أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

خدمة‮ ‬عالمية‮ ‬‮.. ‬لا تزال مجهولة محلياً


إيمان دراز
 
رغم الاتجاه العالمي نحو »رقمنة« غالبية الأنشطة سواء فيما يتعلق منها بالكتابة والقراءة أو سماع الموسيقي.. ورغم ظهور تجارب عالمية أسهمت في ظهور نموذج جديد للتخزين، ومراكز معلوماتية افتراضية عالمياً ، فإن هذه الخدمة لا تزال مجهولة في مصر خاصة في انخفاض معدلات رقمنة المحتوي العربي.. وظهور سلبيات عديدة بها.

 
تقول منال أمين رئيس شركة »أرابيز« إن مراكز المعلومات الافتراضية ظاهرة مفيدة خاصة في ظل الحاجة الي تدعيم. وتقوية المحتوي العربي الالكتروني، إلا أنها ظاهرة لها بعض السلبيات والمخاطر، وتتمثل في امكانية دخول أي فرد إليها، واضافة المعلومات والمحتوي الخاص به، الأمر الذي يمنع القدرة علي التحقق من مصداقية هذه المعلومات وصحتها.
 
وأوضحت أنه للاستفادة من مميزات و مجانية المحتوي ووفرة المعلومات التي يتيحها النظام المعمول به في مراكز المعلومات الافتراضية يوجد اتجاه قوي يستهدف وجود جهة مسئولة عن تنقيح المعلومات التي تضاف من قبل الأفراد لهذه المراكز الافتراضية.
 
وأضافت أمين أن جهود مصر في مجال المحتوي العربي الالكتروني مازالت متواضعة، حيث توجد مواقع اخبارية ومعلوماتية ولا يمكن التحقق من قيمة المعلومات الواردة بها حتي يتم التمكن من الاعتماد عليها كمراجع، كما أنها لا توفر كماً معرفيا وافيا.
 
وأكدت رئيس الشركة أن مشروع »بوابة فكر راما« الذي تنفذه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع اتحاد النشر العربي واتحاد البرمجيات التجارية والتعليمية، قام برقمنة عدد كبير من الكتب، وتري أن المشروع يعتبر بداية للدخول لعالم المكتبات الالكترونية، ولا يزال هناك الكثير من الكتب التي لم يتم تحويلها للصورة الرقمية بعد.
 
وتري منال أن الأمر سيتم بالتدريج للتحول إلي الثقافة الإلكترونية، تماما كما هو الحال في التجارة الالكترونية فلم يعتدها الناس إلا بعد التجارب الأولي للفكرة، وأكدت أن اللغات العالمية معظمها مازال متأخراً في مسألة المحتوي الالكتروني فيما عدا الانجليزية.
 
من جهته أكد الدكتور عادل خليفة رئيس اتحاد البرمجيات التجارية والتعليمية، نقص المكتبات الالكترونية العربية، وكذلك مراكز المعلومات الافتراضية علي الشبكة والتي تفسر التواجد الضعيف للمحتوي العربي الالكتروني علي شبكة الانترنت الذي لا يليق بعدد متحدثي العربية في العالم.
 
وأرجع خليفة ضعف المحتوي العربي الالكتروني إلي البداية المتأخرة له عن باقي دول العالم في مجال رقمنة الكتب العربية والموسوعات العلمية والتراث العربي الضخم، الأمر الذي يستدعي ضرورة زيادة الجهد لإثراء المكتبة العربية الالكترونية بما يتناسب مع احتياجات القراء، والباحثين.
 
من جهته أوضح وائل أمين رئيس شركة » IT Worx « أن الفضاء الالكتروني قام بتوفير فرصة كبيرة لظهور نوعية جديدة من مراكز المعلومات والتي لا تحتاج إلي مبني عملاق يضم عدداً ضخماً من الموظفين وكميات هائلة من الأوراق التي تتآكل بمرور الزمن، وبفعل الاهمال، وقال: يمكننا التعامل مع الأمر بشكل أكثر مرونة عن طريق وضع المعلومات علي الشبكة حتي يتسني للافراد استخدامها بشكل بسيط وسهل.
 
وأكد أن مصر تواجه مشكلة نقص المعلومات سواء فعليا أو افتراضيا وهي مشكلة تحتاج إلي إيجاد حلول بديلة سريعة.
 
  وأضاف أمين أن هناك جهات كثيرة في مصر تسعي للحصول علي المعلومات والتحقق من مدي صحتها الأمر الذي يرتبط إلي حد كبير بالقوانين الخاصة بتداول المعلومات.
 
من جهة أخري قال الدكتور محمد حجازي، مدير مكتب الملكية الفكرية بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات »إيتيدا« إن الملكية الفكرية الخاصة بالناشرين الذين يقومون بوضع المحتوي الخاص بهم علي شبكة الانترنت محمية بالفعل بنص قانون حماية الملكية الفكرية، لكن المحك هو كيفية اصدار احكام قضائية في حالة حدوث اعتداء علي الملكية الفكرية بشبكة الانترنت.
 
وأكد حجازي أن الحماية في حد ذاتها موجودة بالفعل، لكن الواقع العملي يختلف، وأضاف أنها مشكلة تواجه العالم بأكمله، وأن الناشر يمكنه حماية المحتوي الخاص به عن طريق بعض الاجراءات الفنية التي تمنع تحميل الكتاب دون إذن صاحبه أو قبل دفع الرسوم الخاصه به، وهي أمور يمكنها الحد من ظاهرة انتهاك حقوق الملكية الفكرية.
 
وأشار حجازي إلي ضرورة تدريب القائمين علي تنفيذ القانون والتعامل مع الأدلة الفنية في مثل هذه الاعتداءات، والتعريف بأشكال الاعتداءات المختلفة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة