أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الإعلام‮.. ‬بين الرقابة والرعاية


دارت مناقشات الجلسة الرابعة والاخيرة للمؤتمر الرابع للعالم العربي لجمعية خريجي هارفرد العرب الدور المتغير للإعلام في العالم العربي.. وكيف تؤثر الرقابة والقوانين والتمويل علي الدور الذي يلعبه الاعلام والتي عقدت تحت عنوان »الرقابة والرعاية والصحافة« حيث أكد المحاضرون وجود مساحة من الحرية ومع ذلك فهناك قوانين لديها القدرة علي قتل واخفاء هذه المساحة إما بإغلاق القنوات الفضائية أو بمصادرة الصحف في حال تجاوزها الخطوط الحمراء التي تحددها الحكومات.

ترأست الجلسة لارا ستراكيان، محررة الاخبار بقناة A.B.C وكاريل ميرفي، الصحفية المستقلة، ومازن حايك، مدير التسويق والعلاقات العامة بمجموعة M.B.C والدكتور خالد المعينة، رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز، وهدي عبد الحميد المراسلة الميدانية بقناة الجزيرة.

في البداية أشارت لارا ستراكيان إلي أنه منذ العدوان الأخير علي غزة تغيرت المفاهيم الصحفية بعد قيام قناتي »الجزيرة« و»العربية« بتغطية وقائع الحرب في المنطقة، كما زادت الافكار النقدية والمدونات علي الانترنت.

وأضافت أن حرية الصحافة في منطقة الشرق الاوسط تشهد موانع عديدة مع وجود بعض المساحات للتحرك بحرية مثل مصر والكويت من خلال التجمع النقابي، ومع ذلك فهناك قوانين تسمح بإغلاق المحطات الفضائية وايقاف الصحف عن الصدور عند مساسها بقضايا تهدد الامن في الدولة واستشهدت باعتقالها في الامارات بسبب حصولها علي شريط مصور لشخصية بارزة هناك تقوم بتعذيب رجل أعمال.

وأكدت لارا أنه يجب علي الحكومات العربية أن تنظر الي وسائل الاعلام علي أنها قضية أمن قومي ومن ثم يتوجب عليها اعطاء الاعلام مساحة أكبر من الحرية لنقل الحقائق، متسائلة كيف يمكن للإعلام أن يعمل في ظل الخطوط الحمراء التي تضعها الحكومات العربية.

من جانبه قال الدكتور خالد المعينة رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز، إن الاعلام العربي قد تغير بصورة كبيرة في منطقة الخليج، من حيث تطور تكنولوجيا المعلومات، والمباني الضخمة ومع ذلك لم يتغير المحتوي كثيرا في الصحف والقنوات التليفزيونية مع العلم بوجود بعض الصحف في منطقة الخليج العربي يدعمها رجال أعمال.

وعن تجربة المراسلات الصحفيات في السعودية قالت الصحفية كاريل ميرفي التي تراسل عدة صحف أجنبية إن الحكومة السعودية لم تتدخل في عملها أو تقيد تحركاتها، وأضافت لمست رغبة لدي المواطنين في الحديث معي بحرية وانفتاح، ومع كل هذا فهناك خطوط حمراء في السعودية للصحافة والتليفزيون، تتمثل في عدم السماح بالتحدث عن الاسرة الحاكمة أو عن حياتهم الشخصية والكتابة عن الشيعة بالسعودية.

وفي مداخلته أكد مازن حايك، مدير التسويق والعلاقات العامة والقسم التجاري بمجموعة M.B.C أن التليفزيون من أكثر الوسائل تأثيراً وهو يعتبر العضو الاضافي في الاسرة العربية، ولهذا لا يمكن أن تحل أي مؤسسة محل مؤسسة الإعلام.

ونبه حايك الي ضرورة التفرقة بين المدونة الالكترونية والتحقيق مشيرا إلي أنه يجب تمكين المواطن في المنطقة العربية، والتغلب علي كل العقبات التي تقف أمام حرية الاعلام في المنطقة كمثال انتقاد البعض لقيام قناة العربية الاخبارية بنقل تحقيق صحفي لصحيفة »ديرشبيجل« الالمانية يهاجم حزب الله اللبناني، والذي جعل بعض المسئولين ينعتون قناة العربية بقناة العبرية، مؤكداً أنه في بعض الاحيان تكون وسائل الاعلام هي كبش الفداء في صراع أي جبهتين بسبب تغطيتها الاحداث واتهامها بالانحياز لإحدي الجبهتين وينتهي هذا بوجود رسائل مفخخة أو سيارات مفخخة حيث يعتبر ذلك الحل النهائي من المعارضين لحرية الصحافة والاعلام.

وقالت هدي عبد الحميد، المراسلة الميدانية بقناة الجزيرة إن العمل الصحفي في المنطقة العربية يعتبر تحدياً كبيراً بسبب التعنت في الحصول علي تأشيرة دخول أي دولة بها صراع بين جبهتين كما أن قناة الجزيرة تعاني عدم الثقة في أمريكا، والقائمون علي بث القناة هناك يطالبون بعدم البث إلا بوجود ترجمة لكل البرامج، كما أكد لها مسئول أمريكي أنهم إذا رغبوا في وجود أرضية ثابتة لهم في أمريكا فعلي القناة أن تحسن من برامجها.

وأجمع المشاركون في الجلسة علي أن ميثاق الصحافة والاعلام العربي ما هو إلا خبر في الصحف ووسائل الاعلام حيث إنه من الصعب في الوقت الحالي وجود قناة للأمة العربية مع وجود تلك الخلافات المعروفة للجميع، كما طالبوا بانشاء اتحاد عام للصحفيين في ا لدول العربية بتمويل مستقل مؤكدين أنه لن يأتي بثماره إلا بعد فترة من الزمن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة