أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

»‬تشافيز‮« ‬يواصل سياسة التأميم بشراء‮ »‬بنك دي ستندارد‮« ‬الإسباني


المال - خاص
 
عقد الرئيس الفنزويلي »هوجو تشافيز« صفقة تأميم جديدة بشراء فرع البنك الإسباني »بانكو ستندارد« مقابل 1.05 مليار دولار، ضمن سلسلة تأميم طويلة بدأها »تشافيز« لبسط سيطرة الدولة علي الشركات الأجنبية والخاصة في بلاده.

 
 
 تشافيز
ويعد الركود العالمي وانخفاض أسعار النفط، مقارنة بالعام الماضي أحد الأسباب التي دفعت الرئيس الفنزويلي نحو سلسلة التأميم التي قام بها في القطاعات المختلفة.
 
وأكدت صحيفة »وول ستريت جورنال« أن إيرادات فنزويلا من النفط قد تراجعت بأكثر من النصف عما كانت عليه العام الماضي، وهو ما دفع »تشافيز« الي تأميم شركات الخدمات النفطية، بعد أن توقفت عن العمل، بسبب عدم سداد الحكومة ما عليها من ديون لهذه الشركات.

 
وتقع كل القطاعات في فنزويلا تقريباً تحت سيطرة الحكومة بما فيها الاتصالات، والطاقة، وشركات تصنيع المنتجات الزراعية.

 
فقد استولت الحكومة علي مضارب الأرز، ومصانع المكرونة التابعة لشركة الأغذية الأمريكية العملاقة »كارجل«.

 
وأعلنت الحكومة الفنزويلية مؤخراً عن تفكيرها في السيطرة علي الانشطة المحلية لشركة الأدوية الأمريكية »فايزر« مؤقتاً نتيجة لقرار الشركة إغلاق احد مصانعها في مدينة فالنسيا في فنزويلا.

 
وتعطي الصفقة الجديدة للاستحواذ علي بنك ستندارد تشافيز ــ قدرة أكبر علي السيطرة علي القطاع المصرفي والذي يعد أحد القطاعات القليلة التي لا تخضع للسيطرة الكاملة من قبل الدولة.

 
ووفقاً لشركة »سوفت لاين كونسيلتر« ــ للأبحاث المصرفية ــ فإن الصفقة الجديدة للاستحواذ علي بنك ستندارد أو المعروف في فنزويلا باسم »بنك دي فنزويلا« ستعطي للحكومة السيطرة بنسبة %20 علي القطاع.

 
يذكر أن »بنك دي فنزويلا« رابع أكبر بنك في فنزويلا من حيث قيمة الأصول، كما يمتلك شبكة من الفروع في البلاد تصل الي 300 فرع.

 
ويتوقع أن تسدد الحكومة للبنك مبلغاً يصل الي نحو 630 مليون دولار عندما تتم الصفقة رسمياً في 3 يوليو المقبل، ويسدد المبلغ المتبقي وهو 420 مليون قبل نهاية العام الحالي.

 
وقد أعلنت الحكومة الفنزويلية عن رغبتها في شراء البنك بعد أن أبدت المجموعة الإسبانية عزمها بيع بنكها في فنزويلا مقابل 1.4 مليار دولار، ويدعم تشافيز الصفقة علي خلفية المخاوف المثارة حول تأثير الانخفاض الحاد في أسعار النفط علي الموارد المالية بفنزويلا.

 
وقد فاق المبلغ الذي اتفقت عليه الحكومة لشراء البنك التوقعات الأخيرة، والتي قدرت بأن تتم الصفقة في مقابل يتراوح بين 800 و600 مليون دولار.

 
تأتي الصفقة ضمن سلسلة من اجراءات التأميم يقوم بها »تشافيز« لبسط سيطرة الدولة علي الشركات الأجنبية والخاصة بها.

 
وقد أعلنت الحكومة الفنزويلية في الأسبوع الماضي تأميماً لثلاثة مصانع حديد تابعة لشركة »يتشنت« »الأرجنتينية ــ الإيطالية« التي تأثرت بقرار »تشافيز« في العام الماضي بالسيطرة علي مصنع »سيدور« أكبر مصانع الصلب في البلاد.

 
وامتدت يد الحكومة الي قطاع النفط، والسيطرة علي أكبر المشاريع النفطية في البلاد، كان آخرها قرار التأميم الذي أصدره »تشافيز« لشركة »وليامز« للخدمات النفطية في الشهر الحالي.

 
ويبدو أن الرئيس الفنزويلي سيواصل المضي قدماً في خطته التأميمية والتي كان آخرها صفقة شراء »بنك دي فنزويلا« والذي لا يمثل سوي %4 من حجم أرباح مجموعة بنك »ستندارد الإسبانية في 2008 والبالغة 8.88 مليار يورو.. ويعد هذا القرار خطوة قوية ومهمة بالنسبة لأجندة تشافيز الاشتراكية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة