أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

بالخبرة المصرية‮ ..‬بداية انتعاشة كبيرة لسوق الطاقة في العراق


المال - خاص

شجع إقدام  قطاع البترول المصري علي توقيع مبادرة تعاون مع الجانب العراقي لإنشاء معمل تكرير للبترول بالعراق عدداً من خبراء الطاقة والاقتصاد للمطالبة بتحويل تلك المبادرة إلي اتفاقية رسمية والبدء في تنفيذها في الوقت الحالي في ظل انخفاض تكلفة الإنشاء والتصدير.


مشيرين إلي أن اختيار العراق رغم أوضاعة الاقتصادية الحالية جاء بسبب كونه دولة ذات خبرات واضحة بالقطاع، فضلاً عن أن العراق ينفذ خطة خلال الفترة الحالية تستهدف الوصول إلي معدلات نمو تصل إلي %20 لإعادة التوازن لاقتصاده بعد فترة الدمار الماضية، الأمر الذي يجعل من التعاون معه فائدة كبيرة لصالح قطاع البترول المصري قبل نظيره العراقي.

ومن المعروف أن مبادرة التعاون الجديدة ما بين مصر والعراق تهدف إلي وضع أسس مشتركة للعمل في مجالات البحث والاستكشاف وتطوير وصيانة البنية التحتية العراقية وإنشاء خطوط جديدة لنقل البترول والغاز، بالاضافة إلي إنشاء معمل لتكرير البترول بالعراق طبقاً للمواصفات العالمية وتصدير منتجاته.

أكد الدكتور حمدي البنبي وزير البترول الأسبق أن الدعم الذي سيقوم قطاع البترول بتقديمه إلي العراق ليس دعماً مادياً فالجانب النقدي لدي العراق لا يحتاج إلي دعم حيث يمتلك العراق موارد مالية تؤهله لتحقيق الاكتفاء الذتي بجميع القطاعات الاقتصادية خلال الفترة المقبلة.

وقال البنبي إنه من المتوقع أن يشهد العراق طفرة مستقبلية بقطاع البترول تؤهله لتصدير 4 ملايين برميل يوميا من البترول، بالاضافة إلي ذلك فإن العراق يملك كوادر فنية علي مستوي مرتفع من الكفاءة والمهارة.

أضاف أن العراق إعتاد علي إرسال كوادر بقطاع البترول والغاز إلي بعثات علمية بالدول الأجنبية للإطلاع علي أحدث الوحدات التكنولوجية التي توصل اليها العالم بقطاع البترول والغاز، هو الأمر الذي تضاءل بشدة بعدالتقلبات الاقتصادية والسياسية التي شهدها العراق خلال الفترة الماضية.

وأوضح أن العراق كان يمتلك عدة معامل لتكرير البترول لذلك فإن المعمل الجديد المقرر انشاؤه بدعم مصري لا يعتبر أول معمل تكرير عراقي وبالتالي لابد من دعم العراق كدولة رائدة بالمجال ومبشرة بتعاون مستقبلي مثمر مع مصر بقطاعي البترول والغاز، الأمر الذي سينعكس علي تعميق العلاقات الاقتصادية بجميع المجالات بين الدولتين.

وأضاف البنبي أن قطاع البترول المصري يمتلك كبري الشركات في مجالات التصميم والإنشاءات الهندسية مثل انبي وبتروجيت، وهو ما أدي إلي سعي العراق للتعاون معها خلال الفترة المقبلة مؤكداً أنه بتوافر التمويل المادي لدي العراق وبتوفير الدعم الفني المصري له سيتحقق الانتعاش لسوق الطاقة العراقية وبالتالي سيتحقق التوازن بجميع قطاعاتها الأخري، الأمر الذي سيعود بالنفع علي الاقتصاد المصري في النهاية.

وأكد الدكتور صلاح الزين، استاذ بمعهد البحوث البترولية أن التعاون ما بين مصر وأي دولة أخري سواء عربية أو أجنبية يحقق النفع لقطاع البترول المصري قبل غيره من تلك الدول، وإلا لن يقدم قطاع البترول علي خوض مثل هذه التجارب مشيراً إلي أن الدعم المقدم لابد أن يشمل الجانبين الفني والمادي ولا يتم قصره علي التعاون في الجانب التصميمي فقط، إذ إن جميع الموارد المالية التي يمتلكها قطاع البترول المصري من الأجدي أن يتم توجيهها إلي مجالات وقطاعات تعظمها وترفع من عوائدها.

وقال الزين إن التعاون مع العراق أيضاً لابد أن يتضمن الدعم الفني في مجالات الأبحاث البترولية وتحاليل الغاز ومجالات الدراسات الفنية والاقتصادية للمشروعات والتصميمات الهندسية والتعاون بمجال حفر الآبار وصيانتها ومد خطوط وشبكات جديدة.

وطالب بإتاحة الفرصة أمام الشركات العراقية الجادة للعمل المشترك في مصر سواء بنظام الأمر المباشر من قطاع البترول المصري لتنمية واستكشاف منطقة معينة دون الدخول بمنافسات معقدة، وهو ما يضمن معدل عوائد معقولاً ومضموناً أو من خلال التقدم إلي مزايدات المناطق المفتوحة.

ومن المعروف أن نظام المزايدات يتم تطبيقه بالاستثمار في المناطق المفتوحة للحصول علي أكبر عائد وانتاجية أما المشروعات الجديدةة فيتم التقدم لها عبر المناقصات، وذلك للحصول علي أرخص العروض المقدمة تكلفة.

وأكد الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادي أن قطاع البترول يسعي حالياً إلي تطوير اهتماماته بتكثيف الاتفاقيات وعمليات البحث والاستكشاف والتنقيب، مضيفاً أن مصر دولة منتجة للبترول ومصدرة للغاز الطبيعي ومن الممكن أن تصدر البترول حال ارتفاع الاحتياطي منه، الأمر الذي يجعلها قادرة علي تقديم الدعم لجميع الدول فالتعاون يؤدي إلي زيادة الخبرات وتربية كوادر جديدة بالقطاع.

وقال الشريف إن العراق دولة ذات طبيعة خاصة فقد تم تدمير البنية التحتية الأساسية له ودخلت العديد من الشركات الأجنبية للاستثمار بقطاع البترول العراقي، وبالتالي لابد أن تستغل مصر تلك الفرصة وتكون من أوائل الدول التي تغزو السوق العراقية لتثبيت أقدامه به قبل فترة انتعاشها وازدهارها، مضيفاً أن قطاع البترول المصري لم يتوجه إلي العراق لاقامة معمل تكرير فقط بل لتعظيم عوائده المتوقعة.

وأوضح أن مبادرة التعاون التي تم التوقيع عليها من الممكن أن نضعها تحت بندين أولهما المنافسة التي تحكم الدول الأجنبية لفتح سوق جديدة للطاقة بالعراق أوتحت بند الاستراتيجية التي يتبناها قطاع البترول لدعم العراق اقتصادياً، موضحاً أن الدعم المقدم لابد أن يشمل جميع الجوانب المادية والفنية والسياسية.

وطالب الشريف بضرورة البدء الفعلي في انشاء المعمل الجديد فالافضل أن يقوم قطاع البترول باستغلال قوته وتوزيعها علي جميع المجالات بحيث يحسن استثمارها ويرفع من عوائدها، مضيفاً أن التعاون مع الدول العربية سيؤهلنا إلي التعاون مع كبري الدول الأجنبية فالعراق وغيرها من الدول الشقيقة هي نقطة الانطلاق للعالمية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة