الـ‮ »‬GPS‮«‬‮ ‬يشعل المنافسة بين شرگات المحمول


ياسمين سمرة



جاء قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالسماح باستخدام خاصية تحديد المواقع »gps « ليشعل المنافسة بين شركتي موبينيل وفودافون لتقديم عروض عن أجهزة مزودة بهذه الخاصية، في حين تستعد حالياً اتصالات مصر للدخول في هذه المنافسة، كما تعتزم الشركات الثلاث تقديم حزمة خدمات متعددة علي التطبيقات المعتمدة علي هذا النظام.


واختلفت آراء خبراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حول امكانية الاستفادة من هذا النظام والتطبيقات الميدانية المتعلقة به مثل أنظمة ملاحة السيارات وإرشاد السائقين إلي الهدف المحدد خاصة في حالات الطوارئ كسيارات الإسعاف وإطفاء الحريق، تخوفاً من فرض بعض القيود علي هذه الخدمة من قبل الأجهزة المعنية.

ونظراً لأهمية هذا القرار وتأثيره علي الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عقدت الجمعية العلمية لمهندسي الاتصالات ندوة الأسبوع الماضي تناولت التعريف بالـ gps وطريقة عمله وبحث امكانية الاستفادة من هذا النظام دون التصادم مع الجهات المعنية وتوضيح العلاقة بين هذا النظام والمحمول والإنترنت.

وأوضحت الدكتورة فاطمة نويجي، أستاذ الاتصالات بكلية الهندسة جامعة القاهرة، أن النظام العالمي لتحديد المواقع Global Postitioning System المعروف باسم »gps « يقوم علي تحديد المواقع علي الكرة الأرضية باستخدام الأقمار الصناعية واستخدمته الولايات المتحدة الأمريكية في بداية الأمر لتحديد المواقع العسكرية بالأقمار الصناعية بهدف توفير كمية القذائف.

وأضافت أن الولايات المتحدة سمحت بالتوسع في بناء تطبيقات علي خاصية الـ»gps « عام 2007، وتنفيذ بعض التطبيقات الميدانية لخدمة المواطنين، لافتة إلي أن فكرة الـ»gps « تقوم علي إرسال إشارة من القمر الصناعي للموقع وقياس المدة الزمنية التي استغرقتها للموقع، ويتم استخدام 3 أقمار صناعية لتحديد الموقع بدقة.

كما يستخدم قمرا إضافيا لتحديد الإحداثيات، مؤكدة أن دقة التحديد تختلف وفقاً للغرض، فتكون أدق في الأغراض العسكرية عن نظيرتها الميدانية.

وأشارت إلي أن هناك عدة دول أخري أرادت منافسة نظام الـ »gps « التابع للولايات المتحدة الأمريكية، نظراً لخضوع هذا النظام للرقابة من قبل أجهزة الدفاع الأمريكية فهناك النظام الروسي »glonass « وأنظمة قيد التطوير والبحث مثل جاليليو في أوروبا، وبعض الأنظمة المشابهة في الصين والهند واليابان موضحة أن الهدف من تصميم هذه الأنظمة المشابهة هو استقطاب جزء من مستخدمي نظام الـ »gps «وتقديم خدمة تحديد المواقع بتكلفة أقل ودقة أكثر، مطالبة بضرورة توخي الحذر في استخدام هذه الأنظمة وتطبيقاتها، بعد أن أصبحت محتكرة من القوي العالمية متمثلة في أمريكا، وأوروبا، وروسيا، والصين.

من جهته تناول المهندس يسري زكي، رئيس شعبة البرمجيات باتحاد الصناعات المصرية، قضية تأمين المعلومات في ظل استخدام هذا النظام والتطبيقات القائمة عليه، مؤكداً أن حصول أي دول عن معلومات عن دولة أخري بهدف متابعة التطورات المختلفة لا يعد جريمة إلا أنه أصبح من الضروري توفير عنصر الحماية للمعلومات ونظام التشغيل وشبكات الاتصالات، نظراً لامكانية حدوث اختراقات من خلال أي ثغرة أمنية، موضحاً أنه لا توجد دولة علي مستوي العالم لا تعاني من »الاختراق« وهذا بدوره يدفع بعض الدول لرفض بعض القيود علي استخدام بعض الأنظمة التكنولوجية مثل الـ »gps «.

وأشار إلي أنه ينبغي علي الجهات الأمنية تحديد ما يمكن تطبيقه اعتمادا علي نظام تحديد المواقع وما لايمكن تطبيقه، حيث يمكن لمستخدم هذا النظام تحديد موقع شخص محدد وتتبع تحركاته، ولكن تفعيل هذه الخاصية يتطلب موافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، مضيفا أن عملية تأمين المعلومات تنقسم إلي شقين، الأول يقوم علي طبيعة استخدام الفرد للنظام، والآخر مختص بتأمين المعدات والأجهزة.

وأوضح أن طبقات الحماية أو التأمين تبرز أهميتها بناء علي مدي تفكير المستخدمين في الحماية، داعيا جميع الجهات المسئولة إلي فتح باب النقاش في هذه المسألة، فلا توجد إتاحة مطلقة لنظام تكنولوجي له مساس بالأمن القومي،مطالبا المستخدمين بضرورة تقبل بعض الشروط عند إتاحة الخدمة، فالإتاحة المطلقة قد تكون في منتهي الخطورة، في حين تعد الاستخدامات الميدانية، خاصة في حالات الطوارئ مثل سيارات الإسعاف وإطفاء الحريق من أهم مميزات تطبيق نظام الـ GPS .

علي الجانب الآخر أكد الدكتور حمدي الليثي، مدير العلاقات الحكومية بشركة فودافون-مصر، أن قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالسماح باستخدام خاصية الـ »GPS « جاء بعد طول انتظار، نظرا لاستخدامه في سائر دول العالم باستثناء سوريا وكوريا الشمالية، معتبرا أن هذه الخطوة تعد نقلة كبيرة لشركات المحمول في مصر لتقديم مجموعة جديدة من الخدمات والتطبيقات .

ولفت الليثي إلي أن الهدف الرئيسي من تكنولوجيا الـGPS هو تحديد موقع هدف ثابت علي الكرة الأرضية، ويمكن الربط بين نظام تحديد المواقع والمحمول والانترنت بالاعتماد علي الخرائط الرقمية التي يتم تخزينها علي أجهزة المحمول ووضع مجموعة من الخرائط التوضيحية، وباستخدام خاصية الـ »GPS « يتم تحديد الموقع الذي يريده المستخدم علي الخريطة الرقمية، مضيفا أن هناك عدة شركات متخصصة في مجال تحويل الخرائط المساحية إلي خرائط رقمية بعضها مصرية وأخري أجنبية مثل »Atlas وGoogle Earth «، وتستطيع شركات المحمول الاتفاق مع هذه الشركات للحصول علي الخرائط اللازمة علاوة علي تحديث البيانات علي الخرائط لرفع جودة الخدمة وضمان دقة المعلومات.

وقال إن استخدامات الـ»GPS « الحالية متاحة فقط من خلال أجهزة الـ Blackberry  والـ HTC التي قامت بعض شركات المحمول بطرحها مؤخرا عقب قرار إتاحة الخدمة، ومن هذه الاستخدامات تحديد المكان سواء كإحداثيات أو علي الخريطة، وتحديد مسار واسترجاعه ويفيد هذا التطبيق في الصحراء،كما يمكن استخدامه في الخطوط الملاحية الجوية أو البحرية، علاوة علي إمكانية متابعة شركات النقل البري جميع المركبات ومراقبة سرعتها أيضا، وتحديد الأماكن المهمة مثل محطات تعبئة الوقود والمطاعم والمستشفيات.

وأضاف أن استخدام تطبيقات الـ GPS بواسطة المحمول يتيح تحديث الخرائط والمعلومات لحظيا، والاتصال بمركز معلومات بواسطة الانترنت للحصول علي معلومات عن مكان معين، كما يمكن متابعة حركة المرور، وتستطيع أيضا المحال التجارية تقديم إعلانات في المكان الذي يتواجد فيه الشخص عبر الرسائل القصيرة SMS أثناء استخدام خاصية تحديد المواقع، لافتا إلي أن خدمة تحديد المواقع ستكون مجانية في حين سيتم تقديم كل التطبيقات الأخري نظير مقابل مادي،غير أنه لم يتم الانتهاء من تحديد تعريفة لهذه الخدمات بعد.

في سياق متصل تطرق المهندس وليد السعدني، مدير قسم خدمات القيمة المضافة وتطوير البرمجيات بشركة اتصالات _مصر، إلي التطبيقات التي يمكن بناؤها علي خاصية تحديد المواقع وتقديمها بواسطة المحمول والانترنت، التي تشمل الملاحة باستخدام الخرائط الرقمية التي تنتجها شركات نظم المعلومات الجغرافية »GIS « لتحديد الإحداثيات بدقة، وأيضا إمكانية الحصول عبر الانترنت علي معلومات عن المكان الذي تم تحديده، وهناك كذلك خاصية تتبع الأطفال Tracking For Children غير أنه لا يمكن تفعيلها دون الحصول علي موافقة من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

وأشار إلي أن هذه التطبيقات ستفتح مجالات وفرصاً عديدة لشركات المحتوي العاملة في مجال تقديم معلومات عن الاماكن التاريخية والمعالم البارزة في مصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة