سيـــاســة

حزب النور: الإخوان تتعمد تشويه صورتنا


كتب – محمود غريب:
 
قال حزب النور السلفي إنه عندما تصر قيادات جماعة الإخوان المسلمين وحزبها الحرية والعدالة على (تلفيق) كلاماً للدكتور يونس مخيون لم يقله بشأن 13 ألفًا من رجال الجماعة تولوا مناصب قيادية في الدولة، وتكرارهم لهذه الكذبة الملفقة مرارًا على مدى الأيام السابقة، فإنهم يريدون أن يسلم الناس في أذهانهم تماماً أن حزب النور والدكتور يونس مخيون قد قال ذلك بالفعل ليثبتوا بعد ذلك أنه (كاذب) كما ذكروا ذلك صراحةً بالأمس على الجزيرة مباشر مصر وفي قنوات أخرى.

 
 يونس مخيون
وأضاف الحزب في بيان له اليوم حصلت "المال" على نسخة منه أن الحقيقة هى أن الدكتور يونس مخيون أو أيًا من قيادات النور لم يتحدث بهذا الرقم مطلقًا، وإنما ذكر في جلسة الحوار الوطني أنه سيسلم الرئيس محمد مرسي ملفاً بأسماء تم تعيينها في مفاصل الدولة في (13 محافظة) وذكر أن هناك 10 محافظات أخرى قادمة، ونكرر (13 محافظة)، ولم يذكر عدد هذه الأسماء أبداً.

وأشار الحزب إلى أن جماعة الإخوان ومن يتحدث باسمهم في الإعلام يعلمون ما قاله جيداً، ولكن يخدعون الناس بالباطل ويصرون على نشر هذه الكذبة في تشويه متعمد لحزب النور ورئيسه وتصويره للرأي العام على أنه قد كذب عندما يذكرون عدد من تولى مناصب قيادية منهم ولا يكون الرقم المبالغ فيه (13 ألف) والذي اخترعوه من عند أنفسهم وصدروه للإعلام وللرأي العام تشويهاً لحزب النور.

وتابع الحزب: "ويطالبنا البعض أن نصمت وألا نشق الصف!، أنصمت حتى على تشويه قيادات الدعوة السلفية وحزب النور بالباطل!، ألا ينبغي أن يقول المرء منا قولة حق يرضي بها الله وينتصر فيها لمن ظُلِم وأن يقول لمن يَظلِم اتق الله، بدلاً من أن يطلب من المظلوم ألا ينبث بكلمة، ولو تبرئةً لنفسه!، ذرة إنصاف تجعل من ينتقدنا يعيب على من يصفنا (بالكذب) بالباطل، قبل أن ينتقد ردة فعلنا دائماً في دفاعنا عن رموزنا ورفع الظلم عنهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة