أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تدفق الأموال الأجنبية إلي هونج كونج يرفع قيمة العقارات والأسهم


المال - خاص
 
رفعت موجة الأموال المتدفقة من الصين وبقية دول العالم إلي هونج كونج، أسعار العقارات والأسهم في الأخيرة، حيث ارتفعت أسعار المنازل بنسبة %13 منذ بداية العام، كما حقق مؤشر هانج سينج ببورصتها مكاسب قيمتها %18 في نفس الفترة.

 
وتتوقع حكومة هونج كونج انكماش اقتصادها بنسبة %6.5 هذا العام، مع ارتفاع معدلات البطالة إلي أعلي مستوياتها منذ ثلاث سنوات، في الوقت الذي حرصت الحكومة فيه علي ضخ 22 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد ومواجهة الأزمة وهو ما مثل عاملاً مساعداً أدي إلي رفع أسعار الأصول هناك.
 
وتعد سوق العقارات في هونج كونج من أكثر القطاعات حظاً واستفادة من سياسة الحكومات في مختلف الدول حول العالم لتصبح كميات كبيرة من العملات تحفيزاً للاقتصاد وتخفيفاً من حدة ضغوط الأزمة الائتمانية.
 
ويقول الخبير الاستراتيجي - سيان دربي - لدي بنك نهورا إن توجهات البنوك المركزية في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا باستخدام سياسة نقدية توسعية، أحدث فقاعة من تدفق رأس المال أغرقت بعض الأسواق مثل هونج كونج.
 
إلا أن الوضع في تلك الأخيرة يختلف عن غيرها من الأسواق، ففي الأوضاع العادية يؤدي أي تدفق كبير لرؤس أموال أجنبية إلي ارتفاع قيمة الأصول والعملة المحلية للبلد، إلا ان ارتباط دولار هونج كونج بمثيله الأمريكي، أدي لارتفاع في الأصول وحدها دون العملة.
 
وتعد بورصة هونج كونج من أكثر الأسوق المالية تمتعاً بالسيولة وسلاسلة في التعامل وهو ما يمثل عنصراً جاذباً للمستثمرين الأجانب.
 
وقد أدت حزمة الانقاذ التي دفعتها الصين بداخل الاقتصاد بقيمة 586 مليار دولار من عمليات الاقراض في احداث موجة من السيولة هناك، وهو ما دفع أسعار العقارات في أكبر أربع مدن صينية بنسبة %15 في الفترة ما بين فبراير وأبريل الماضيين.
 
ويذهب بعض المحللين إلي ان »هونج كونج« أحد المستفيدين من سياسات الصين، حيث قلت الودائع في بنوكها بنحو كبير وهو ما أوجد سيولة كبيرة في الأسواق رفعت من أسعار العقارات والأسهم.
 
وأشار المحللون إلي أن قلة الوحدات السكنية الجديدة المعروضة في الأسواق تسببت في زيادة أسعارها بشكل كبير.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة