أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

محللون: عرض «باسكندال» لسهم O.T أقل من القيمة العادلة


المال - خاص

قال عمرو الألفى، المستشار المالى بشركة مباشر للخدمات المالية، إن الطريقة التى تم على اساسها احتساب قيمة سهم OT فى عرض الشراء الذى تقدمت به باسكندال القبرصية، لا تعبر عن القيمة الحقيقة للسهم الذى يساوى أكثر من تلك القيمة، خاصة أن التقييم تم وفقاً لسعر السهم المتأثر فعلياً بأزمة «جيزى».

وأوضح فى الوقت نفسه، أن المشترى لا يقدم فى الغالب عرض شراء عادلاً، وأن طريقة التقييم تختلف من جهة لاخرى، مرجحاً أن يتم تمرير العرض فى ظل ضعف تأثير الأقلية مقابل امتلاك فيمبلكوم حصة مسيطرة، مستشهداً بما حدث فى صفقة سوسيتيه جنرال، عندما اضطر المساهمون للبيع رغم تدنى قيمة العرض.

وطالب الألفى بضرورة توضيح تفاصيل التقييم وقيمة «جيزى» من العرض، مرجعاً توقيت تقديم العرض، إلى قرب التوصل لاتفاق بشأن بيع «جيزى» للحكومة الجزائرية.

وأشار المستشار المالى بـ«مباشر» للخدمات المالية إلى أن خروج «أوراسكوم تليكوم» من السوق سيعمق جراح البورصة، بعد التخارج المرتقب لعدد من الأسهم القيادية أبرزها OCI ، NSGB ، EFG .

وقال محمد صديق، رئيس قسم البحوث بشركة برايم القابضة، إن قيمة عرض الشراء الذى تقدمت به شركة "باسكندال" القبرصية غير مجز ومجحف لحملة الأسهم، مشيراً إلى أن قيمة السهم وفقاً للعرض لا تمت للواقع بصلة.

وأضاف صديق إن اقل تقييم لسهم أوراسكوم تليكوم فى الظروف العادية يجب أن يتراوح بين 6.70 و6.80 جنيه، وإذا أخذنا المخاوف السياسية والاقتصادية الراهنة فى الاعتبار، فإن العرض يمكن أن يتراجع إلى 5.70 جنيه للسهم.

وأشار إلى أن التقييم أخذ «جيزى» فى اعتباره ولكن «برخص التراب» على حد وصفه، متسائلاً عن كيفية التقدم بعرض بتلك القيمة فى الوقت الذى تتداول فيه أنباء حول قرب التوصل لاتفاق مع الحكومة الجزائرية!

وكانت صحيفة فيدوموستى الروسية قد كشفت الأسبوع الماضى، عن قرب توصل شركة فيمبلكوم الروسية لخدمات الهاتف المحمول لاتفاق حول بيع حصة مسيطرة فى وحدتها «جيزى» إلى الجزائر بعدما قررت الحكومة رفع الحظر عن تحويلات النقد الأجنبى.

ولفت رئيس قسم البحوث لـ«برايم» القابضة إلى أن حملة الأسهم وصناديق الاستثمار الأكثر تضرراً من الصفقة، موضحاً أن صناديق الاستثمار تمسكت بالسهم لفترة طويلة أملاً فى حل نزاع جيزى، متوقعاً أن يتم حسم النزاع بعد الموافقة على العرض لتستفيد الشركة الروسية من عوائد الصفقة على حساب المستثمرين.

ورجح صديق تمرير العرض بموافقة أغلبية الجمعية العمومية، فى ظل امتلاك «فيمبلكوم» حصة حاكمة، وارتفاع نسبة شهادات الإيداع الدولية لنحو 70 % من أسهم الشركة، مشيراً إلى أن تلك الصفقة تتشابه إلى حد كبير مع صفقة تخارج OCI .

ورأى أن عدم استقرار الأوضاع وغياب الإدارة الرشيدة للبلاد، ساهم فى تخارج عدد كبير من الشركات بقيم متدنية، مضيفاً أن البورصة ستعانى خلال الفترة المقبلة من تدنى قيم التداول و غياب الأسهم القيادية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة