أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

تراجع تدفق الاستثمارات علي آسيا إلي‮ ‬31‮ ‬مليار دولار في الربع الأول


خالد بدر الدين
 
بعد أن ظلت تدفقات الاستثمارات علي آسيا منيعة نسبيا ضد الازمة المالية خلال اكثر من عام، بدأت تنخفض هذا العام وتراجعت الي 31 مليار دولار »20 مليار جنيه استرليني أو 23 مليار يورو« خلال الربع الأول بالمقارنة بالفترة نفسها من عام 2008.

 
ويبدو أن نمو الناتج المحلي الاجمالي للصين خلال الشهور الثلاث الاولي من هذا العام والذي انكمش الي %6.1 ليصل إلي أدني مستوي له منذ عقدين تقريبا، هو السبب الرئيسي لتراجع التدفقات المالية بصفة عامة علي اسيا، لأن المستثمرين سحبوا من الصين وحدها 33 مليار دولار من جميع اصناف الاصول بينما سجلت بقية دول آسيا تدفقات استثمارية بلغت 62 مليار دولار.
 
وذكرت صحيفة »فاينانشيال تايمز« ان خروج الاستثمارات من الصين يحدث لأول مرة منذ عام 2006 كما انه الاكبر من نوعه في تاريخ الاسواق المالية الصينية التي برغم انتعاشها نوعا ما فإن هذا الانتعاش لم يؤثر علي التدفقات الاستثمارية علي الصين.
 
وتقول ديانا ماكاي الرئيسة التنفيذية لشركة ليبر FMI للبيانات المالية إن المستثمرين المحليين يشترون مباشرة اسهما في البورصات بدلاً من الشراء عن طريق الصناديق الاستثمارية مما جعل حجم التعاملات في الربع الاول يرتفع كثيرًا عن العام الماضي، كما ارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة %45 حتي منتصف الشهر الحالي.
 
واذا كان »هاوهاو زانج« المستشار المالي بشركة زي بين ادفايزرز، يؤكد انعدام ثقة المستثمرين في اسواق السندات بسبب عدم خفض اسعار الفائدة اكثر من ذلك في المستقبل القريب، مما ادي الي انهيار سوق السندات فإن ستيف لي الرئيس التنفيذي لصناديق جنتر است لادارة الاموال ببنك HSBC يري ان انخفاض الاستثمارات يرجع الي ان عوائد الصناديق تقل الآن كثيرا عن عوائد ودائع البنوك مما جعل المستثمرين يضعون اموالهم مرة اخري في البنوك.
 
ولم يعد يهتم معظم المستثمرين في الاسواق المالية الصينية بتحمل المخاطر في الأوراق المالية وإن كان بعضهم قد عاد لهذه الاسواق املا في انتعاشها من جديد.
 
وشهدت بعض الأسواق الآسيوية الأخري انتعاشا في تدفقات الاستثمارات وإن كان حجمها قد تراجع خلال شهور الربع الاول من 40 مليار دولار في يناير الماضي، الي اكثر من مليار دولار فقط في مارس.
 
وحققت كوريا الجنوبية اكبر قيمة لصافي التدفقات الاستثمارية حيث بلغت 29 مليار دولار خلال الربع الاول وذلك بفضل تحول كوريا الجنوبية الي التعامل بعملتها المحلية في الاسواق المالية وجاءت بعدها الهند، ووصل صافي هذه التدفقات الاستثمارية الي 15 مليار دولار حيث اتجه المستثمرون الي اسواق المال والسندات بعد تراجع اسعار الفائدة.
 
اما اليابان التي تعد اكبر الاسواق الاسيوية من حيث حجم الاصول، فقد سجلت صافي تدفقات بلغ 4 مليارات دولار فقط بفضل صناديق السندات التي استحوذت وحدها علي 3 مليارات دولار من هذه الاستثمارات بينما كان المستثمرون في تايوان وتايلاند اكثر حذرا حيث وضعوا نقودهم في الصناديق التي تركزت علي تعاملات الدخل الثابت بالعملة المحلية وبلغ صافي الاستثمارات التي تدفقات علي كل دولة من هاتين الدولتين حوالي 7 مليارات دولار. وتراجعت الاستثمارات في الاسهم الاسيوية الي ما قيمته 740 مليون دولار فقط في الربع الاول من عام 2009 وهو ما يتناقض مع مثيلتها في الربع الاول من العام الماضي حيث ارتفعت الي 15 مليار دولار بسبب الاعتقاد السائد حينذاك بأن الأسواق الآسيوية لن تتأثر بالازمة الائتمانية العالمية التي اطاحت بالاسواق الاوروبية والامريكية.
 
ولكن هذا التراجع في الاستثمارات الآسيوية يعود ايضا إلي عودة المستثمرين الي اسواق الاسهم الاوروبية وابتعادهم عن الصناديق الاستثمارية وذلك يدل علي استعادة الاوروبيين الثقة في قدرتهم الاقتصادية، وانخفاض ثقة الآسيويين في اقتصاداتهم الناشئة التي انقطعت انفاسها بسبب الازمة العالمية التي طالت اكثر من اللازم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة