أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تخفيض البدل للصحفيين الجدد‮.. ‬مخالفة قانونية


شيرين راغب
 
حالة من الجدل سادت الأوساط الصحفية حول البيان الذي اصدره مؤخراً المجلس الأعلي للصحافة بتخفيض البدل للصحفيين المقرر التحاقهم بالنقابة مستقبلاً علي أن تقوم المؤسسة الصحفية التابع لها الصحفي بتولي مهمة صرف البدل لهم بدلاً من النقابة.

 
فالبعض يري أن هذه القرارات ليست قانونية لأنها صادرة من غير ذي صفة، أي من هيئة المكتب بنقابة الصحفيين، بينما توقع آخرون أن هذا القرار سرعان ما سيتهاوي في حال تنفيذه لأنه يؤدي إلي عدم تساوي المراكز القانونية للصحفيين المقيدين في نقابة واحدة.
 
كان جلال دويدار، أمين المجلس الأعلي للصحافة، قد أعلن أن تخفيض البدل لن يشمل الصحفيين القدامي من أعضاء النقابة، ولكنه سيشمل الصحفيين الجدد - من العاملين في الصحف الحزبية والمستقلة - الذين سوف يلتحقوا بالنقابة مستقبلا، مؤكداً ضرورة أن تتحمل كل جريدة صحفييها العاملين بها، متعجباً من الصحفيين الذين يتحدثون عن حرية الصحافة واستقلالها ثم يطلبون - في نفس الوقت - الحصول علي أموال الدولة ويمدون أيديهم لها.
 
وأكد عمرو بدر، منسق حركة »صحفيون بلا حقوق«، أن الحركة اصدرت بياناً رفضت فيه الاتفاق الذي تم بين هيئة مكتب نقابة الصحفيين وهيئة  مكتب المجلس الأعلي للصحافة، وطالبوا فيه بعدم إلغاء البدل أو تخفيضه إلا بعد إجراء إصلاح شامل لهياكل أجور الصحفيين علي ألا يقل الحد الأدني عن 1500 جنيه، مؤكداً أن الحركة سوف تقوم بجولة في الصحف لزيارة الزملاء وتوزيع البيان الذي قدموه للمجلس الأعلي للصحافة، بالإضافة لتنظيم وقفة احتجاجية أمام القاعة المقرر عقد مجلس نقابة الصحفيين بها لمناقشة تخفيض البدل، لإبلاغ المجلس رفض الصحفيين بتخفيضه.
 
وأضاف بدر أن »الأعلي للصحافة« ألقي بمسئولية صرف البدل علي المؤسسات الصحفية، بالنسبة للدفعات الجديدة من الصحفيين التي قد تلتحق بعضوية النقابة مستقبلاً علي أن يكون مبلغ البدل 140 جنيهاً، حيث أكد الأول عدم وجود ميزانيات جديدة للملتحقين بالنقابة.
 
موضحاً أن هذا القرار - في حال تطبيقه - سيكون غير قانوني يسهل الطعن بعدم دستوريته لإخلاله بالمراكز القانونية الواحدة الصحفيين، حيث سيتقاضي الصحفي القديم 530 جنيهاً كبدل، بينما الملتحق حديثاً بالنقابة لن يتقاضي سوي 140 جنيهاً، من المؤسسة الصحفية التابع لها وليس من نقابته، وذلك علي الرغم من أن انتماء الاثنين لنفس النقابة.
 
اتفق معه جمال فهمي، عضو مجلس نقابة الصحفيين، الذي استنكر البيان وأوضح أنه لأول مرة في تاريخ نقابة الصحفيين تضع النقابة بصمتها علي قرارات تمثل عدوانا صارخا علي حقوق الصحفيين - وهو العدوان الذي تمثل فيما قامت به هيئة المكتب المكونة من النقيب وسكرتير النقابة والوكيلين وأمين الصندوق بالاتفاق مع هيئة مكتب المجلس الأعلي للصحافة - حتي يتم تخفيض قيمة البدل للصحفيين الملتحقين بالنقابة مستقبلاً إلي 140 جنيهاً بدلاً من 530 جنيهاً علي أن تتولي المؤسسات الصحفية صرف هذا المبلغ، واصفاً هيئة مكتب نقابة الصحفيين بأنها تنظيم سري - علي حد تعبيره - وأوضح فهمي أن بعض أعضاء هيئة المكتب ينفون تخفيض البدل، متسائلاً: لماذا لا يصدرون بياناً يكذب بيان المجلس الأعلي للصحافة؟ معتبراً أن الصمت في محل الكلام إقرار، مشيراً إلي أن إجراء هيئة مكتب النقابة مثل هذا الاجتماع مع الأعلي للصحافة أمر غير قانوني فلا بد أن يتم عرض هذا الأمر علي الجمعية العمومية، وأكد »فهمي« أن البدل في حد ذاته مرفوض، ولكن لابد من تغيير أوضاع الصحفيين المادية المتدهورة والتي تحافظ عليها الحكومة بهذا التدهور وتقدم لهم الفتات لتظل مهيمنة عليهم. لذلك فإذا لم يتم تعديل جذري في الأجور يبقي البدل حقاً لا يمكن التنازل عنه، مؤكداً أن الدولة لا تمن عليهم به فهو لا يمثل سوي نقطة في بحر مما تتقاضاه الحكومة من ضرائب تحصلها علي الإعلانات، حيث تدر صناعة الصحافة المليارات لخزانة الدولة.
 
علي الجانب الآخر، نفي محمد خراجة، أمين صندوق نقابة الصحفيين، أن تكون هناك أي اتفاقات بتخفيض البدل، مشيراً إلي أن البدل مازال مستمراً كما هو، بدليل أن الزملاء قد صرفوا الدفعة الأخيرة دون تفرقة بين الصحفيين القدامي والجدد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة