أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

دراسة لـ«موديز»: التوسع فى استخدام البطاقات يرفع نمو الناتج المحلى


أمانى زاهر:

أكدت دراسة أجرتها وكالة «موديز» بالتعاون مع شركة «فيزا» العالمية، أن نمو بطاقات الدفع الإلكترونية يعزز معدلات نمو الناتج المحلى للدول.

 
وكشفت الدراسة التى تناقش اليوم فى مؤتمر صحفى وحصلت «المال» على نسخة منها، عن ارتفاع معدل نمو الناتج العالمى الحقيقى بنسبة %0.2 انعكاساً لاستخدام البطاقات، موضحة أن معدل النمو السنوى الحقيقى بلغ %1.8 خلال الفترة من 2008 إلى 2012، فى حين كان سيقف عند %1.6 دون الزيادة فى استخدام البطاقات.

وتوصلت الدراسة التى أجرتها «موديز» على 56 بلداً تمثل %93 من الناتج الإجمالى العالمى، خلال السنوات الخمس الماضية «2012-2008»، إلى أن استخدام البطاقات ساهم فى زيادة الاستهلاك بهذه الدول بمتوسط %0.7، ما أدى إلى زيادة الناتج المحلى الإجمالى بمتوسط سنوى يصل إلى %0.17.

وأشارت «موديز» إلى أن نمو الناتج المحلى الإجمالى عن طريق الزيادة فى استخدام البطاقات ساعد فى توفير 1.9 مليون فرصة عمل خلال تلك الفترة.

وأكدت أن ارتفاع استخدام البطاقات سنوياً بنسبة %1 يعزز زيادة الاستهلاك السنوى للدول بـ%0.056 والناتج المحلى الإجمالى بـ%0.032.

وكشفت عن إضافة عمليات الدفع الإلكترونية 983 مليار دولار إلى الناتج المحلى لـ56 دولة شملتها الدراسة خلال الفترة من 2008 إلى 2012.

وبلغت مساهمة بطاقات الدفع وحدها فى زيادة الناتج المحلى الإجمالى فى الأسواق الناشئة بمعدل %0.8، بينما سجلت فى الأسواق المتقدمة %0.3، وذلك نتيجة رفع البطاقات معدلات الاستهلاك فى الأولى بـ%1.6 والثانية بـ%0.4.

وأكدت الدراسة أن التحول نحو المدفوعات الإلكترونية يعزز من زيادة الإيرادات المحتملة من الضرائب ويقلل تكلفة حمل الكاش، ويساهم فى الحد من الاقتصاد غير الرسمى وإدراج معظم المعاملات المالية تحت المراقبة، مما يسهل من عملية صنع القرار فى هذه الدول.

وأشارت إلى أن الاعتماد على بطاقات الدفع فى تزايد مستمر، لتستحوذ المعاملات بالبطاقات على %32.8 من إجمالى مشتريات التجزئة العالمية البالغة 30.32 تريليون دولار فى 2012، لتنمو نسبة الاعتماد على البطاقات بمعدل سنوى مركب يصل إلى %7.7 سنوياً منذ عام 2008، الذى سجلت فيه نسبة المشتريات ببطاقات الدفع نحو %27.4 من إجمالى مشتريات 26.99 تريليون دولار.

وعلى الرغم من استمرار استحواذ «الكاش» على النسبة العظمى من التعاملات، فإن حصته الإجمالية هبطت خلال فترة الدراسة من %42.2 عام 2008 إلى %38.3 نهاية العام الماضى.

كما تراجع الاعتماد على الشيكات بنسبة %1.8 خلال السنوات الخمس المذكورة ليستحوذ على %7.7 من إجمالى تعاملات التجزئة العام الماضى، فى مقابل %9.5 عام 2008.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة