أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسعار الغاز الطبيعي تتراجع إلي أدني مستوي منذ أغسطس‮ ‬2007


تراجعت أسعار الغاز الطبيعي إلي أقل مستوي لها منذ أغسطس عام 2007 في نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن أظهر تقرير لإدارة معلومات الطاقة بوزارة الطاقة الأمريكية ارتفاع المخزون من الغاز بسبب تخوف التجار من استمرار التراجع في الطلب.
 
وبلغت أسعار الغاز 3.603 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في بورصة نيويورك للسلع، وشهد المخزون منه ارتفاعاً بنحو 103 مليارات قدم مكعب مقارنة بالأسبوع الأسبق، لتأتي هذه البيانات أسوأ من تقديرات »وول ستريت« لها، ويعد مستوي المخزون من الغاز في الوقت الراهن أعلي بمقدار الثلث مقارنة بنفس الفترة خلال العام الماضي وأعلي بنسبة %22 علي متوسط المخزون خلال خمسة أعوام.
 
قالت »جيني ماكجيلان« سمسارة لدي شركة »تراديشن انيرجي«، إن التجار اضطروا إلي اعادة الاهتمام والتركيز علي العوامل المؤثرة علي الطلب.
 
ويذكر أن أسعار الغاز ارتفعت بنسبة %37 بين أواخر شهر أبريل الماضي ومنتصف شهر مايو الحالي، وذلك بعد التراجع الكبير في إنتاج منصات استخراج الغاز بما ينذر بانخفاض العرض.
 
وأوضح المحللون أن الطلب تراجع بشكل كبير نتيجة ضعف الاقتصاد الأمريكي الذي قلل الحاجة لاستخدام الغاز من أجل توليد الكهرباء وتشغيل المصانع وإنتاج البلاستيك والمنتجات الأخري. والجدير بالذكر أن استهلاك الولايات المتحدة للغاز انخفض بنسبة %9.1، خلال شهر فبراير الماضي مقارنة بنفس الفترة في العام الماضي، وقاد هذا التراجع هبوط الطلب الصناعي بنسبة %14.9 وفقاً لإدارة معلومات الطاقة.
 
ويعقد المستثمرون العاملون في مجال الغاز الطبيعي آمالاً علي أن اقرار التشريع الجديد حول تغير المناخ سيحسن الطلب علي المدي طويل الأجل، حيث يراهنون علي أن وضع سقف علي انبعاثات الغاز سيدفع شركات الطاقة لحرق المزيد من الغاز الذي يصدر عنه نحو نصف الانبعاثات الصادرة عن الفحم، خاصة غاز الكربون، ولكن في آخر صيغة لمشروع قانون التغير المناخي الذي تتم مناقشته خلال الأسبوع الحالي تم منح شركات توليد الطاقة الكهربائية باستخدام الفحم تراخيص بنسب كبيرة لانبعاثات الكربون، مما أحبط المستثمرين في مجال الغاز الطبيعي.
 
ووفقاً لشركة »باكر هيوجز انكوربوراشن«، فقد أدي تراجع أسعار الغاز إلي قيام العديد من الشركات بخفض الانفاق وتقليل إنتاج منصات استخراج الغاز.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة