أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

سياسيون‮: ‬الإخوان لا يمكن استئصالهم بقرار


مجاهد مليجي
 
دعا الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح، عضو مكتب الارشاد بجماعة الاخوان المسلمين إلي اعتقال المرشدوأعضاء مكتب الارشاد بدلا من إعتقال كوادر الجماعة وقواعدها باعتبارهم المسئولين الحقيقيين عن التنظيم، وقد اثارت هذه الدعوة تساؤلات عن اسباب عدم إقدام الدولة علي قرار من هذا النوع بالرغم من الاعلان عن مقر مكتب الارشاد والمرشد ومدي امكانية ذلك والاعراض السلبية أو الايجابية لمثل هذه الخطوة سواء علي الجماعة او النظام.

 
يري الدكتور عبد المنعم سعيد، رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بالاهرام، ان جماعة الاخوان لها تواجد واسع في المجتمع المصري، لكن الدولة في مصر لا تري حاجة ملحة لإزاحة الإخوان من الساحة السياسية، لاسيما انهم لم ينتهجوا العنف كغيرهم من التنظيمات التي تجنح للعنف، مشيرا إلي أن النظام من ناحيته يفسح المجال امام الاخوان للتطور الفكري والسياسي وليتحولوا الي جماعة تقبل بشكل كامل بالدولة المدنية كخيار، وهو أسلوب للتعامل افضل بكثير من قمعهم وتحولهم الي تنظيم سري يمثل خطرا علي الامن القومي في البلاد.
 
وأوضح سعيد ان الدولة لديها تصور كامل عن وجود هرم تنظيمي لجماعة الإخوان يمكن التعاطي معه، كما انه مازالت هناك شعرة معاوية بين النظام والإخوان و كلاهما حريص علي ألا تقطع هذه الشعرة، إلا ان الدولة لا تسمح للاخوان بأن يتحولوا الي تنظيم شامل تفتح امامه كل الابواب في الساحة السياسية قبل أن يكون لهم رؤية واضحة وقبول حقيقي للدولة المدنية.
 
وشدد عبد المنعم سعيد علي ان الدولة ترفض التعاطي مع اخوان مصر كجزء من تنظيم عالمي، لاسيما انهم في الفترة الاخيرة تجاوزوا بعض الخطوط الحمراء، فلأول مرة نجد تنظيماً مصرياً يؤيد اعتداء تنظيماً خارجياً علي سيادة بلاده كما هو الحال في قضية خلية حزب الله التي تعد مسألة سيادية تمس الامن القومي المصري وكان موقفهم ضعيفاً وغير حازم.
 
بينما يري الدكتور عمار علي حسن، مدير مركز الشرق الاوسط السابق، ان هناك سببين يمنعان النظام من اعتقال مرشد الإخوان وقيادات مكتب الارشاد، الأول اليقين بان الاخوان لايمكن استئصالهم بقرار، كما ان ابقاء رءوس للجماعة يعرفهم الامن افضل بكثير من خروج قيادة سرية لايعرف عنها شيئاً، وان القيادة الجديدة قد لا تكون مسموعة الكلمة، وانه يكفي للنظام ان يتعامل مع الجماعة من خلال شخص المرشد، وعدم تفكيك الجماعة أو قيادتها.
 
اضاف عمار ان النظام يوظف الاخوان لخدمة مصالحه باستخدامهم كفزاعة للغرب باعتباره البديل المحتمل له حال فتح الباب امام الديمقراطية، ويصدر النظام هؤلاء باعتبارهم خطراً علي أوروبا والعالم، بهدف الحصول علي دعم امريكا للنظام في سياسة محاصرة الجماعة، ومن ثم استخدام الاخوان في تفاوضه من اجل البحث عن دور اقليمي، كما أنه احيانا مايستخدمهم كفزاعة في الداخل لحشد تأييد المثقفين كما فعل ضد الجماعة الاسلامية باسم محاربة التطرف والظلامية ثم التفت النظام الي الاخوان في العقد الاخير.
 
من جهته، يري الدكتور عبد الحليم قنديل، أحد مؤسسي حركة »كفاية « ان الاعتقالات المتواصلة من آن لآخر القصد منها إنهاك الاخوان وليس انهاء وجودهم فهذا أمر غير وارد بالمرة، وذلك حتي يمكن استخدامهم كفزاعة للغرب.
 
واضاف ان النظام يدرك ان رد فعل الاخوان ليس عنيفاويعتمدون سياسة امتصاص الضربات مايدفعه للابقاء علي وجود رأس الجماعة، لان القضاء عليهم ماديا شبه مستحيل، وهم كجسد فيزيائي كالعضو المشتبك بنسيج المجتمع ككيان وحركة اجتماعية تتمتع بقدرة علي الاتصال بالمجتمع من خلال شبكة كثيفة من المساجد والمستوصفات والتكافل والزكاة وغيرها من الانشطة.
 
واوضح قنديل، ان المتأمل في التركيب التنظيمي لجماعة الاخوان يدرك انهم يستطيعون مواصلة الحياة كشعب ومناطق وتقسيمات إدارية علي مستوي الجمهورية حتي ولو اختفي مكتب الارشاد، ومن الممكن ان يتم ايجاد مكتب إرشاد بديل وسري ويستمر في مسيرته وهو ما يخشاه النظام.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة