أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

انخفاض الطلب علي أجهزة المحمول‮ ‬يدفع مراكز البيع للإغلاق


علاء الطويل
 
تزايدت معاناة عدد من شركات توزيع اجهزة المحمول في الاونة الاخيرة بسبب انخفاض الطلب علي مبيعات الاجهزة في الشهور الاخيرة خاصة مع ارتفاع تداعيات الازمة المالية العالمية و انخفاض القوي الشرائية لدي الافراد.

 
 
 محمد ناجى
ولم تقتصر تلك المعاناة علي تراجع الايرادات نتيجة انخفاض الطلب وانما امتدت الي تصفية عدد من المحال بعد أنباء عن استعداد أكسيوم تيليكوم للخروج من السوق، وتراجع موزع اقليمي عن الاستثمار في توزيع الهواتف في مصر وقيام موزعين كبار بتقليص بعض منافذ التوزيع - تمثلت في اغلاق موبايل شوب 50 مركز بيع من اجمالي 120 مركزاً، و إغلاق »راية« لما يقرب من 30 مركز بيع.
 
قال علي طلبة، رئيس شركة دلتا للاتصالات، ووكلاء عدد من شركات الهواتف المحمولة وصاحب محال موبايل شوب وراديو شاك إن سوق توزيع الهواتف المحمولة مرت بحالة من عدم الاتزان خلال نهاية العام الماضي والربع الاول من العام الحالي بسبب تاثير انخفاض القوي الشرائية لدي الافراد بصورة ملحوظة دفعت العديد من اصحاب محال توزيع الهواتف المحمولة لاعادة النظر في استثماراتهم في هذا المجال.

 
مشيراً الي ان شركته التي تمتلك 120 من محال موبايل شوب قامت خلال الربع الاول باغلاق 30 محلاً ومن المنتتظر ان تغلق20  محلاً  أخري خلال شهر لتبلغ نسبة المحال التي أغلقت %45 من إجماليها، موضحا ان تلك الخطوات تاتي استجابة للانخفاض الواضح في حركة الطلب علي مبيعات اجهزة الهواتف المحمولة.

 
وأوضح طلبة ان معظم شركات التوزيع تعاني بصورة واضحة من انخفاض حركة الطلب علي المبيعات بسبب تاثيرات الركود الاقتصادي في الشهور الماضية، مشيرا الي ان معظم العملاء يوجهون نفقاتهم نحو السلع والخدمات الاولية مثل الغذا ء والسكن والملبس في حين ياتي شراء او تغيير الهاتف المحمول في اولويات متأخرة.

 
وكشف طلبة عن خروج عدد من محال توزيع الهواتف المحمولة الاقليمية في ظل متغيرات السوق الاخيرة، موضحا ان شركة اكسيوم تيليكوم اعلنت نهائيا _علي حد قوله _ عن تصفية نشاطها في سوق توزيع الهواتف المحمولة من مصر.

 
واضاف ان احدي شركات توزيع الهواتف المحمولة الاقليمية - رفض ذكر اسمها- كانت تنوي الدخول في السوق الا انها تراجعت بعد ان قطعت شوطا كبيرا في اجراءات تأسيس الشركة بسبب انخفاض الطلب علي مبيعات الاجهزة بصفة عامة.

 
مؤكداً ان الاجهزة الصينية غير المطابقة للمواصفات أحدثت حالة من الارتباك في سوق موزعي الهواتف المحمولة خلال الشهور الاخيرة حيث انبهر المستهلكون بامكانيات تلك الاجهزة وبدأ وابعد استعمالها في الشكوي من خدمات ما بعد البيع لتلك الاجهزة.

 
أوضح رئيس شركة الدلتا ان سبب تهافت المستهلكين علي شراء الاجهزة الصينية الصنع ألحق تاثيراً سلبيا علي مبيعات أجهزة المحمول من الموزعين المعتمدين لتلك الاجهزة وانخفاض نمو المبيعات التي وصلت الي %30 في الربع الاخير، موضحا ان تلك الاجهزة تسببت في حرق اسعار مبيعات المحمول التي تشهد بالفعل تنافساً بين الموزعين الرسميين علي النزول بالاسعار بجانب دخول الشركات المقدمة للخدمة »موبينيل _فودافون _اتصالات« سوق التوزيع للهواتف المحمولة من خلال عروض مشتركة للخط مع الجهاز باسعار اقل من مثيلاتها في المحال.

 
واشار طلبة الذي تمتلك شركته توكيل محال راديو شاك العالمية بمصر الي ان فروع تلك الأخيرة بدأت تتقلص في دبي والبحرين والاردن وعدد من دول الخليج تاثرا بالازمة المالية العالمية، مشيراً الي ان الشركة تعيد النظر في عدد المحال في مصر خلال الفترة المقبلة.

 
في سياق مواز قامت شركة راية للتوزيع التابعة لراية القابضة باغلاق ما يقرب من 30 من المحال التابعة لها بسبب تراجع الطلب.

 
وأرجع محمد فارس، رئيس قطاع التجزئة والتوزيع بشركة راية القابضة، التراجع الواضح في الإيرادات الي انخفاض ايرادات قطاع التجزئة خلال الربع الاول بنسبة واضحة بسبب تراجع القوي الشرائية للمستهلكين لاجهزة الهواتف المحمولة.

 
مشيراً الي ان الشركة اضطرت في الاونة الاخيرة الي اغلاق عدد من المحال بدافع تخفيض النفقات بعد تزايد المصروفات، نتيجة انخفاض واضح للطلب علي اجهزة المحمول، بالاضافة الي عدم اتاحة خدمات التتبع الجغرافي عبر الاقمار الصناعية الـ GPS الا في اول ابريل بعد انتهاء الربع الاول.

 
وقد أوضحت بيانات الربع الاول من العام الحالي لنتائج اعمال شركة راية القابضة انخفاض ايرادات قطاع التوزيع والتجزئة بصورة واضحة ووصلت الي 332 مليون جنيه مقابل 461 مليون جنيه في الربع الاخير من العام الماضي.

 
ويعد قطاع التجزئة والتوزيع في راية القابضة فرس الرهان في ايرادات الشركة في السنوات الاخيرة محققا ما يقرب من %75 من اجمالي الايرادات، الا انه كان اكثر القطاعات تاثرا بالازمة المالية العالمية لدوافعها المياشرة علي الطلب في حين لم تتاثر قطاعات مراكز الاتصال ونظم المعلومات بنفس الدرجة.

 
واوضح فارس انه من الطبيعي ان تقوم بعض شركات توزيع الهواتف المحمولة بتصفية عدد من محالها في الوقت الحالي في ظل اضطرارها بدفع رواتب ونفقات الايجار والمرافق مما يعني تزايد المصروفات علي حساب انخفاض واضح في الايرادات.

 
من جانبه أوضح محمد ناجي مدير عام شركة »اي تو« لتوزيع الهواتف المحمولة ان الشركة تقوم باعادة تقييم استثماراتها من آن الي اخر في سوق توزيع الهواتف المحمولة، مشيرا الي ان أنها قامت خلال الفترة الماضية باعادة ترتيب الخريطة التوزيعية للمحال التابعة لها بحيث تقوم بتكثيف تواجدها في بعض الاماكن وتقليص التواجد في اماكن اخري لم تدر عائدات جيدة.
 
مشيراً إلي ضرورة قيام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بحماية حقوق العملاء من خلال وجود آلية لانتقال خدمات الضمان وما بعد البيع من موزع الي آخر في حال خروج اي موزع من السوق.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة