أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

»‬البنود‮ ‬غير المتگررة‮« ‬تعگس تراجع الأداء المالي للشرگات


نشوي حسين - إيمان القاضي
 
جاءت نتائج اعمال الشركات خلال الربع الاول من العام الحالي لتحمل في مجملها سيطرة التراجع علي ارباح نسبة كبيرة من الشركات العاملة في مختلف القطاعات الاقتصادية، نتيجة تأثرها بتداعيات الازمة العالمية وفي المقابل اظهرت نتائج اعمال بقية الشركات التي نجحت في الهروب من تلك التراجعات تحقيق ارتفاع في ارباحها، نتيجة بنود غير متكررة بعيدة عن ايرادات النشاط الرئيسي والتي يتمثل اهمها في ارباح فروق العملة والمكاسب الرأسمالية الناتجة عن اعادة تقدير الاصول، فضلا عن المخصصات التي انتفي الغرض منها لتؤكد وجهة النظر التي تشير الي تأثر جميع القطاعات بأزمة السيولة دون استثناء.

 
واشار خبراء سوق المال الي ان استقرار اداء العملات خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالربع الاول شكل عاملا مضادا لتكرارية هذا البند في بنود ميزانية الشركات خلال الفترة المقبلة.
 
واضاف الخبراء ان هناك بنوداً اخري مثل الارباح الرأسمالية الناتجة عن بيع الأصول و»المخصصات التي انتفي الغرض منها« علاوة علي »السداد المعجل« للديون من الصعب اصدار حكم عام علي مدي تكراريتها خلال الربع المقبل وذلك لكونها بنوداً طارئة ترتبط بظروف كل شركة علي حدة.
 
وانتقد الخبراء تكرارية تحقيق الشركات ارباحا بدافع بنود غير ايرادات النشاط الاساسي حيث يعكس هذا الاتجاه ضعف الاداء المالي والتشغيل للشركات، بينما ينم ارتفاع ارباح النشاط الرئيسي وهذه البنود عن الحنكة الاستثمارية لادارة هذه الشركات التي استطاعت الجمع بين اقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة والسيطرة علي ادارة الانشطة الرئيسية التي تمارسها.
 
وفي هذا السياق اشار حسين الشربيني العضو المنتدب لشركة فاروس لتداول الاوراق المالية الي ان نتائج اعمال الربع الأول للشركات المقيدة بسوق المال انقسمت الي ثلاث فئات رئيسية، الاولي تضم قائمة الشركات التي اظهرت تراجعا في ارباحها تأثرا بتداعيات الازمة الاقتصادية العالمية والتي تعكس في مجملها اداء ماليا جيدا متوقعا ان تشهد هذه الفئة تحقيق معدلات نمو قوية خلال نتائج الربع الثاني التي ستظهر مدي قدرة الشركات علي التعامل مع توابع الازمة.
 
واضاف ان الفئة الثانية تحوي قائمة الشركات التي حققت خسائر خلال الربع الاول وهي الفئة التي تعكس القطاعات الاكثر تأثراً بانعكاسات ازمة السيولة، بينما اظهرت نتائج اعمال الشركات الواقعة في الفئة الاخيرة نموا في ارباحها.
 
واوضح الشربيني ان غالبية الشركات التي حققت معدلات نمو كبيرة في ارباحها جاءت بدافع بنود غير متكررة بعيدا عن ايرادات النشاط الرئيسي لتعكس ايضا تأثر جميع القطاعات بتداعيات الازمة العالمية دون استثناء، متوقعا تباين هذا الاتجاه في نتائج اعمال الربع الثاني تبعا لقدرة كل قطاع علي احتواء توابع الازمة الاقتصادية.
 
ولفت العضو المنتدب لفاروس لتداول الاوراق المالية الي ارتفاع ارباح البنود غير المتكررة في ميزانية الشركات باستمرار يعد مؤشراً علي تعمد الشركات التلاعب واظهار معدلات نمو غير حقيقية بعيدا عن ايرادات النشاط الرئيسي، أما في حال عدم تكرارها فإن ذلك يدل علي الحنكة الاستثمارية التي تتمتع بها الادارة نتيجة استغلالها الفرص الاستثمارية المتاحة بجانب النشاط الرئيسي للشركة بما لا يعرضها للخسائر.
 
ومن جانبه اشار حسين عبدالحليم رئيس قطاع الاستثمار في شركة بلتون الي مجموعة العوامل التي دفعت ارباح الربع الاول لغالبية الشركات التي اظهرت نموا في ارباحها للارتفاع، جاء علي رأسها بند أرباح »فروق العملة« والتي نجح عدد كبير من الشركات في الاستفادة من تذبذب اسعارها خلال الربع الأول من العام الحالي، مدللا علي ذلك بالشركة المصرية للاتصالات التي حققت نحو 51 مليون جنيه ارباحا تندرج تحت هذا البند، رغم ارتفاع ايرادات نشاطها الرئيسي بنحو %6 فقط مقارنة بالعام الماضي فيما اظهر صافي ارباحها معدل نمو بلغ %72.
 
وتوقع عبدالحليم عدم تكرارية هذا البند في نتائج اعمال الشركات في الربع الثاني نتيجة استقرار اسعار العملات خلال هذه الفترة مقارنة بالربع الأول، مما سيحرم عدداً كبيراً من الشركات في تحقيق ارباح تضاف لارباح نشاطها الرئيسي.
 
واضاف انه من بين العوامل الاخري ارباح المخصصات التي انتفي الغرض منها، فضلا عن بند بيع الاصول الثابتة، مشيرا الي ان مدي تكرارية هذه البنود في ميزانيات الشركات خلال الربع الثاني سيختلف تبعاً لظروف كل شركة علي حدة.
 
وحول مدي تكرارية بند »السداد المعجل للديون« الذي شكل عاملا اساسيا في ارتفاع ارباح العديد من الشركات خلال الربع الاول من العام الحالي، خاصة بعد انخفاض اسعار الفائدة المصرفية، اكد مدير قطاع الاستثمار بلتون أن تكرار هذا البند في الربع الثاني سيتوقف علي مجموعة من البنود اهمها مدي توافر السيولة لدي الشركات.
 
وتوقع مدير الاستثمار ببلتون ان تشهد ايرادات النشاط لغالبية الشركات خلال الربع الثاني ارتفاعا ملحوظا مقارنة بالربع الاول، وذلك نتيجة ارتفاع معدل نمو الناتج المحلي مقارنة بالربع الأول فضلا عن قدرة الشركات علي التعامل مع تراجع الازمة العالمية.
 
ونصح عبدالحليم صغار المستثمرين بضرورة التعرف علي حجم ايرادات النشاط عند التوجه للاستثمار في سهم معين، خاصة وان هذا البند يوضح مدي قوة الاداء المالي والتشغيلي للشركات.
 
من جانبه اوضح احمد هنداوي محلل مالي بشركة برايم لتداول الاوراق المالية ان هناك عدداً من البنود التي قد تؤثر في ارباح الشركات خلال فترة زمنية معينة دون تكرارها في الاعوام التالية وتتمثل تلك البنود في المكاسب أو الخسائر الرأسمالية وفروق العملات، واعادة تقدير الاصول علاوة علي ارباح الاستثمار في شركات تابعة، مشيرا الي الشركة المصرية للاتصالات التي ساهم بند فروق العملة في تحقيقها نموا في ارباحها لتتفوق علي توقعات بنوك الاستثمار خلال الربع الأول بنسب تتراوح بين %36 و%55 حيث بلغت ارباح فروق العملة لدي الشركة 51 مليون جنيه، مقارنة بتحقيقها خسائر فروق عملة بمبلغ 50 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.
 
اضاف هنداوي ان المصرية للاتصالات استفادت ايضا من ارباح دخل الاستثمار في الشركات التابعة حيث بلغت 354 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بـ 272 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة تصل الي %28 علاوة علي استفادتها من انخفاض مصروفات الفائدة بنحو %38 لتصل الي 65 مليون جنيه خلال الربع الأول مقابل 105 ملايين جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.
 
ولفت هنداوي الي شركة موبينيل التي ساهمت في تراجع ارباحها بمعدل %6 خلال الربع الاول بنود اخري بخلاف الارباح التشغيلية وتتمثل تلك البنود في مصروفات الفائدة التي وصلت الي 175 مليون جنيه خلال الربع الأول مقارنة بـ85 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، كما ارتفعت المصروفات التشغيلية لتسجل 153 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بـ 102 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.
 
كما اكد هنداوي صعوبة التنبؤ بمدي تكرارية هذه البنود خلال الربع الثاني لكونها بنوداً طارئة تختلف تبعا لمتغيرات كل شركة وسياستها الادارية، مستبعدا في الوقت ذاته ان تتأثر ارباح الشركات خلال الفترات المقبلة ببند بيع أو شراء اصول بشكل كبير، حيث ان الازمة المالية العالمية ادت الي انخفاض اسعار اغلب الاصول كما ادت الي تراجع حركة البيع والشراء، نظرا لترقب المستثمرين لاتضاح الرؤية عما سيؤول إليه مستقبل الاقتصاد الكلي وهو الامر الذي سيؤدي الي تقليل اثر هذا البند في نتائج اعمال الشركات خلال الفترة المقبلة.
 
أما غادة رفقي محللة مالية بشركة سي اي كابيتال للبحوث فاكدت تحقيق الشركات العاملة بقطاع الاسمنت نموا في ارباحها خلال الربع الاول بدفع من ايرادات نشاطها الرئيسي مدللة علي ذلك بشركة مصر للاسمنت وقنا ومصر وبني سويف للاسمنت علاوة علي شركة سيناء للاسمنت، حيث تركز تلك الشركات استثماراتها علي النشاط الرئيسي بخلاف العديد من الشركات الاخري التي لديها عدد من الاستثمارات المالية الاخري الي جانب النشاط الرئيسي.
 
علي الجانب الآخر رأت فاطمة أبوالعزايم محللة مالية بشركة نماء للسمسرة ان تأثر ارباح الشركات بالايرادات غير المتكررة لا يعبر عن ضعف في اداء الشركات الا عندما تكون تلك الايرادات ناتجة عن بيع احد الاصول الانتاجية للشركة، حيث ان قيامها بهذا الامر سيقلل من قدرتها الانتاجية وبالتالي سيؤثر سلبا علي ارباحها خلال الفترة المقبلة.
 
وشددت علي ضرورة الاهتمام بأرباح النشاط الرئيسي للشركات عند تقييم وضعها المالي موضحة ان هذا البند يعتبر هو المؤشر الحقيقي عن اداء الشركة خلال كل فترة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة