أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تكنولوجيا الـ‮»‬LTE‮« ‬تنافس‮ »‬الواي‮ - ‬ماكس‮«‬


إيمان دراز
 
كشفت آراء الخبراء والمسئولين في مجال الاتصالات حول تكنولوجيا الانتقال التدريجي من شبكات الجيل الثالث إلي شبكات الجيل الرابع للمحمول Long Term Evolution المعروفة اختصاراً بالـ»LTE « أنها مازالت مرهونة بظهور التطبيقات المرتبطة بها، مؤكدين في الوقت نفسه أنها قيد البحث العلمي علي مستوي العالم وأن انتشارها تجارياً لن يتم إلا بحلول 2012.

 
في الوقت الذي تعد الـ»LTE « المنافس القوي لتكنولوجيا »الواي - ماكس« التي اقتصرت تطبيقاتها علي نقل البيانات لكونها تعمل في مساحات ضيقة بخلاف الأولي التي تعد سرعاتها عالية وجودتها أفضل لنقل الصوت والصورة والفيديو.
 
قال عبد العزيز البسيوني، الخبير في مجال الاتصالات مستشار شركة ZTE المتخصصة في تكنولوجيا الاتصالات الثابتة والمحمولة، إن تكنولوجيا الـ»LTE « تعد تطوراً لتكنولوجيا الـGSM التي اعتمد عليها الجيل الثاني 2G ، فيما اعتمد الجيل الثالث 3G علي تكنولوجيا الـUMTS وتعتبر تكنولوجيا الأولي هي الجيل الرابع من هذه التكنولوجيات التي تخدم تطبيقات التليفون المحمول.
 
وأوضح البسيوني أن التكنولوجيا الجديدة تؤمن سرعات عالية لنقل البيانات والصور والفيديو بمعدلات تفوق ما تقدمه تكنولوجيا الـGSM ، مشيراً إلي أن التكنولوجيا الجديدة لا تزال في طور الاختبارات التجريبية لكونها تهيئ فرصة كبيرة لمزاولة الانشطة اللحظية عبر شبكة الانترنت، كالتعليم عن بعد، والعلاج عن بعد بالاضافة الي خدمات مميزة في مجال الإذاعة والتليفزيون والإعلام بشكل عام.
 
وأضاف البسيوني أن الفارق بين تكنولوجيا الـ»LTE « والـ»Wimax « يتمثل في قدرة الأولي علي نقل الصور ومقاطع الفيديو بسرعات أعلي وبصورة أوضح بخلاف الثانية التي نعتمد عليها بالأساس في نقل البيانات نظرا لطبيعة البنية التحتية المقامة فعلياً لـ»الواي - ماكس«، مشيراً إلي الانتشار الكبير لمحطات الـGSM في العالم التي تعتمد عليها الـ»LTE « هو الأمر الذي سيهيئ وجود بنية تحتية ملاءمة لانتشار التكنولوجيا الجديدة.
 
وأشار البسيوني إلي أن ارتفاع معدلات استخدام التليفون المحمول في مصر والتي تصل إلي %60 مما يعادل حوالي 45 مليون شخص، يعتبر من أعلي المعدلات في العالم والتي تتزايد بشكل مستمر، مما يبشر بسرعة تواجد تطبيقات تناسب التكنولوجيا الجديدة والتي من المتوقع أن تدخل مصر بحلول 2012.
 
وتوقع البسيوني أن تصل نسبة مستخدمي الـ»LTE « إلي ضعف عدد مستخدمي الـGSM لدي دخولها، موضحاً أن هناك صراعاً قائماً بين ثلاث تكنولوجيات في العالم حيث ستحتل »LTE « الصدارة بنسبة تصل إلي %85 من المستخدمين، في حين تبلغ نسب استخدام الـWimax حوالي %8 ولباقي التكنولوجيات عريضة النطاق نسبة لا تزيد علي %7 في ظل جهود علمية تبذل في سبيل دمج التكنولوجيا عريضة النطاق في إطار واحد للاستفادة بها استفادة كاملة.
 
من ناحيته قال طارق الحميلي، رئيس جمعية »اتصال« إن التكنولوجيا الجديدة المسماة بـ»LTE « لم تخضع بعد للتجارب علي المستوي التجاري إلا أنه يجري حالياً اختبارها علي المستوي العلمي، مؤكداً أنها تعتبر جيلاً رابعاً للتكنولوجيا الموجودة امتداداً للجيل الثالث الموجود حالياً.
 
وأكد الحميلي أن التكنولوجيا الجديدة ستوفر سرعات عالية لاستخدامات المحمول المختلفة، مشيراً إلي أنه لا يوجد تعارض بينها وبين »الواي - ماكس«، حيث ستعمل الأولي في مجال نقل البيانات بشكل أساسي في حال صدور التراخيص الخاصة بها، وأشار إلي أنه في حال ترقية استخدامات »الواي - ماكس« لتقوم بنقل الصوت والصورة فإن ذلك سيتعارض مع هيكل استثمارات الـGSM الموجودة في الوقت الحالي وهو من الصعوبة أن يتم السماح به نظرا لاستثمارات شركات المحمول الكبيرة في هذا المجال.
 
الرأي السابق أكده المهندس هاني محمود، مدير عام الموارد البشرية لفودافون العالمية بمنطقة وسط أوروبا وافريقيا حيث قال إن الـ»LTE « لم تستخدم بالشكل التجاري علي مستوي العالم حتي الآن، موضحاً أن فوائد التكنولوجيا الجديدة تتركز في زيادة سرعة نقل البيانات علي مستوي خدمات النطاق العريض Broad Band ويمكن أن تحمل 2009 رؤية أوضح للاستخدامات التجارية بالنسبة لـ»LTE « التي لا يمكن التكهن بطبيعة التطبيقات التي ستقدمها حتي الآن.
 
وقال محمود إن فودافون ليست بحاجة للتقدم بطلب رخصة جديدة لجهاز تنظيم الاتصالات لتشغيل التكنولوجيا الجديدة، لكونها امتداداً لتراخيص الجيل الثالث، مشيراً إلي أن الاتحاد العالمي لمشغلي شبكات المحمول الـ»GSM « سيظهر مزيداً من التفاصيل حول الحيز الترددي الذي ستستخدمه تكنولوجيا الـ»LTE «.
 
وأكد أنه لا توجد أي طلبات حول العالم للحصول علي تراخيص لتلك التكنولوجيا الجديدة حيث إنها لا تزال قيد البحث العلمي والتجارب.
 
مشيراً إلي أن أبرز عيوب »الواي - ماكس« تغطيتها مساحات ضيقة، لكن تكلفتها أقل.
 
من ناحيته قال حمدي الليثي، مسئول العلاقات الحكومية لشركة فودافون، إن دخول الـ»LTE « إلي السوق المصرية مرهون بوجود احتياج حقيقي لها ولتطبيقاتها، والذي قد يحدث بين 2012 و2014، مؤكداً أنه لا يوجد علي مستوي العالم احتياج فعلي لها حتي الآن.
 
وأضاف الليثي أننا لم نستنفد حتي الآن امكانات تكنولوجيا الجيل الثالث في مصر والتي حصلنا علي تراخيصها منذ فترة طويلة، مؤكداً أن معدلات استخدام الـ»Video Call « لا تزال متواضعة حتي الآن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة