أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

وتأثيراتها لم تمتد لقروض التجزئة‮ ‬


محمد سالم
 
يرتبط استمرار نشاط عمليات التجزئة المصرفية في السوق المحلية بارتفاع الطلب الاستهلاكي خلال الفترة المقبلة، وليس بتراجع معدل العائد علي التمويل المتاح لعملاء القطاع، والذي قد يأتي ليتواكب مع الانخفاض المستمر في عائد كوريدور البنك المركزي، فرؤية البنوك بجميع فئاتها تسير في اتجاه عدم قبول ضغط عميل التجزئة لخفض عائد الاقراض المقدم له كنتيجة طبيعية لتراجع تكلفة الأموال داخل البنوك وهو ما يجب ان يستفيد به كل العملاء، سواء الشركات التجارية والتي غالبا ما تمارس ضغوطا علي البنوك لخفض عائد التمويل المقدم لها، او عملاء القطاع العائلي والذين تنصب عليهم أضرار تراجع الفائدة دون الاستفادة بهذا التراجع فيما يحصلون عليه من تمويل لاحتياجاتهم الاستهلاكية، ورغم النشاط المستمر للقطاع، الذي دفع اجمالي التمويل المقدم له للارتفاع من 78.2 مليار جنيه الي 83.75 مليار جنبه في الفترة من بداية الربع الأخير من العام الماضي وحتي نهاية الربع الاول للعام الحالي، الا ان التوقعات بدعم النشاط الحالي عبر تخفيض عائد التمويل المتاح له أصبح بعيداً عن استراتيجيات البنوك العاملة للأسباب السابقة، لكن ذلك لا يمنع، وفق رأي صرفيين، من استمرار نشاط التجزئة المصرفية، خاصة انه رهان البنوك في تحقيق عائدات جيدة خلال الفترة المقبلة.

 
يري أحمد عفت رئيس قطاع مخاطر التجزئة المصرفية ببنك مصر ان التراجع في مؤشر كوريدور البنك المركزي لن يساهم في نشاط اكبر لقطاع التجزئة المصرفية، مشيراً إلي ضعف قيمة الانخفاض الذي لحق بمؤشر الكوريدور والتي يصعب ترجمتها في العائد علي تمويل التجزئة المصرفية، فضلا عن حالة النشاط المسيطرة علي عمليات التجزئة، التي تجعل تقديم عروض ترويجية شاملة خفض العائد امراً غير جيد، واوضح رئيس مخاطر التجزئة ان تحديد تاثيرات تراجع الكوريدور علي التجزئة أمر صعب، وأن الوقت لا يزال مبكراً علي ذلك، وتوقع عفت استمرار نشاط التجزئة في الفترة المقبلة بدفع من حالة زيادة الطلب التي تواكب حركة الافاقة في الاسواق المحلية والعالمية علي حد سواء.
 
فيما أكد شريف الحراكي النائب السابق لرئيس قطاع التجزئة بالبنك المصري الخليجي الرئيس التنفيذي الحالي بمجموعة النعيم القابضة أن النشاط المرتبط بقطاع التجزئة سواء عن الفترة الماضية او المستقبلية لا يتعلق بكوريدور البنك المركزي والذي غالبا ما ترفض البنوك سحب تاثيراته علي عائد التمويل المقدم للقطاع، اعتماداً علي ان عملاء التجزئة تربطهم الحاجة عكس عملاء التمويل الاستثماري والذين قد يفرضون شروطهم علي البنك، في ظل المنافسة الحالية التي تقدمها وحدات القطاع لهذه النوعية من التمويلات. وربط الحراكي نشاط القطاع باستراتيجيات البنوك العاملة في المجال والتي قد تري ان الفترة المقبلة فرصة لتنشيط تمويل التجزئة، خاصة في ظل تراجع انواع التمويلات البنكية الأخري، فضلا عن التوجه الحكومي الذي تقوده البنوك العامة لتنشيط الطلب علي المنتجات عبر تمويل عملاء التجزئة وذلك لمقابلة جانب العرض .
 
وقال بيومي عليوة رئيس قطاع العمليات المصرفية بالمصرف العربي الدولي ان تراجع مؤشر المركزي المتعلق بعائد الايداع والاقراض داخل السوق يجب ان يترجم في نشاط أكبر لجميع القطاعات التمويلية المختلفة بما فيها التجزئة المصرفية ، لكن عليوة اشار الي ان عميل التجزئة لا يهتم كثيرا بسعر العائد حال اتخاذ قرار الاقتراض، لافتا الي عنايته بنظام السداد فقط، وتوقع عليوة نشاطا اكبر لعمليات القطاع الفترة المقبلة، بسبب الطلب الحالي علي منتجاته، الي جانب الخفض الذي قد تشهده عائدات التمويل المتعلقة به، وكشف عليوة عن اتجاه مصرفه لتدشين خدمة »الريتال« بالدولار والتي قد تدور فوائد عملياتها بين 6 و %7، بينما يصل عائد عمليات التجزئة بالجنيه إلي %20 في بعض البنوك.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة