أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الگنيسة الأرثوذگسية‮.. ‬من الحوار إلي الصدام


محمد ماهر
 
»هل تخلت المؤسسة الارثوذكسية عن نبرتها الهادئة في تعاملها مع مؤسسات الدولة.. واستبدلت اسلوب الحوار باتخاذ مواقف تصاعدية اكثر حدة؟« سؤال تفجر مؤخرا في الاوساط القبطية إثر ما صرح به الدكتور كميل صديق احد اعضاء المجلس الملّي للكنيسة بمحافظة الإسكندرية بان البابا شنودة، بطريرك الكرازة المرقسية قرر مقاطعة محافظة الإسكندرية اعتراضاً علي سياسات محافظ الإسكندرية اللواء عادل لبيب، والتي وصفتها مصادر كنسية بانها تتسم بالتعنت تجاه الاقباط والكنيسة.الامر الذي فسره البعض بوجود تحول في الخطاب البابوي يعكس نهجاً تصاعديا تجاه الدولة ومؤسساتها. في هذا الاطار اوضح مدحت بشاي، الكاتب والمحلل القبطي، أن قرار البابا شنودة مقاطعة الإسكندرية سوف تكون له تبعات خطيرة، لاسيما ان هذا المنحي التصاعدي لم نعتده من رأس المؤسسة الارثوذكسية.

 
واشار بشاي الي انه لا توجد بيانات دقيقة من المؤسسة الارثوذكسية توضح طبيعة التعسف والتعنت الذي انتهجه لبيب مما يسبب لغطا كبيراً وبلبة في الشارع القبطي. وشدد بشاي علي انه اذا كانت الكنيسة تمتلك وقائع محددة فلتعرضها للراي العام وفي وسائل الاعلام حتي تتضح الامور، مشترطاً ان يكون عرض الكنيسة للامور علي ارضية المواطنة فقط وألا تستخدم النعرة الطائفية ابدا لأن هذا يهدد مناخ التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين. واعتبر بشاي قرار البابا مقاطعة الإسكندرية قرارا به جانب كبير من الاجحاف تجاه رعايا الكنيسة بالثغر، لأنهم المتضررون من حرمانهم من الموعظة الدينية للبابا ومحاضرته الاسبوعية، وهذا يشير الي استغلال الكنيسة أدواتها الروحانية تجاه رعاياها في مشاكلها الادارية والسياسية مع الدولة.

 
ورفض بشاي سياسة الانعزال والاعتكاف في الدير والتي كانت تصلح في العصور الغابرة، مشيراً الي ان البابا مقيم حاليا في دير »وادي النطرون« واعلن صوما مفتوحا احتجاجا علي سياسات محافظ الإسكندرية كنوع من انواع الضغط حتي يستجيب المحافظ، لافتا الي ان البابا والكنيسة لا توجد لديهما مطالب واضحة معلنة حتي الان حتي يستجيب المحافظ لهما.

 
وعلي الجانب الكنسي، اشار القمص عبد المسيح بسيط ابو الخير، استاذ اللاهوت بالكنيسة الارثوذكسية، الي ان محافظ الإسكندرية تحولت مواقفه الي النقيض بمجرد تقلده منصبه، وذلك بعد ان كانت مواقفه تتسم بالمرونة تجاه الاقباط عندما كان محافظاً لقنا، مشيراً الي أن قرارات المحافظ امتدت لهدم مباني الخدمات الكنسية بمنطقة سيدي عبد القادر ومبني كينج مريوط التابع لكنيسة ابوسيفين بالإسكندرية، بالاضافة الي مبني كنيسة الانبا تكلا في الإبراهيمية والذي كان يتم اعداده لاستخدامه كمستشفي لخدمة اهالي المنطقة مما يوحي بوجود شبهة تعنت، لاسيما ان الحلول الحكومية في مثل هذه الامور غالبا ما كانت تاخذ الشكل المرن.

 
واكد ابو الخير ان قرار البابا مقاطعة الإسكندرية هو قرار صائب، نظراً لانه يعد افضل الخيارات المتاحة أمام المؤسسة الارثوذكسية حيث انه في حال عقد العظة الاسبوعية للبابا بالإسكندرية وسؤاله عن المشاكل التي يتعرض لها الاقباط في الإسكندرية فإن ذلك يضع البابا بين مطرقة الحكومة وسندان المعارضة الكنسية، فاما أن يشير الي تعنت المحافظ أو يرد رداً دبلوماسياً لن يرضي به الاقباط، لذلك آثر البابا السلامة واختار ان يتخذ موقفا يعبر فيه عن غضبه دون أن تكون له تبعات سلبية.

 
ورفض ابو الخير الاتهامات القائلة بان الكنيسة سوف تسلك مسلكاً تصاعدياً، لافتا الي ان موقف البابا الاخير يعكس رغبة الكنيسة في الضغط لاجراء حوار فقط.

 
اما اسحق حنا، أحد منسقي التيار العلماني القبطي فيري ان رد فعل البابا تجاه الأزمة الأخيرة مع محافظ الإسكندرية مثير للدهشة لان البابا والمؤسسة الارثوذكسية حريصان كل الحرص علي علاقتهما بمؤسسات الدولة المسئولين لأن الادارة الكنسية ارتكزت علي علاقاتها القوية مع المسئولين لحل أي مشكلة تطرأ والتي تحتاج الي حل هادئ بعيدا عن التشنج الاعلامي.

 
واشار حنا الي انه رغم الشكل التصاعدي في خطاب البابا فإنه يبقي نوعا من انواع الاعتراض السلمي المقبول.وطالب بتدخل علي اعلي مستوي لحل هذه الازمة، محذراً من ان تجاهل المحافظ مشاكل الاقباط قد يهدد بتصعيد الأزمة بشكل سريع.

 
يذكر أن اللواء عادل لبيب، محافظ الإسكندرية كان قد صرح في وقت سابق بأنه تجمعه علاقة طيبة مع البابا شنودة وانه يكن له كل الاحترام والتقدير، مضيفاً اننا جميعا ابناء لمصر ولا توجد بيننا أي خلافات ومؤكداً ان القانون لا يفرق بين مسلم ومسيحي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة