أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

أورگسترا القاهرة‮.. ‬50‮ ‬عاماً‮ ‬من العزف


كتبت - ولاء البري:
 
»ضربات القدر« لبيتهوفن .. الإيقاعات المتبخترة في »الدانوب الأزرق« لشتراوس .. الأجواء الأسطورية لـ»شهرزاد« كورساكوف .. الإنشاد الصداح لرائعة كارل أورف الشهيرة »كارمينا بورانا«.

 
 
كل هذه الابداعات الموسيقية الرائعة يمكنك أن تحظي بسماعها تعزف علي الطبيعة في مكان واحد فقط .. حفل أوركسترا القاهرة السيمفوني، هذه المؤسسة الفنية الثقافية التي نحتفل هذا العام بمرور نصف قرن علي انشائها .. فكيف كانت حصيلة هذه الأعوام الخمسين.. وماذا يتمني الموسيقيون لأوركسترا القاهرة السيمفوني في يوبيله الذهبي؟
 
في البداية أوضح الدكتور زين نصار، أستاذ ورئيس قسم النقد الموسيقي بمعهد النقد الفني، أن أوركسترا القاهرة السيمفوني بدأ أصلا في الإذاعة المصرية عام 1951 تحت اسم »أوركسترا الإذاعة المصرية«، وكان له أثره الكبير في تشجيع الموسيقيين والمؤلفين المصريين آنذاك، وقد سجل هذا الأوركسترا العديد من المؤلفات الموسيقية المصرية التي كتبها المؤلفون الموسيقيون المصريون أمثال علي إسماعيل وعبد الحليم نويرة وإبراهيم حجاج وفؤاد الظاهري وحسين جنيد ورفعت جرانة وعزيز الشوان وأبو بكر خيرت وسيد عوض، وكان ذلك بتشجيع ورعاية كل من المؤلف الموسيقي المصري محمد حسن الشجاعي والعالم الموسيقي الكبير الأستاذ أحمد المصري، وكانا مسئولين عن الموسيقي والغناء في الإذاعة المصرية من عام 53 إلي عام 1963.
 
لكن هذه المعزوفات كانت تسجل داخل استوديوهات الإذاعة وتذاع عبر الراديو للجمهور من خلال الراديو فقط، ولذلك تقدم الأستاذان المصري والشجاعي باقتراح أن يقوم الأوركسترا بتقديم حفلات للجمهور، وقد قدم الأوركسترا حفله الأول في دار الأوبرا المصرية القديمة يوم 22 نوفمبر 1954 بقيادة عبد الحليم علي وكان عدد العازفين وقتها 45 عازفا.
 
وفي عام 1959 تم نقل الأوركسترا إلي دار أوبرا القاهرة القديمة، وتمت زيادة عدد عازفيه ليفي بالمتطلبات الخاصة بدار الأوبرا من عزف المؤلفات الأوركسترالية ولمصاحبة حفلات الأوبرا وحفلات الباليه، وقد أطلق عليه منذ ذلك الوقت اسم »أوركسترا القاهرة السيمفوني«
 
وكان قادة الأوركسترا في ذلك الوقت كلهم من الأجانب أما المصري الوحيد في ذلك المجال وكان أحمد عبيد ـ الا أنه بعد عام 1965 توالي ظهور قادة أوركسترا من المصريين أمثال شعبان أبو السعد، طه ناجي، يوسف السيسي، وكمال هلال، وسيد عوض الذين شاركوا في قيادة الأوركسترا في حفلات مهرجان يوليو للموسيقي الذي بدأ أولي دوراته عام 1963 واستمر حتي 1966 ليتوقف بعدها بسبب حرب 1967 . وطوال ذلك الوقت كان الأوركسترا يقدم أيضا حفلات اسبوعية مساء كل يوم سبت
 
ويضيف الدكتور نصار : وبعد أفتتاح دار الأوبرا المصرية الجديدة في 10أكتوبر 1988 استمر الأوركسترا في تقديم نشاطه في الحفلات السيمفونية وفي مصاحبة عروض الأوبرا والبالية وعندما زاد ضغط العروض  تم إنشاء اوركسترا الأوبرا لمصاحبة عروض الأوبرا والباليه، وأختص اوركسترا القاهرة السيمفوني بعزف الموسيقي الأوركسترالية السيمفونية فقط .

 
وقد ساهم الأوركسترا في تقديم حفلات مهرجان »اتجاهات عربية« بدار الأوبرا المصرية احياء لفكرة مهرجان يوليو الذي يقدم فيه المؤلفات العربية والمصرية الأوركسترالية بالإضافة إلي التجارب الموسيقية العربية المعاصرة، وقد نجح الأوركسترا في اجتذاب الجمهور له سواء من المصريين أو الأجانب المقيمين في مصر أما الدكتور مصطفي ناجي، الذي تولي قيادة الأوركسترا من عام 1986 وحتي عام 2000، فقد شدد علي عراقة الأوركسترا المصري الذي قدم العديد من البرامج الموسيقية المتميزة بقيادة عدد كبير من القادة الأجانب والمصريين وشهد أيضا مشاركة العديد من العازفين الصوليست العالميين. ويري ناجي أن أوركسترا القاهرة السيمفوني شهد العديد من موجات الصعود والهبوط في أدائه حتي وصل الي حالته الراهنة التي يراها جيدة مرجعا سبب التحسن الحالي في أحوال الأوركسترا الي الميزانية المخصصة له، التي ارتفعت منذ عامين من مليون إلي خمسة ملايين جنيه سنويا، وتمني ناجي ان يزيد التمويل أكثر ليستطيع الأوركسترا الأرتقاء أكثر فأكثر في أدائه لأن التمويل له أثره الكبير علي نجاح أي عمل فني وخاصة تلك الأعمال الفنية التي تنتمي الي عالم العروض _ سواء المسرحية أو الموسيقية أو الأوبرالية ..الخ - مشيرا الي أن اقامة الأوبرا الجديدة قدمت للأوركسترا خدمة جليلة حيث أنها أعادتها الي بؤرة اهتمام الدولة .

 
وأضاف أن جمهور الأوركسترا يعتبر أقل نسبيا من جمهور باقي الفنون العامة كالسينما مثلا، ولكن ذلك ليس عندنا في مصر فقط بل إن هذا هو الوضع في العالم كله، فجمهور الأوركسترا يتكون أساسا من طبقة المثقفين، وللأسف فان أغلبهم في مصر من كبار السن .

 
ويري ناجي أن أوركسترا القاهرة السيمفوني قدم مؤلفات موسيقية علي مستوي عال للغاية لمؤلفين مصريين، إلا أن هذه الأعمال كانت تلقي نجاحا وإقبالاًً أكبر في الخارج وذلك لأن الأجانب يحبون الطابع الشرقي الذي لا يوجد إلا في معزوفاتنا لأنه لون غريب عليهم .

 
ومن ناحيتها أكدت إيناس عبد الدايم، عازفة الفلوت الأولي والمدير الإداري للأوركستر، أن كل المجتمعات تحدث لها تغيرات جوهرية وهذه التغيرات تؤثر علي المجتمع بشكل عام وعلي الفنون بشكل خاص، ورغم كل هذه التغيرات فقد استمر الأوركسترا في نجاحه المشهود، بل أصبح الآن في الصفوف الأولي دولياً، فمنذ أنشاء دار الأوبرا الجديدة وهناك اهتمام كبير بكل الفنون التي تقدمها وتوفر للأوركسترا الإمكانيات، لكننا نحتاج إلي ميزانيات اكبر للحفاظ علي المستوي الحالي والنهوض ايضاً إلي أعلي المستويات العالمية
 
وأكدت إيناس أن الجمهور المصري أصبح مستوعبا للموسيقي التي يقدمها الأوركسترا وأصبح قادرا علي فهم الموسيقي الكلاسكية، بدليل أن الأوركسترا أصبح له جمهور عريض من الشباب إلا ان النسبة الأكبر لاتزال للأجانب والمثقفين وتحدث  الفنان الأوبرالي حسن كامي، والذي يشغل منصب مستشار رئيس الأوبرا، قائلا: أننا نفتخر بأوركسترا القاهرة السيمفوني في كل بلدان العالم لأنه وصل بمؤلفاته لأعلي المستويات ودخل كل المناطق الموسيقية التاريخية بدءا من الألحان القديمة وصولا إلي الحديث منها . مما جعل جمهوره غير مقتصر علي فئة عمرية معينة، فمنهم رجال ونساء وطلاب وأجانب بل وعرب أيضاً، ولكنهم يكونون جميعاً علي مستوي ثقافي معين حتي يستطيعوا تقدير قيمة الموسيقي الكلاسيكية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة