أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

»‬مورجان ستانلي‮« ‬يوصي بتخفيض الوزن النسبي للسوق المصرية


كتب- محمد طه:
 
أوصي بنك الاستثمار »مورجان ستانلي« عملاءه بضرورة توجية استثماراتهم إلي سوق الأوراق المالية الاسرائيلية بدلاً من السوق المصرية.

 
وأوضح البنك في تقرير له أن السوق المصرية بدأت تفقد جاذبيتها كإحدي الأسواق الناشئة، مشيراً إلي تخفيض الوزن النسبي للسوق إلي »الاعتدال« بدلاً من »الشراء بقوة«.
 
وكشف التقرير أن الوزن النسبي لسوق الأوراق المالية الاسرائيلية يحمل فرصاً استثمارية تتفوق علي نظيرتها المصرية بنسبة تصل إلي %34 منذ شهر فبراير الماضي.
 
وتعليقاً علي نتائج تقرير »مورجان ستانلي« أكد علي الطاهري، رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي لبنك الاستثمار »بلتون فاينانشيال« أن توصيات بنوك الاستثمار للعملاء يجب أن يسودها التنوع الاستثماري بين مختلف الأسواق الناشئة، مشيراً إلي أن التوصيات الصادرة عن أي بنك تعبر عن وجهة النظر الاستثمارية للبنك وفقاً لرؤيته الاستتثمارية، والتي يتم تحديدها وفقاً لاستراتيجيته وتحديد الوزن النسبي لكل سوق علي حدة.
 
وأضاف أن التوجه الاستثماري يتم وفقاً لارتفاع نسب النمو في أي سوق، وفي حال ظهور مؤشرات تدل علي انخفاض نسبة النمو التي يحددها بنك الاستثمار في إحدي الأسواق النامية يتم التحول تجاه السوق التي تحمل المزيد من الفرص والتي لم تحقق معدلات نمو كبيرة في الفترة الماضية، وأكد أن السوق المصرية تتمتع بمعدلات نمو قوية، ومن ثم البقاء أوالتحول لأي سوق أخري يتم وفقاً لقرار المستثمر فحسب، وأوضح أن مرجعية الأمر تعود إلي المستثمر فقط، دون وجود ما يلزمه بتغيير سياسته الاستثمارية وفقاً للتوصيات الصادرة عن بنوك الاستثمار.
 
واتفق مع الرأي السابق حسين الشربيني، العضو المنتدب لشركة »فاروس« لتداول الأوراق المالية، مؤكداً أن اتجاه بنوك الاستثمار للأسواق الأخري لا يعني أن السوق المصرية فقدت جاذبيتها الاستثمارية، وإنما يعكس وجهة نظر بنك الاستثمار في توافر فرص استثمارية ومعدلات نمو أعلي في أسواق أخري، خاصة أن تلك الأسواق يتم تصنيفها ضمن الأسواق الناشئة، وتحديد فرص النمو فيها يأتي وفقاً لتحليلات كل بنك علي حدة.
 
واستبعد الشربيني ضرورة التزام المستثمرين بوجهة نظر بنوك الاستثمار، مؤكداً أن الأمر لا يزيد علي تقارير بتوصيات من شأنها البحث عن فرص استثمارية تحقق عوائد ربحية أعلي للمستثمرين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة