أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

إعادة إحياء‮ »‬أفق‮« ‬للوقوف ضد دعاوي الحسبة


شيرين راغب
 
أعلنت مجموعة من المهتمين بحرية الرأي والتعبير عن عودة نشاط لجنة »أفق نشطاء من أجل حرية الرأي والإبداع« للعمل مرة اخري وذلك بعد ان توقف نشاطها لمدة ناهزت الخمس سنوات.
 
وكانت لجنة »أفق« قد تدخلت كطرف في الدعوي التي رفعت علي فيلم »بحب السيما« عام 2004  لاتهامه بإلاساءة للديانة المسيحية، حيث قامت مجموعة من اعضاء اللجنة وقتها بعمل توكيلات للمحامين المدافعين عن الفيلم والعاملين به من خلال التدخل امام مجلس الدولة، مما اعطي دفعة لهيئة الدفاع امام اصحاب دعاوي الحسبة الذين استمروا في محاولاتهم للتأثير علي القضاة خلال ذات الجلسة. وتم رفض أغلب تلك القضايا وحصلت علي أحكام تاريخية خاصة بحرية الرأي والإبداع.
 
وقد أعلنت اللجنة أن عودتها للنشاط يستهدف الدفاع عن الإعلاميين والصحفيين وذلك بمشاركة الفئات صاحبة المصلحة في الدفاع عن حرية الرأي والإبداع من اعلاميين ومبدعين ونشطاء الانترنت، والعمل علي طرح فكرة اللجنة علي عدد أكبر من النشطاء للاشتباك معها وتبنيها..
 
من جانبه أعلن احمد راغب، المحامي والعضو المؤسس للجنة، عن عودة »أفق« مرة اخري لنشاطها بعدما توقفت عدة اعوام معربا عن امله في استمرارها في مساندة جميع الفئات التي تتعرض لهجمات المحتسبين والظلاميين مثل الصحفيين والاعلاميين.
 
و اوضح راغب ان اللجنة ظهرت للوجود عام 2004 اثر اندلاع أزمة فيلم »بحب السيما« ومع انتهاء هذه الأزمة والحكم في الدعوي ركنت هذه اللجنة الي الخمول، لذلك يعمل أعضاؤها المؤسسون حاليا علي صياغة وبلورة اهداف اللجنة حتي نضمن التفاف أوسع حول مبادئها الثابتة ولا تصبح مرهونة باحداث عابرة، لذلك لم نحاول ان نتصدر المشهد أو نشتبك مع أي من القضايا الحالية التي تهدد اصحاب الفكر والرأي الا بعد أن يتم الاتفاق علي الافكار الاساسية، والعمل علي التشبيك بين الفئات المستفيدة مثل الصحفيين ونشطاء الانترنت والاعلاميين لمقاومة أصحاب قضايا الحسبة ومصادرة حرية الابداع حتي يتكتلوا امام الهجمات الظلامية التي يتعرضون لها.
 
أضاف راغب ان اللجنة سوف تتخذ عدة آليات لتحقيق هدفها في المساندة القانونية لمن يتعرضون لقضايا يرفعها المحتسبون، كما ستقوم بحملة للدفاع عن حرية الرأي والتعبير والابداع من خلال صفحات الجرائد ونشطاء الانترنت والاعلاميين بتوحيد جهودهم واصواتهم للتوعية بتلك القضية. بالاضافة لطرح مشروعات قوانين بديلة للموجودة حالياً ونصوص تشريعية تكفل حرية الرأي والتعبير بالاضافة لرفع دعاوي امام المحكمة الدستورية العليا.
 
وأكد راغب أن عدد الاعضاء المؤسسين وصل حالياً الي ما يقرب من 30 عضوا مشيراً الي ان كبر العدد ليس هو المهم بالنسبة للجنة بل فاعلية الاعضاء وقدرتهم علي استقطاب الاعلام والرموز في مجالات الصحافة والاعلام.
 
من جانبه، أوضح بسام مرتضي، مخرج أفلام تسجيلية مستقل وعضو مؤسس باللجنة، ان التوقف كان بسبب ان النشطاء المنضمين للجنة لديهم تواجد ونشاط علي أكثر من ساحة، بالاضافة الي أن الأعضاء في الماضي كان نشاطهم عفوياً جداً، لذلك فإن خطتنا تقوم علي اعادة النشاط للجنة ولكن بشكل أكثر تنظيما وهيكلية، لذلك يتم عقد ورش متخصصة للاستماع الي المبدعين والصحفيين ونشطاء الانترنت حيث إن كل فئة لديها مشاكلها الخاصة، مشيرا الي مشاركة عدد كبير من المحامين كنشطاء باللجنة وهم علي أتم استعداد لاقامة دعاوي للدفاع عن حرية الرأي والتعبير والتصدي لدعاوي الحسبة التي ترفع علي المبدعين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة