أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

استمرار المفاوضات بين الصيادلة والضرائب


شيرين راغب

عقدت نقابة الصيادلة مؤخراً اجتماعاً مع النقابات الفرعية لبحث سبل التصعيد في حال اذا ما رفضت مصلحة الضرائب الامتثال لمطالب الصيادلة التي يعتبرونها تمس صميم العمل الصيدلي، وتحفظت اللجنة المنوط بها التفاوض مع مصلحة الضرائب علي عدة نقاط منها أن المصلحة أرسلت الإقرار الضريبي الجديد وبه بنود  من شأنها أن تؤثر علي سير المفاوضات، حيث ارسلته مطبوعاً وملوناً ومكتوباً عليه اسم نقابة الصيادلة مما يعني أنه أخذ صورته النهائية وعلي الصيادلة ان يقبلوا به كأمر واقع، وليس مجرد مسودة قابلة للتعديل. وهو ما أثار قلق هيئة مكتب النقابة ودفعها لمحاولة بحث جميع النقاط الخلافية بينها وبين مصلحة الضرائب علي ضوء الإقرار الجديد واستشارة خبراء القانون والمحاسبة والضرائب.


ووصفت هيئة مكتب النقابة، ما جاء بالإقرار الجديد بأنه منعطف مهم للمفاوضات حيث ورد في الإقرار أن هناك مهلة 3 سنوات لإمساك الدفاتر والسجلات، مؤكدة أن ما جاء بالإقرار خارج عن السياق ويتعارض مع وجهة نظر الصيادلة التي تتمثل في الحصول علي مهلة 5 سنوات يتم إمساك الدفاتر بعدها، بالاضافة إلي أن مصلحة الضرائب أشارت في الإقرار الضريبي إلي الأدوية غير المسعرة، في حين لا توجد أي أدوية دون تسعيرة علاوة علي افتراض الاقرار ان هامش الربح »18 _ %19« في حين ان الاتفاق ينص علي حسابها بنسبة »15- %19«.

 فضلاً عن نقاط الخلاف التي ما زالت كما هي، الخاصة بضرورة إمساك الدفاتر ومحاسبتهم علي مستحضرات التجميل والألعاب الموجودة بالصيدليات باعتبارها سلعاً ذات ربح عال، بينما هناك حديث عن وجود خطة تعدها مصلحة الضرائب لتعميم إمساك الدفاتر وستكون أكثر تشدداً.

 كانت مصلحة الضرائب من جانبها قد أعلنت أنه لا تراجع في المفاوضات مع الصيادلة، وانها مستمرة لحين الوصول إلي اتفاق يرضي جميع الاطراف.

من جانبه وصف الدكتور سيف الله امام، الأمين العام المساعد للنقابة، الاجتماع الذي عقد مع مصلحة الضرائب بالسلبي، حيث شهد خلافاً جوهرياً بين الصيادلة والمصلحة حول الاقرار الضريبي الجديد، الذي جاء مخالفاً لما هو متفق عليه بين الصيادلة و المصلحة خلال الثلاثة أشهر الماضية.

و أضاف أن الصيادلة - رغم كل هذا - يريدون ان يفلتوا من الفخ الذي تريد ان تنصبه لهم مصلحة الضرائب حيث ترسل لهم هذا الاقرار فيعترضون عليه ويعلنوا الإضراب، مما يظهرهم و كأنهم هم من أغلقوا قنوات التفاوض مع المصلحة وانهم دعاة اثارة مشاكل، مؤكداً استمرار الصيادلة في المفاوضات حتي نهايتها مع التذكير بان الجمعية العمومية الطارئة ما زالت منعقدة، وان الاضراب معلق ولم ينته حتي الأن.

ومن جانبه، أكد الدكتور محمد عبد الجواد، وكيل مجلس النقابة، أن الهدف الأساسي من الاجتماع الذي عقده مجلس النقابة مع ممثلين للنقابات الفرعية البالغ عددها 26 نقابة، جاء بهدف الإطلاع علي موقف مصلحة الضرائب حيث ارسلت الاخيرة اقراراً ضريبياً مختلفاً عما اتفقت عليه اللجنة المفوضة من الصيادلة مع المصلحة، مؤكداً ان هناك سيناريوهات بديلة يمكن اللجوء اليها حال تعنت المصلحة واصرارها علي تطبيق الاقرار الذي أرسلته دون ادخال اي تعديلات عليه من قبل الصيادلة، مذكراً بان الجمعية العمومية الطارئة مازالت منعقدة حتي الأن، وشدد عبد الجواد علي ان الصيادلة يتعاملون في سلعة الدواء، وهو مسعر، وتداوله يتم وفقاً لعملية منظمة ودقيقة فلماذا تتم الاشارة الي الادوية غير المسعرة في الإقرار ؟ موضحاً ان هدفنا الاول هو مباشرة الصيدليات عملها في سهولة ودون تعقيدات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة