أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

فتح أسواق افريقيا بالإتفاقيات البيطرية


محمد ريحان
 
طالب عدد من صناع ومستثمري الصناعات الغذائية المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة بسرعة اتخاذ اجراءات لابرام اتفاقيات بيطرية مع دول الشمال الافريقي وهي تونس والمغرب والجزائر بهدف نفاذ صادرات الصناعات الغذائية المصرية من اللحوم ومصنعات اللحوم والدواجن والألبان الي اسواق هذه الدول التي تعد واعدة للصادرات لاسيما بعد تراجع الصادرات الغذائية بنحو %50 خلال الشهر الماضي تأثرا بالتداعيات السلبية للازمة العالمية.

 
وقالوا انه علي الرغم من وجود اتفاقيات عديدة بين مصر وهذه الدول مثل اتفاقية اغادير والتيسير العربية فإن عدم وجود اتفاقيات بيطرية يعد عائقا كبيرا امام صادرات اللحوم ومصنعاتها الي هذه الدول التي لا تسمح بالدخول الي اسواقها نتيجة عدم توافر الاتفاقيات البيطرية المبرمة معها.. وعلمت »المال« ان قطاع التجارة الخارجية والاتفاقيات الدولية التابع لوزارة التجارة والصناعة بدأ حالياً في اتخاذ عدد من الاجراءات في هذا الصدد بالتعاون مع وزارة الزراعة لمخاطبة الجهات النظيرة بدول الشمال الافريقي من اجل توقيع اتفاقيات بيطرية معها خلال الايام المقبلة لكونها فرصة واعدة للصادرات المصرية.. ففي البداية اكد المهندس هاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية ان المجلس تقدم خلال الاسبوع الماضي بمذكرة لوزيري الزراعة والتجارة والصناعة للمطالبة بمخاطبة الجهات المسئولة بدول شمال افريقيا من اجل توقيع عدد من الاتفاقيات البيطرية معها والتي من شأنها السماح لصادرات مصر من الالبان ومصنعات اللحوم بالدخول لأسواق هذه الدول التي تعد أسواقا مهمة جدا للصادرات خاصة بعد تراجع الصادرات الغذائية بنحو %50 خلال الشهر الماضي نتيجة التداعيات السلبية المستمرة للازمة المالية العالمية.
 
مشيرا الي ان دول الشمال الافريقي والمغرب وتونس والجزائر ترفض السماح بدخول الصادرات المصرية من الألبان واللحوم لاسواقها نظرا لعدم وجود اتفاقيات بيطرية مبرمة معها، حيث يمثل ذلك الامر احد العوائق المهمة امام الصادرات المصرية لهذه الدول وهو ما يستلزم قيام الحكومة بالغاء أي عوائق لزيادة الصادرات الي الخارج.. من جانبه أكد المهندس علاء رضوان رئيس مجلس ادارة شركة رومي للصناعات الغذائية رئيس شعبة صناع اللحوم والاسماك والدواجن في اتحاد الصناعات أهمية توقيع اتفاقيات بيطرية مع دول الشمال الافريقي مشيرا الي ان هذه الاتفاقيات سيكون لها مردود ايجابي علي زيادة معدل الصادرات.
 
وأكد رضوان أن التوقيع لن يكون في صالح مصر فقط بل سيكون في صالح الطرفين خاصة اننا ايضا نحتاج استيراد الاسماك من هذه الدول في ظل وجود عجز في الاستزراع السمكي في مصر، وزيادة في الاستهلاك من الاسماك يصل الي نحو 2.2  مليون طن سنويا بينما يصل انتاجنا السنوي الي 1.2 مليون طن وهو الامر الذي يجعلنا نستورد نحو مليون طن سنويا من الاسماك من الخارج.
 
مشيرا الي ان جميع المصانع المحلية المصرية تتبع انظمة المعالجة الحيوية الامر الذي يقضي علي جميع انواع الجراثيم والميكروبات التي قد تكون في اللحوم والألبان حيث توجد العديد من الاتفاقيات المماثلة تطبقها مصر مع عدد من الدول ومنها دول التعاون الخليجي.. وأكد الدكتور عبدالعزيز السيد رئيس شعبة تجار الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية ان الصادرات المصرية تأثرت بشكل ملحوظ خلال المرحلة الماضية الأمر الذي يتطلب طرح العديد من الحلول لتنشيطها وازالة جميع المعوقات التي قد تعترض طريقها.. مشيرا الي ان العديد من هذه الاتفاقيات تتم عن طريق الهيئة العامة للطب البيطري التابعة لوزارة الزراعة وكذلك وزارة التجارة وهي المسئولة عن زيادة الصادرات ودفعها للأمام.. واقترح السيد انه في حال توقيع الاتفاقيات البيطرية مع دول الشمال الافريقي فانه من الممكن ان يتم التبادل التجاري عن طريق الهيئات البيطرية بين الدول وليس عن طريق الاعتماد علي التقارير التي تصدرها منظمة الفاو.
 
واوضح عبدالعزيز ان منظمة الفاو عندما اصدرت معلومات بشأن إصابة مصر بوباء الحمي القلاعية فان الامارات اوقفت استيراد اللحوم المصنعة والالبان من مصر وهو الامر الذي شابه نوع من اللبس لأن جميع مصنعات اللحوم المصرية يتم تصنيعها من لحوم مجمدة في الاصل لحوم مستوردة من دول آمنة من الحمي القلاعية كالبرازيل.. يذكر ان حجم التبادل التجاري بين مصر والجزائر بلغ 3 مليارات ريال عام 2007 وبلغ عدد المشروعات الاستثمارية المشتركة 33 مشروعاً، رأس المال المستثمر فيها 9.2 مليار ريال بينما بلغ حجم التجارة بين مصر والمغرب خلال عام 2007 ما قيمته 381 مليون دولار فقط منها 330 مليون دولار حجم الصادرات المصرية للمغرب، و51 مليون دولار صادرات مغربية لمصر، ووصل حجم التبادل التجاري بين مصر وتونس الي 600 مليون دولار في نفس العام 2007.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة