أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الأسهم الكبري تستعيد توازنها وسط أحجام تداول ضعيفة


كتب ــ فريد عبد اللطيف:
 
شهدت البورصة جلسة هادئة خلال تعاملات أمس، تمكنت خلالها الأسهم النشطة من التقاط أنفاسها بعد التذبذبات الحادة التي مرت بها نهاية الاسبوع الماضي، ليستعيد مؤشر »EGX 30 « توازنه ويغلق علي ارتفاع معتدل بنسبة %1.2 مسجلا 5767.8 نقطة مقابل 5699 نقطة.

 
أشار ايهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفني في شركة أصول لتداول الأوراق المالية إلي ان صعود البورصة جاء وسط قيم تداول منخفضة بشكل واضح، ساهم فيها استمرار وقف التداول علي سهمي أوراسكوم تيليكوم وموبينيل علي عكس قرار الهيئة يوم الجمعة الماضي باعادة التداول عليهما، مما أدي لتردد القوة الشرائية في نزول السوق خوفا من التأثير السلبي علي البورصة في حال عدم تنفيذ صفقة موبينيل، وهو ما تتزايد احتمالاته في كل تأخير وتضارب في القرارات.
 
 وأكد السعيد أن تراجع القوة البيعية قبل اقتراب المؤشر من دعمه الرئيسي في المرحلة الحالية قرب 5600 نقطة يعد أهم الأحداث الايجابية التي وقعت في جلسة أمس، مما مكن الأسهم من الارتداد لأعلي، مع عودة عدد منها للتحرك فوق مستويات دعم رئيسية كانتقد كسرتها في جلسة الخميس تحت ضغط بيعي عنيف، وفي مقدمتها سهما طلعت مصطفي وهيرمس.
 
ورهن نجاح البورصة في التحرك فوق دعمها الرئيسي في الجلسات المقبلة واستعادة عجلة تسارع حركتها، بظهور القوة الشرائية، وهو ما يرتبط بحسم صفقة موبينيل.
 
تمكن سهم مجموعة طلعت مصطفي من العودة للتحرك فوق مستوي دعم رئيسي لحركته قرب 4.3 جنيه، مع تحركه في نهاية الجلسة فوق مستوي 4.45 جنيه، مشيراً إلي ان استمراره في التحرك فوق تلك المستويات من شأنه إزالة المخاوف من تحول اتجاه السهم في الأجل القصير، من صاعد إلي هابط.
 
وأغلق السهم التعاملات علي ارتفاع بنسبة  %5.3مسجلا 4.53 جنيه مقابل 4.3 جنيه، ودفع صعوده باقي اسهم الاسكان لتحقيق مكاسب جماعية، حيث أغلق سهم بالم هيلز علي ارتفاع بنسبة %2.8 مسجلاً 11.56 جنيه مقابل 11.24 جنيه، ورشحه السعيد لاستهداف 12 جنيهاً كهدف أول، علي ان يكون هدفه الرئيسي 13 جنيهاً.
 
وساهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة في اعادة الاستقرار للبورصة، مع تحركه علي نطاق معتدل ليغلق علي صعود بنسبة %0.9 مسجلاً 205 جنيهات مقابل 203 جنيهات، حيث نجح السهم - وفقا لإيهاب السعيد - في الارتداد لاعلي قبل الوصول لدعم رئيسي قرب 195 جنيهاً، مما يؤكد ان الاتجاه العام للسهم علي المدي القصير لا يزال صاعداً، حيث سيستهدف 213 جنيهاً بمجرد ظهور القوة الشرائية، علي ان يقابل هدفه الرئيسي 220 جنيهاً.
 
وبالنسبة لباقي الأسهم الكبري.. أغلق سهم هيرمس علي ارتفاع بنسبة %3.7 مسجلا 22.2 جنيه مقابل 21.4 جنيه.

وأشار السعيد إلي ان السهم نجح في الارتداد لأعلي ليتحرك من جديد فوق مستوي وقف خسارة عند 21.3 جنيه، التي تحرك تحتها بالفعل في منتصف جلسة الخميس، مما أدي لانحسار مخاوف حملة السهم من تحول اتجاهه من صاعد إلي هابط، ليستهدف من جديد في الجلسات المقبلة 23.5 جنيه.
 
وكان سهم سيدي كرير ضمن أكبر الرابحين بين الأسهم الكبري، وكسب %5.1 مسجلا 10.37 جنيه مقابل 9.87 جنيه، إلا ان السعيد رأي أن السهم فشل خلال الجلسة في كسر مستوي 11 جنيهاً، حيث شهد مبيعات مكثفة عند اقترابه منها. ورجح ان يستمر الضغط البيعي عليه في جلسة اليوم، مما سيدفعه للتراجع لمستوي 9.8 جنيه، الذي اعتبره فرصة شراء، لأن السهم مرشح للارتداد مستهدفا 11.5 جنيه بمجرد ظهور القوة الشرائية.
 
شهدت الجلسة تعاملات محدودة تعد الاقل منذ اسابيع عديدة، ولم يتجاوز اجمالي قيمة التعامل 778 مليون جنيه، من خلال التعامل علي 132 مليون ورقة، وهدأت تعاملات الأجانب مع اتجاههم للشراء بإجمالي 27 مليون جنيه ومبيعات 17 مليون جنيه، ليبلغ صافي مشترياتهم 10 ملايين جنيه. واقتصرت تعاملاتهم علي %2.8 من اجمالي قيمة التعامل.
 
كما اتجه العرب للشراء بإجمالي قيمة 39 مليون جنيه، وإجمالي مبيعات 33 مليون جنيه، ليبلغ صافي مشترياتهم 6 ملايين جنيه، ومثلت تعاملاتهم %4.5 من اجمالي قيمة التعامل.
 
من جهة أخري اتجه المصريون للبيع بإجمالي قيمة 748 مليون جنيه، وإجمالي مشتريات 732 مليون جنيه، ليبلغ صافي مبيعاتهم 16 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %92.7 من اجمالي قيمة التعامل. واستقرت تعاملات المؤسسات عند مستوياتها المعتادة لتساهم بنسبة %24 من السوق مقابل %76 للأفراد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة