أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقعات بتعافي الاقتصاد الأمريگي في الربع الثالث


إعداد: أيمن عزام

توقع مسح أجرته الجمعية الأمريكية لاقتصادات الأعمال، أن يستعيد الاقتصاد الأمريكي عافيته في الربع الثالث من العام الحالي.

قال %74 ممن شاركوا في المسح من الاقتصاديين إن أكبر اقتصاد في العالم سيبدأ في التوسع، بداية من الربع التالي، وأن ينتعش النمو بوتيرة أقل وتتصاعد معدلات البطالة في النصف الثاني حتي 2010.

وأشار المسح إلي الدور الذي تلعبه خطط التحفيز الاقتصادي، وجهود مجلس الاحتياط الفيدرالي لإصلاح أسواق الائتمان، ومساعدة الاقتصاد علي الخروج من أسوأ ركود خلال نصف قرن.

كما توقع الاقتصاديون أن يصحب التحسن الذي طرأ علي قطاع العقارات تراجع انفاق المستهلك بسبب تدهور سوق العمالة واستمرار فقد المزيد من الوظائف حتي نهاية العام الحالي.

وورد في المسح أن الاقتصاد سينكمش بنسبة %1.8 وفقاً للتقديرات السنوية من شهر أبريل لشهر يونيو، ثم يعاود النمو بنسبة %0.7 خلال الأشهر الثلاثة التالية، وأن يتسارع النمو مسجلاً %1.8 في الربع الأخير.

وارتفع في هذه الاثناء مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي خلال شهر مايو لأعلي مستوياته منذ ثمانية أشهر، في اشارة لمدي التحسن الذي طرأ علي الاقتصاد، مقارنة بالربع الأول الذي شهد تراجعاً قياسياً في أسعار المنازل.

وقفز المؤشر مسجلا 54.9 نقطة في شهر مايو، بعد أن سجل 40.8 في شهر أبريل، ويعد هذا الصعود هو الأكبر خلال شهر واحد منذ شهر أبريل عام 2003 عندما اعتقد العديد من الأمريكيين قرب الوصول لنهاية سريعة للحرب في العراق، كما أنه يشكل تحولاً جيداً نحو الأفضل مقارنة بالتراجع القياسي في شهر فبراير.

من ناحية أخري استبعد مسئول صيني رفيع المستوي تراجع الدولار عن مكانته في الساحة الدولية رغم الأضرار التي لحقت به جراء الازمة المالية العالمية، وزيادة الرغبة في استخدام عملات بديلة.

واعتبر جوان تاو، المسئول في هيئة النقد الاجنبي الصينية التي تشرف علي استثمارات بقيمة 1.95 تريليون دولار، أن مخاطر زيادة معدلات التضخم في الولايات المتحدة وتراجع قيمة الدولار، بمثابة حواجز هائلة تهدد استقرار النظام النقدي العالمي علي المدي المتوسط.

أضاف أن الازمة أضرت بالمدخرات الأمريكية، إلا أن العديد من دول العالم تأمل في أن يستعيد الاقتصاد الأمريكي عافيته حتي تتسني له مواصلة القيام بدوره كأكبر مستهلك عالمي.

وقلل »تاو« من أهمية الاقتراح الاخير الذي تقدم به محافظ البنك المركزي الصيني لصندوق النقد الدولي بشأن استبدال الدولار كعملة الاحتياط النقدي العالمي.

وأشار إلي أن الموافقة علي هذا الاقتراح تحتاج إلي موافقة الولايات المتحدة، كما يتوقع أن تحتفظ العملة الجديدة بجدارة ائتمانية أقل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة