أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مسئول إيرانى: ننتظر القرار المصرى لإعادة العلاقات الكاملة


وكالة الأناضول:
 
قال نائب وزير الخارجية الإيرانى، حسين أمير عبد اللهيان، إن بلاده تنتظر القرار المصرى لإعادة العلاقات الكاملة بين البلدين.

 
 حسين أمير عبد اللهيان
جاء ذلك فى مؤتمر صحفى عقده عبد اللهيان صباح اليوم بمنزل مجتبى أمانى، رئيس بعثة رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة، فى ختام زيارته التى استمرت نحو 3 أيام.
 
وأضاف عبد اللهيان "الإعلان عن عودة العلاقات الرسمية بين البلدين سنحيله إلى مصر، والمفتاح فيه بيد الجانب المصرى".
 
ووصف العلاقات بين البلدين بأنها فى "مستوى مميز وفى ظروف أحسن"، مجددًا "استعداد طهران الكامل للتعاون ومساعدة الرئيس المصرى (محمد مرسى) والحكومة المصرية".
 
وأضاف "لوهناك طلب من جانب المسئولين المصريين للمساعدة، مستعدون للتعاون والدعم فى المجالات المختلفة".
 
ولفت نائب وزير الخارجية الإيرانى إلى التحسن فى مجال السياحة وعودة السياح الإيرانيين لمصر قائلاً، "ستشاهدون حضور السياحة الإيرانية فى مصر الذى سيكون له دور فى مساعدة الوضع الاقتصادى هناك".
 
وقوبلت اتفاقية التعاون السياحى بين مصر وإيران، والتى تم توقيعها مؤخرًا باعتراضات من جهات مصرية، وخاصة من أنصار التيار السلفى، الذين هددوا بمحاصرة المطارات المصرية لمنع السياح الإيرانيين من دخول البلاد.
 
وهدد حزب الأصالة السلفى فى بيان أمس باتخاذ كل الإجراءات القانونية لرفض هذه الاتفاقية، ودعا الرئيس محمد مرسى إلى إلغائها "حفاظاً على مصر من المد الشيعى".
 
وغادرت مطار القاهرة منذ يومين أول رحلة طيران بين القاهرة وطهران لأول مرة منذ قطع العلاقات بين البلدين قبل 34 عامًا.

وانحسرت العلاقات المصرية الإيرانية، خلال الأعوام الأربعة والثلاثين الماضية على خلفية استضافة الرئيس المصرى الراحل محمد أنور السادات لشاه إيران محمد رضا بهلوى عقب الثورة الإسلامية فى إيران أوائل عام 1979، ثم دعم مصر للعراق فى حربها مع إيران (1980- 1988)، واتهام القاهرة لطهران برعاية الإرهاب فى الشرق الأوسط، ودعم الجماعات الإسلامية المسلحة فى مصر خلال فترة التسعينيات من القرن الماضى.
 
وبعد قيام ثورة 25 يناير 2011، صدرت تصريحات من المسئولين فى البلدين تفتح الباب نحو إزالة الخلافات بين البلدين، كما تبادل زعيما البلدين الزيارات؛ حيث أجرى الرئيس محمد مرسى زيارة لطهران للمشاركة فى قمة عدم الانحياز التى عُقدت نهاية أغسطس الماضى، والتقى خلالها بنظيره الإيرانى أحمدى نجاد، فيما زار الأخير مصر شهر فبراير الماضى للمشاركة فى مؤتمر القمة الإسلامية الثانى عشر، وكانت هذه الزيارة الأولى لرئيس إيرانى لمصر منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بشكل شبه كامل بين البلدين عام 1979، ومنذ ذلك التاريخ وحتى اليوم، انحصر التمثيل الدبلوماسى بين البلدين عند مستوى القائم بالأعمال.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة