أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

وضع‮ »‬المصرف المتحد‮« ‬سيتحسن قبل‮ ‬2011‮.. ‬و»المركزي‮« ‬قد يتراجع اذا لم تكن لظروف ملائمة


محمد سالم

قال طارق حلمي، نائب رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب للمصرف المتحد، في تصريحات لـ »المال« انه لم يتم تحديد الحصة المنتظر طرحها من المصرف خلال الفترة الزمنية التي حددها الدكتور فاروق العقدة، مؤكدا عدم اجراء اي دراسات تتعلق بعملية الطرح حتي الان، او حتي مناقشتها داخل مجلس الادارة، وأشار حلمي إلي ان دور مجلس الإدارة يقتصر علي تطوير اداء المصرف والوصول به الي مرحلة جيدة تمكنه من المنافسة داخل السوق المصرفية، مشيرا الي الانتهاء من تنفيذ نسبة %70 من خطة اعادة الهيكلة التي تم وضعها من جانب البنك المركزي، حيث تم تفعيل مجموعة الانظمة المتعلقة بالحاسب الالي والقطاعين المالي والاداري، مؤكدا ان النسبة المتبقية من خطة اعادة الهيكلة تتعلق بتطويرالمنتجات المصرفية، ومحاولة الاستحواذ علي حصص جيدة من سوق الودائع والقروض، وعبر العضو المنتدب عن اعتقاده قدرة مصرفه علي الوصول لمستوي كبير من العمل المصرفي قبل عام 2011، مشيرا الي ان المركزي قد يتراجع عن فكرة الطرح حال عدم ملاءمة ظروف سوق المال لتنفيذ الصفقة، لكنه أشار الي ان البورصة ستكون في وضع جيد خلال الفترة التي حددها المركزي.


وحدد حلمي عائد السوق المصرفية من صفقة الطرح حال تنفيذها، في توسيع قاعدة الملكية بشكل يدعم مبدأ الشفافية الحوكمة داخل السوق، ايضا امكانية اعادة ضخ السيولة القادمة من الطرح في مجالات اخري قد تتعلق بالبنوك او بغيرها، لكن نائب رئيس المصرف تخوف من طرح تلك الحصص للاكتتاب العام والذي يؤدي لدخول فئة غير واعية بعمل البنوك مما قد يشكل ضغوطا علي مجالس الادارة.

تأتي خطوة البنك المركزي المتعلقة بطرح حصص ملكيته في بنوك »العربي الافريقي والمصرف المتحد والبنك البريطاني العربي التجاري«، لتدعم ثلاثة مبادئ اقتصادية مهمة هي مبدأ المنافسة، وكفاءة ادارة الاستثمارات، وتوسيع قاعدة الملكية، وايا كان العائد علي السوق المصرفية جراء صفقة الطرح المنتظرة، فان سياسة التحرر الاقتصادي الان تقتضي تخلص البنك المركزي من حصص ملكيته في الوحدات التي يعمل علي رقابتها والتفرغ لادارة سوق النقد والصرف.

 وبحسب الرؤية التي ناقشتها »المال« مع المصرفيين فان عائد الصفقة المادي لن يمتد الي وحدات السوق باستثناء البنوك الحكومية التي قد يري البنك المركزي استخدام السيولة القادمة اليه في دعم قواعدها الرأسمالية.

كان الدكتور فاروق العقدة، محافظ البنك المركزي، قد اعلن في تصريحات له نهاية الأسبوع السابق عن اجراء عمليات طرح لحصص ملكيته في بنكي، المصرف المتحد والعربي الافريقي الدولي، في البورصة خلال عام 2011.

قال المدير العام لأحد البنوك التي أعلن »المركزي« عن نيته التخارج من ملكيتها أن طرح حصص المركزي البنكية في البورصة سوف يدعم اداء سوق المال، الي جانب اثراء السوق المصرفية عبر دخول كيانات جديدة يمكنها ضخ افكار ومنتجات حديثة في السوق المصرفية، واوضح سليم ان سياسة التحرر الاقتصادي تقتضي عدم احتفاظ البنك المركزي بحصص ملكية في البنوك التي يقوم برقابتها، مشيرا الي ان الطرح يخدم الاطار الاقتصادي الذي تتبعه الحكومة عبر دعم افكار المنافسة والشفافية وتوسيع قاعدة الملكية.

فيما أكد حازم مقبل رئيس قطاع المخاطر ببنك مصر، ان طرح حصة المركزي في البنوك سوف يدعم اعادة ضبط القطاع المصرفي الحكومي، عبر امكانية استخدام البنك المركزي لتلك السيولة القادمة من الطرح في دعم القواعد الرأسمالية للبنوك الحكومية، خاصة الصغيرة منها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة