أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

إعادة النظر في أسعار الطاقة‮ .. ‬أبرز محاور إنقاذ صناعة الورق


رشا شقوير
 
يستعد مستثمرو قطاع الورق لاعداد بعض المقترحات للنهوض بصناعة الورق في مصر خلال الاجتماع الذي سيعقد خلال الأيام المقبلة لوزراء الاستثمار والتجارة والصناعة والبترول لبحث مشكلة مصانع الورق المحلية التي تعاني من ارتفاع التكلفة بسبب زيادة أسعار المازوت من 500 جنيه إلي 1000 جنيه للطن الواحد، بالاضافة إلي المنافسة من قبل الورق المستورد التي تقل أسعاره بنحو 1500 جنيه للطن الواحد مقارنة بالورق المصنع محلياً.

 
ومن ضمن هذه المقترحات اعادة النظر في أسعار الطاقة نظراً لانخفاضها عالمياً، فضلاً عن الاسراع في توصيل الغاز الطبيعي إلي هذه المصانع، حيث أكد مستثمرو القطاع ان خفض اسعار الطاقة سيعمل علي انخفاض تكاليف انتاج الورق المحلي وذلك لحماية مصانع الورق من الانهيار بسبب انخفاض أسعار الورق العالمية مقابل المحلية المرتفعة، مما يضعف تنافسيتها وذلك في ظل تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية وأشاروا إلي ان استثمارات هذا القطاع تبلغ 2 مليار جنيه.
 
من جانبه أكد هاني قسيس، عضو مجلس إدارة شعبة الورق بغرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، ان السوق العالمية الآن تتعرض لانخفاضات شديدة جداً في اسعار الخامات الداخلة في صناعة الورق بنسبة تصل إلي %25، حيث وصلت أسعار »اللب« الذي يعتبر المادة الأولية التي تدخل في صناعة الورق إلي 600 دولار مقابل 770 دولاراً للطن الأسبوع الماضي، كما انخفضت أسعار الورق بشكل عام بقيمة 250 دولاراً في الطن الواحد، مضيفاً ان التوقعات تشير إلي مزيد من الانخفاض خلال الفترة المقبلة.
 
وأضاف قسيس ان المصانع العاملة في قطاع الورق والبالغ عددها 60 مصنعاً مهددة بالاغلاق بسبب ارتفاع أسعار الطاقة محلياً رغم انخفاضها عالمياً، وبالتالي ارتفاع تكاليف الانتاج علي المنتج المحلي مما يفقده القدرة التنافسية مع المنتجات الواردة من الخارج، مضيفاً ان الحل الوحيد لتفادي هذه الازمة قيام الدولة باعادة النظر في تخفيض أسعار الطاقة خاصة المازوت والغاز الطبيعي.
 
ودعا قسيس المصانع المنتجة للورق إلي عدم خفض الانتاج أو التوقف عن النشاط خاصة في ظل المنافسة الشرسة التي تتعرض لها من الورق المستورد من الخارج، مشيراً إلي ضرورة عدم الهروب من الأزمات ومواجهتها وعدم التوقف عن الانتاج تحت أي ظرف من الظروف.

 
وطالب فاروق رياض عضو الشعبة بدراسة منح صناعة الورق مساندة تصديرية باعتبارها صناعة استراتيجية مهمة مثل باقي الصناعات من ملابس ومنسوجات وقطاع السلع الغذائية، مشيراً إلي أهمية التعاون والتكاتف بين الجهات المعنية ممثلة في المجلس التصديري للكيماويات وغرف صناعة الكيماويات وشعبة صناع الورق حتي نتفادي تأثير الأزمة علي قطاع الورق وانقاذه.

 
وأكد عمرو عثمان، رئيس الشعبة ان صناعة الورق تواجه العديد من التحديات الداخلية والخارجية أدت إلي تدهورها بل فقدت بسببها العديد من أسواقها الخارجية، منها ارتفاع تكلفة الانتاج المحلية وعدم تقديم أي مساندات تصديرية لهذا القطاع رغم أهميته وآخرها الأزمة الاقتصادية العالمية.

 
أضاف عثمان ان جميع مصانع الورق تعرضت إلي التعثر نتيجة الارتفاع أسعار الطاقة واعتمادها علي المازوت الذي وصل سعره إلي 1000 جنيه للطن الواحد، وشدد علي ان صناعة الورق من أكبر الصناعات الاستراتيجية المهمة حيث يصل حجم استثماراته إلي 2 مليار جنيه سنوياً متمثلة في مصنعي ادفو وقنا حيث يصل الانتاج المحلي للمصنعين إلي نحو 120 ألف طن سنوياً في حين يصل حجم احتياجات السوق المحلية إلي نحو 350 ألفاً سنوياً، وبالتالي يتم تعويض هذه الفجوة باستيراد الخامات والورق من الخارج.
 
وطالب عثمان بضرورة تشكيل مجلس تصديري خاص بالصناعات الورقية وذلك للعمل علي زيادة الاستثمارات في هذا القطاع.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة