أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

ترشيد استهلاك الطاقة‮ ‬يحتاج لتعديل مواصفات الأجهزة المنزلية


يوسف إبراهيم
 
دعا عدد من الخبراء إلي إعداد مواصفات قياسية للأجهزة الكهربائية والمنزلية تساهم في توفير استهلاك الطاقة علي أن يتم التنسيق بين وزارتي الكهرباء، والتجارة والصناعة لتحقيق هذا الهدف.

 
 
أكد الدكتور إبراهيم ياسين، المدير الفني لمشروع تحسين كفاءة الطاقة أن وزارة الكهرباء لديها خطط طموحة لترشيد الاستهلاك سواء في المباني الحكومية أو للمستهلكين من المواطنين، عن طريق دراسات تجريها الوزارة ودورات تدريبية يتم تنفيذها كل فترة في مجال الترشيد، وأوضح أن مشروع تحسين كفاءة الطاقة يقدم المساعدة الفنية التي تشمل المواد العلمية والعملية والمحاضرين بهدف المساعدة في تنظيم معارض تتضمن أجهزة موفرة للطاقة وتسهيل نشر استخدامات أجهزة الاضاءة الموفرة للطاقة، بالإضافة الي مساعدة الشركات علي عرض منتجاتها وبيع لمبات توفر كميات كبيرة من الطاقة للمنشآت المختلفة أو للمستهلكين.
 
وأضاف أن جميع هذه الاجراءات إذا تم تطبيقها بشكل سليم، بجانب وضع مواصفات قياسية للأجهزة الكهربائية ستساهم في تحسين كفاءة استخدام الطاقة.
 
من جانبه أوضح محمد مرسي رئيس نقابة الكهرباء وعضو لجنة الصناعة بمجلس الشوري أن وضع مواصفات قياسية للأجهزة الكهربائية بجميع أنواعها مع ارسال هذه المواصفات للشركات للالتزام بها أثناء الإنتاج يتيح لوزارة الكهرباء تحقيق خططها في القطاع وتوفير الطاقة اللازمة لخدمة أغراض التنمية الصناعية في القطاعات المختلفة، وطالب مرسي بضرورة قيام الحكومة بتشجيع شركات القطاع الخاص علي الالتزام بالمواصفات القياسية، التي يتم تحديدها، علي أن تشكل لجنة من وزارتي التجارة والصناعة، والكهرباء لوضع هذه المواصفات، بما يؤدي في النهاية الي إنتاج أجهزة حديثة موفرة للطاقة، وشدد علي أن استخدام التكنولوجيا في العملية الإنتاجية مثل إنتاج اللمبات المدمجة الموفرة للطاقة، وكذلك إنتاج أجهزة تكييف حديثة يتم ضبطها عند درجات حرارة معينة أمر ضروري لتنفيذ مشروعات ترشيد الطاقة، فضلا عن تنظيم حملات لتوعية المستهلكين واجراء صيانة دورية للاجهزة الكهربائية الموجودة لديهم حتي تقلل من نسبة فقد الطاقة.
 
واعتبر أن تنفيذ هذه الخطط سيحقق قيمة مضافة لقطاع الكهرباء، وذلك عبر توفير الطاقة اللازمة للمصانع والسماح بتصدير الكهرباء، وكذلك توقيع اتفاقيات مع الدول العربية في مجال التوسع في مشروعات جديدة.
 
ولفت إلي أن المبادرات الخاصة بترشيد الاستهلاك لا يجب أن تتوقف فقط علي الحكومة، ولكن علي شركات القطاع الخاص العاملة في القطاع، وكذلك المنتجة للأجهزة الكهربائية تنظيم حملات مماثلة لتوعية المستهلكين بعمليات الترشيد، بما يخدم قضايا التنمية.
 
يأتي هذا في الوقت الذي قدمت فيه وزارة الكهرباء مبادرة لتدريب العاملين بالمباني الحكومية علي كيفية ترشيد الاستهلاك للطاقة، وذلك عن طريق تخصيص مسئول لكل مبني حكومي لمتابعة اجراءات ترشيد الاستهلاك، حيث تمثل نسبة الاستهلاك للطاقة في المباني الحكومية %5.5 من إجمالي الاستهلاك من بينها %40 للإنارة و%26 لأغراض التكييف والباقي لأغراض أخري.
 
من جانبها كشفت مصادر بوزارة الكهرباء عن وجود برامج عديدة لدي الوزارة لتنويع وترشيد الطاقة بالتعاون مع الوزارات المختلفة، مشيرة إلي اجراء دراسات حول إعداد مواصفات قياسية للأجهزة المنزلية والكهربائية بجانب دراسات فنية أخري عن عمليات ترشيد الطاقة وتطبيق النظم الهندسية الحديثة لتطوير نظم حرق الوقود بمحطات توليد الكهرباء، بالاضافة الي التوسع في مشروعات جديدة، وقالت المصادر إن وضع مواصفات قياسية للأجهزة الكهربائية يحقق ترشيداً للطاقة لن يكلف الشركات والمصانع المنتجة أعباء مالية اضافية، بل سيساهم في تزايد مبيعاتها، نظرا لاقبال المستهلكين علي شراء هذه النوعية من الاجهزة التي لا تستهلك كميات كبيرة من الكهرباء، وأكدت المصادر أن الدورات التدريبية التي يتم تنظيمها لترشيد الاستهلاك ستؤتي ثمارها قريبا بالتعاون مع الوزارات المختلفة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة