أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الأمم المتحدة تتوقع تراجع الدخل العالمي‮ ‬%3.7


إعداد - أماني عطية
 
توقعت مجموعة من خبراء الاقتصاد لدي الأمم المتحدة تراجع الدخل العالمي بنسبة %3.7 خلال العام الحالي علي أساس دخل الفرد نتيجة الأزمة العالمية التي أثرت سلباً علي الأوضاع الاقتصادية في الدول النامية.

 
وخفض هؤلاء الخبراء من توقعاتهم للأداء الاقتصادي العالمي خلال العام الحالي لتصل إلي صورة أسوأ مما كانت عليه سابقاً حذروا من عدم وجود أي مؤشرات جيدة تشير إلي بدأ التفاؤل حيال الأوضاع الراهنة.
 
ووفقاً لتقديرات مجموعة الخبراء بقيادة »روب فوس« الذي يعمل بإدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية لدي منظمة الأمم المتحدة، فإن الاقتصاد العالمي قد ينكمش بنحو %2.6 خلال العام الحالي مع امكانية أن يبدأ التعافي بشكل طفيف خلال العام المقبل مع بقاء المخاطر في مستوي منخفض.
 
وأوضح الخبراء أن انتشار الأزمة الاقتصادية العالمية وانتقالها من الدول المتقدمة إلي النامية دفع الأخيرة للاعتماد بشكل كبير علي تدفقات رؤوس الأموال الخاصة، مشيرين إلي أن أكبر تراجع حدث كان في الاقراض المصرفي إلي الأسواق الناشئة، وفقاً لصحيفة »الفاينانشيال تايمز« البريطانية.
 
من جهة أخري، أشار الخبراء إلي عدم قيام الدول الافريقية بإصدار سندات في العام الماضي بسبب أزمة الائتمان، مؤكدين أن كلاً من كينيا ونيجيريا وأوغندا وتانزانيا ألغت جميع الخطط المستهدفة الحصول علي تمويل في أسواق رأس المال.
 
ويذكر أن الدول التي جمعت احتياطات ضخمة من العملات الأجنبية من أجل حماية اقتصاداتها تري الآن تلك الاحتياطيات تتبخر في الهواء، ففي العام الماضي بلغ إجمالي الاحتياطيات النقدية الأجنبية في الدول النامية 4000 مليار دولار، ولكن في العام الحالي تراجعت الاحتياطيات الأجنبية لدي الدول ذات الدخل المنخفض إلي أدني معدل لها.
 
وأشار الخبراء إلي أن استرداد الاقتصاد العالمي عافيته يعتمد علي مدي وجود التعاون الدولي لتحفيز نمو الاقتصاد العالمي، ومن ناحيته، قال »فوس« إن هناك العديد من التحركات والإجراءات التي اتخذتها الدول خلال الفترة الماضية، لكن لابد من بذل المزيد من الجهود واتخاذ المزيد من التحركات من أجل الخروج من هذه الأزمة.
 
وأيد الخبراء المطالبات الأخيرة بإنشاء »مجلس الاقتصاد العالمي« التابع للأمم المتحدة من أجل تقديم »استجابات تعاونية من جانب الدول« لمكافحة التحديات الاقتصادية العالمية ووضع العالم علي طريق جديد للنمو المستمر والدائم.
 
واستبعدوا فكرة بدء التعافي الاقتصادي العالمي خلال النصف الثاني من العام الحالي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة