بورصة وشركات

شهادات الإيداع الدولية مرشحة لحركة تصحيحية الأسبوع الحالي


أحمد مبروك

توقع مسئولو شهادات الإيداع الدولية أن تتعرض شهادات الإيداع الدولية للشركات المصرية المدرجة ببورصة لندن لموجة جني أرباح خلال تعاملات الأسبوع الحالي، أو حركة عرضية مائلة للانخفاض علي الأقل، بعد الارتفاعات التي حققتها خلال تداولات الأسبوع الماضي، بالإضافة إلي اقتراب عدد من تلك الشهادات إلي مستويات مقاومة رئيسية خلال تداولات نهاية الأسبوع الماضي، علي الرغم من عدم إيقاف التداول علي شهادات إيداع أوراسكوم تيليكوم خلال تداولات الأسبوع الماضي.


أوضح حسام حلمي المستشار الفني بشركة بايونيرز القابضة أن حركة شهادات الإيداع الدولية شهدت ارتفاعاً خلال تداولات الأسبوع الماضي، بصورة تكاد تكون أفضل من حركة البورصة المصرية خلال نفس الفترة بسبب عدة عوامل، أهمها الارتفاعات القوية التي حققتها الشهادات خلال تعاملات بداية الأسبوع والتي مكنتها من امتصاص موجات جني الأرباح الخفيفة خلال منتصف ونهاية تعاملات الأسبوع الماضي، علاوة علي عدم إيقاف التعامل علي شهادة أوراسكوم تيليكوم، مثل إيقاف إدارة البورصة المصرية التعامل علي أسهم الشركة في مصر علي خلفية ورود أنباء جديدة فيما يخص النزاع بين أوراسكوم تيليكوم وفرانس تيليكوم حول حصة الأقلية في شركة المصرية لخدمات التليفون المحمول، مما مكن شهادة أوراسكوم تيليكوم من تحقيق ارتفاعات سعرية مرضية في منتصف الأسبوع قبل أن تتعرض لموجات جني أرباح تمحو أثر تلك الارتفاعات.

وتوقع حلمي أن تتعرض شهادات الإيداع الدولية لموجات جني أرباح خلال تداولات الأسبوع الحالي، بعد الارتفاعات التي حققتها خلال الأسبوع الماضي، بالإضافة إلي حركة جني الأرباح التي تعرضت لها خلال تداولات نهاية الأسبوع لتصل إلي مستويات سعرية منخفضة عن التي بلغتها خلال تداولات مطلع الأسبوع الماضي.

واتفق مع الرأي السابق مسئول شهادات الإيداع الدولية بشركة برايم سيكيوريتيز، وتوقع أن تواصل شهادات الإيداع الدولية الحركة التصحيحية التي بدأتها منذ تعاملات الأسبوع  الماضي، وأوضح أن يوم الاثنين المقبل أجازة في تعاملات شهادات الإيداع بسبب أعياد الربيع في أوروبا.

تصدرت شهادة أوراسكوم للإنشاء والصناعة قائمة الشهادات التي حققت أعلي ارتفاعات سعرية خلال تداولات الأسبوع  الماضي، مرتفعة بنسبة %5.82، لتغلق تعاملات الجمعة عند مستوي 35.99 دولار في مقابل 34.01 دولار خلال تداولات الجمعة السابقة، بدعم من الارتفاعات القوية التي حققتها خلال تداولات مطلع الأسبوع، لتسجل 34.89 دولار خلال تداولات الاثنين، ثم 37.9 دولار خلال تداولات الثلاثاء، و37.96 دولار في جلسة الأربعاء، قبل أن تحد موجات جني الأرباح، من تلك الارتفاعات لتغلق عند مستوي 35.99 دولار يوم الجمعة.

ويذكر أن شهادة أوراسكوم للإنشاء والصناعة سجلت خلال تداولات الخميس الماضي أعلي حجم تداول علي مدار الأسبوع ليصل إلي 453.888 ألف شهادة، بسبب موجات جني الأرباح القوية التي تزامنت مع فقدان مؤشر EGX 30 ما يقارب %4.2 من قيمته.

وعلي الناحية الأخري، أدي ارتفاع شهادة المجموعة المالية هيرمس خلال تداولات الثلاثاء الماضي بنسبة %6.25 إلي احتلالها المركز الثاني بين الشهادات التي حققت أعلي ارتفاعات علي مدار الأسبوع الماضي، حيث بلغ حجم التداول علي شهادات المجموعة المالية هيرمس 2000 شهادة، لتغلق عند مستوي 8.5 دولار، والذي يعد أعلي سعر لها علي مدار الأسبوع الماضي، إلا أن الانخفاض الذي سيطر علي تعاملات شهادات الإيداع خلال تداولات الخميس الماضي حال دون استمرار ارتفاعها لتنخفض بنسبة %3.53 خلال جلسة الخميس، علما بأن الشهادة لم تشهد أي عمليات خلال تداولات الجمعة.

واستفادت شهادة أوراسكوم تيليكوم من إعلان الهيئة العامة لسوق المال عن تلقيها عرض شراء كامل حصة أسهم موبينيل الذي قدمته شركة أورانج التابعة لمجموعة فرانس تيليكوم، لتصعد خلال تعاملات الاثنين الماضي بنسبة %3.2 لتصل إلي 32.49 دولار، وتواصل الارتفاع خلال تداولات الثلاثاء بقوة لتصل إلي مستوي 34 دولاراً، قبل أن تعترض موجات جني الأرباح خلال تداولات الخميس الارتفاع الصاعد للشهادة لتغلق عند 31.65 دولار، قبل أن تغلق عند مستوي 31.75 دولار خلال تداولات الجمعة، مرتفعة بنسبة %0.85 علي مدار الأسبوع الماضي.

وعلي صعيد آخر، مرت شهادة إيداع البنك التجاري الدولي بأسبوع حافل بالتذبذبات الحادة التي أدت إلي إغلاقها مرتفعة بنسبة %0.62 علي مدار الأسبوع، حيث ارتفعت الشهادة بنسبة %0.38 خلال تداولات الاثنين لتغلق عند 7.79 دولار، قبل أن تطير إلي مستوي 8.7 دولار خلال تداولات الثلاثاء، لتسجل بذلك أعلي سعر لها علي مدار الأسبوع الماضي، قبل أن تهوي بنسبة %5.25 لتصل إلي مستوي 8.22 دولار يوم الأربعاء، تواصل الانخفاض إلي مستوي 8.09 دولار خلال جلسة الخميس تصل إلي مستوي 7.99 دولار في تداولات الجمعة.

وجاءت شهادة المصرية للاتصالات في ذيل قائمة الشهادة التي حققت أعلي ارتفاعات خلال تداولات الأسبوع الماضي، حيث ارتفعت بنسبة %0.32 خلال الأسبوع، بسبب عاملين أساسيين، أولهما، الارتفاع القوي الذي منيت به الشهادة خلال تداولات الثلاثاء بدعم من ورود أنباء عن صفقة موبينيل، لتدفعها للارتفاع بنسبة %10.39 لتصل إلي مستوي 17.2 دولار والذي يعتبر أعلي سعر للشهادة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، ويتمثل العامل الثاني في الانخفاض الذي سيطر علي تحركاتها علي مدار الأسبوع ليعادل نسبة الارتفاع التي منيت بها خلال تداولات الثلاثاء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة