أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

طفرة مرتقبة في إنشاء مزارع التوليد


يوسف إبراهيم
 
توقع خبراء ان تشهد الفترة المقبلة طفرة في انشاء مزارع لتوليد الكهربا من طاقة الرياح خاصة بعد تنافس 26 شركة عالمية علي شراء كراسة الشروط لانشاء أول مزرعة رياح في مصر بنظام البناء، والتشغيل، والامتلاك والتي أعلنت عنها وزارة الكهرباء منذ أيام.

 
وأكد الخبراء ان امتلاك مصر العديد من الامكانات التنافسية في هذا القطاع يؤهلها لأن تكون مركزاً للجذب العالمي للشركات الكبري العاملة في توليد الكهرباء من طاقة الرياح.
 
من جانبه أكد محمد مرسي عضو مجلس إدارة الشركة القابضة للكهرباء. أن الحكومة لديها خطط لزيادة الانتاجية من طاقة الرياح، وجذب الاستثمارات لبناء محطات في مناطق الرياح في مصر موضحاً أن هذه الخطة تعتمد علي تشجيع القطاع الخاص لتمويل هذه المحطات، وتوفير وسائل نقل مناسبة للشركات تساهم في تقليل نفقات النقل والتكلفة الإنتاجية.
 
وأضاف »مرسي« أن موقع مصر الجغرافي يكسبها ميزة تنافسية عالية في مجال إنتاج الطاقة المتجددة فضلاً عن موقعها الاستراتيجي القريب من أسواق الطاقة »الأوروبية« وشركات تصنيع المعدات الخاصة بالقطاع فضلاً عن وجود ميزات كثيرة لتنمية الطاقة الشمسية بجانب طاقة الرياح، حيث تتراوح حدة أشعة الشمس المباشرة في مصر بين 2000 و2600 كيلووات ساعة/م2، وهو ما يعكس إمكانات هائلة للاستفادة من الطاقة  الشمسية خاصة في الصعيد.
 
ولفت إلي أن مزارع الرياح من أكثر مصادر الطاقة المتجددة فاعلية من حيث قلة التكلفة في عمليات الإنشاء وبناء المحطات يليه قطاع إنتاج الديزل الحيوي، حيث تساعد الظروف المناخية في مصر، علي دعم القطاعين بجانب الخطط الحكومية لمساندتهما.
 
يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه د. حسن يونس وزير الكهرباء تقدم 26 شركة عالمية لشراء كراسة الشروط لبناء أول مزرعة رياح لتوليد الكهرباء.
 
أكد »يونس« ان الوزارة حريصة علي وضع الضمانات اللازمة سواء المالية أو القانونية لضمان نجاح هذه التجربة، وان هناك اقتراحاً في قانون الكهرباء الجديد بانشاء صندوق لدعم الطاقات المتجددة، يتولي دفع فرق السعر بين الشراء والبيع لشركة النقل.
 
من جانبها أكدت مصادر بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة أن قطاع الطاقة المتجددة يستحوذ علي اهتمام الهيئة التي تسعي لجذب المستثمرين لهذا القطاع، واستغلال تأثر الشركات الكبري في الدول المختلفة بالأزمة المالية العالمية وجذبها إلي مصر للاستثمار في طاقة الرياح، والطاقة الشمسية.
 
وقالت المصادر إن الهيئة لديها برنامج تحفيزي للمستثمرين في قطاع الطاقة المتجددة يقوم علي عرض نقاط القوة التي تتمتع بها مصر في مجال طاقة الرياح وغيرها.
 
وأوضحت المصادر ان مصر لديها أعلي توليد للكهرباء من طاقة الرياح في المنطقة، حيث تصل القدرة الإنتاجية لهذا القطاع إلي %57 من إجمالي الطاقة المولدة من الرياح في المنطقة، وأصبحت »مصر« تسبق في الترتيب دولاً أخري مثل المغرب وإيران وتونس، كما أن منطقة قناة السويس من أكثر المناطق التي تتميز برياح ذات سرعات عالية تصل إلي 10م/ثانية بالإضافة إلي أن منطقتي الصحراء الشرقية، والغربية وامتداد ساحل البحر الأحمر علي طول خليج العقبة تعد أهم مناطق توليد الطاقة عن طريق الرياح.
 
وأضافت المصادر أن الحكومة تسعي حالياً إلي تطوير مجموعة من مكونات التوربينات المولدة للطاقة عن طريق الرياح لتلبية احتياجات السوق المحلية في هذا القطاع عن طريق البدء أولاً في تصنيع الأبراج التوربينية المولدة للطاقة عن طريق الرياح والمرافق الخاصة بإنتاج المروحة بما يكفي لتوفير 400 ميجاوات سنوياً، علي أن يتم التوجه إلي توريد المنتجات للأسواق النامية في أفريقيا، ودول الشرق الأوسط.
 
وكشفت المصادر ان مشروع تصنيع المرواح يتطلب استثمارات بقيمة 59 مليون دولار، في حين يتطلب مشروع أبراج التوربينات المولدة للطاقة 147 مليون دولار.
 
وطالبت المصادر الحكومة بتقديم الدعم المناسب للشركات التي تقدمت لإنشاء أول محطة للرياح بالنظام الجديد، مع تشجيع دخول القطاع الخاص في مشروعات جديدة بنظام المشاركة أيضاً مع القطاع العام حيث تساهم هذه المشروعات في التغلب علي مشاكل الطاقة التقليدية، وتقلبات أسعار البترول.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة