أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

أخيراً‮..‬الأزهر يختار مقارعة الحجة بالحجة‮ ‬


هبة الشرقاوي
 
طالب الشيخ محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر مجمع البحوث الإسلامية السبت الماضي بتشكيل لجنة من المجمع تجيد اللغة الايطالية وتكليفها بالقيام بالرد بكتاب علي الكتاب الصادر حديثا بالايطالية للدكتورة نوال السعداوي، وقد وصف الأزهر الكتاب - الذي يتناول محطات و قضايا شائكة في السيرة الذاتية للسعداوي- بانه مسيء للاسلام والثوابت الإسلامية، خاصة في الدول الغربية علي حد قول التقرير الازهري بشأن الكتاب، مع مطالبة وزارة الخارجية بتكليف سفاراتها في الخارج بتوزيع كتاب من مجمع البحوث سيصدر قريباً للرد علي افكار السعداوي، الامر الذي اعاد الينا معارك السعداوي مع المؤسسة الدينية والتي بدأت بتكفيرها واهدار دمها. تلاها عدد من قضايا الحسبة من بعض الشيوخ، وانتهاء بالأزمة التي اندلعت شهر مارس الماضي عندما تقدم الشيخ طنطاوي ببلاغ للنائب العام ضد رواية »الإله يقدم استقالته في مؤتمر القمة«.  هذه الخطوة جاءت من جانب الأزهر لتبشر بحدوث تغيير جذري في سياسة تلك المؤسسة الإسلامية الكبري تجاه الكتابات التي قد يراها مخالفة للفكر الديني السائد، فبدلا من المصادرة و الملاحقة أصبح المنهج اليوم هو مقارعة الحجة بالحجة.

 
 
 محمد سيد طنطاوى
من جانبه رحب الدكتور عبد الفتاح الشيخ، الرئيس الأسبق لجامعة الأزهر عضو مجمع البحوث، بفكرة اصدار كتاب يرد علي السعداوي، لافتا الي أنها تعيش حاليا خارج مصر، وبالتالي لابد من الحرص علي صورة الاسلام من التشويه امام المجتمعات الغربية،نافياً الاتهامات التي توجه للأزهر بملاحقته المثقفين بسب ابداعاتهم، معتبراً أن هناك فرقاً بين حرية الابداع والمساس بالثوابت الإسلامية، مؤكداً أن السعداوي ظلت طوال تاريخها تستهزئ بالإسلام، متقدم مبررات لـ»شطحاتها« التي تلغي الشرع وتعيد صياغته، وأشار إلي أن علماء الأزهر سيقومون بإعداد الردود بأكثر من لغة أجنبية، ومن المقرر ان ترسل للخارجية المصرية وبعض السفارات الغربية والعربية لنشرها وتوزيعها في الداخل والخارج، وتلك الردود ستكون بديلا عن كتابة التقارير التي كانت توضع في أدراج مجمع البحوث الإسلامية، مؤكدا أن هذه الخطوة ستكون بداية حملة لتصحيح صورة الاسلام في الخارج.  علي الجانب الآخر أوضح الدكتور حمدي حسن، النائب الاخواني، انه لا يتفق مع الازهر في قراره، معتبرا ان اصدار كتاب للرد علي السعداوي لن يكون رادعا كافيا لها، فأفكار السعداوي تتضمن انحرافات قد تفسد المجتمع، فهي تطالب علي سبيل المثال بنسب الابناء لأمهاتهم، وطالب بضرورة وجود قانون لملاحقتها بالخارج بعد ان بات المنع موضة للترويج للكتب خاصة في ظل الفضائيات والانترنت، علي حد قوله.
 
من جانبها، اكدت الدكتورة مني حلمي ابنه الدكتورة نوال السعداوي، انها علمت بما قام به الازهر وابلغت والدتها التي تري أن ذلك يمثل تطورا ايجابيا، وانه بداية لدخول علماء الازهر طريق الحوار مع المثقفين في القضايا الخلافية، لذا فقد اعتبرت مني حلمي أن رد فعل الازهر هو في صالح السعداوي، و ان كانت قد ابدت تعجبها من كون اتهامات الازهر للسعداوي تضمنت تهمة ضرب الاسلام من الخارج، معتبرة ان الجميع يعرفون من هي السعداوي وانها لن تدافع عنها.
 
ووصفت مني حلمي ترك السعداوي لمصر بأنه جاء بسبب الجمود الفكري وانتشار شيوخ الحسبة والتطرف الديني، مرجعة ذلك لقصور القوانين، وذكرتنا ان السعداوي كانت اول من نادي بختان الاناث الذي كان سببا لفصلها من الجامعة وهو الأمر الذي اقرته بعد ذلك التشريعات بل الموسسات الدينية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة