أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تساؤلات حول طبيعة طرح‮ »‬الأفريقي‮« ‬و»المتحد‮« ‬و»الدولي‮« ‬في البورصة


ماهرأبوالفضل
 
بجانب المفاجأة التي أطلقها الدكتور فاروق العقدة، محافظ البنك المركزي، نهاية الاسبوع الماضي، وإعلانه عن خطة التخارج من الحصص التي يمتلكها في بعض البنوك مثل المصرف المتحد والذي يستحوذ علي حصة حاكمة فيه تقدر بـ %99 إضافة لحصته في البنك البريطاني التجاري الدولي بالاضافة الي طرح %60 من اسهم العربي الافريقي الدولي في البورصة، الا انه في ذات الوقت طرح تساؤلا عن طبيعة الطرح وهل سيفتح للاكتتاب العام دون قيود أم سيتم وضع قيود لمنع أطراف خارجية من تقديم عروض للاستحواذ علي النسب المقرر طرحها بالبورصة؟.

 
في هذا الاطار تباينت آراء المصرفيين فمنهم من اكد ان المركزي امام خيارين كلاهما صعب الاول الرغبة في دعوة الاستثمار الاجنبي للداخل من خلال طرح بعض المؤسسات المالية، ومنها البنوك وهو ما يساعد علي تدفق النقد الاجنبي ويسهم في زيادة معدلات النمو والخيار الثاني يتمثل في استثمار أموال البنوك في الداخل خاصة مع الركود النسبي في عمليات الاقراض والايداع، مؤكدين علي ان نوع الطرح سيتوقف علي الخيار الذي سينجذب اليه المركزي نفسه، وعلي الجانب الاخر اجزم فريق ثان أن المركزي سيطرح الحصص بنظام الاكتتاب العام المباشر علي الافراد والمؤسسات بعد تقييم الحصص المطروحة وتحديد القيمة الاسمية للاسهم، لافتين الي ان ذلك قد يظهر معه سيطرة الجانب الكويتي علي إدارة البنك العربي الافريقي باعتباره احد البنوك التي شملتها مفاجأت محافظ البنك المركزي.
 
من جهته اكد نائب مدير عام الرقابة والايداع المركزي باحد البنوك الحكومية، ان البنك المركزي امامه خياران لا ثالث لهما سواء قبل الاعلان عن مفاجأته الاخيرة او بعدها، احدهما ينطوي علي الرغبة في دعوة الاستثمار الاجنبي للداخل وهو ما يساعد علي توفير النقد الاجنبي من جهة وزيادة معدل النمو من جهة اخري، والثاني استثمار اموال البنوك خاصة ان هناك تاثيراً نسبياً علي مؤشر الائتمان والايداع بعد الازمة المالية وما خلفته من ضعف التسويق وخفض الفائدة علي الايداع اكثر من مرة.
 
اضاف ان نموذج مثل المصرف المتحد الذي يمتلك فيه المركزي حصة استراتيجية تصل الي %99  من الصعب ان يتم طرحها للاكتتاب العام المباشر او طرحها للافراد، وانما سيتم طرحها للمؤسسات المالية الاجنبية والمحلية لسببين، الاول عدم وجود دراسة كافية للافراد علي ادارة تلك الكيانات المصرفية، والثاني الرغبة في دفع مؤشرات نمو ذلك الكيان المصرفي، لافتا الي انه في حال طرح جزء من الاسهم للافراد فانها لن تتجاوز في حدها الاقصي حاجز الـ %10.
 
كان محافظ البنك المركزي الدكتور فاروق العقدة قد اعلن نهاية الاسبوع الماضي عن طرح %60 من أسهم البنك العربي الإفريقي في البورصة في موعد أقصاه عام 2011، بعد اتفاقه مع الجانب الكويتي الذي يمتلك حصة مماثلة له علي طرح الحصة مناصفة من نصيبهما بواقع %30 لكل جانب، انه لم يحدد التوقيت الفعلي للطرح أو مصير الحصة الباقية في حوزة كل جانب، والتي تبلغ نحو %19، إلا أنه أكد أن الجانب الكويتي يشارك »المركزي« رغبته في التخارج لصالح المستثمرين في البورصة المصرية.
 
من جهة أخري اوضح احمد سليم، نائب المدير العام بالبنك العربي الافريقي الدولي، ان اسلوب المركزي لطرح حصصه للاكتتاب في البورصة هو احدي الاليات التي يتخذها للتخارج من مساهماته الخارجية، مشيرا الي ان ذلك الطرح قد يكون بالبيع لمستثمر استراتيجي مثلما حدث في نموذج بنك الاسكندرية والذي استحوذت مجموعة سانو باولو علي حصة حاكمة فيه، متوقعا ان يتم طرح اسهم بعض البنوك مثل المصرف المتحد والمصرف الدولي علي الافراد في اكتتاب عام بحيث لاتتجاوز الحصة %10 والنسبة الباقية تطرح للمؤسسات ضمانا لاستمرارية البنوك في النمو خاصة مع عدم وجود دراسة لدي الافراد بادارة تلك الكيانات.
 
وأضاف انه في نموذج كالبنك العربي الافريقي فمن الممكن ان يتم طرحه للاكتتاب ولكن بقيود، منها عدم السماح للافراد للمشاركة في ذلك الطرح واقتصاره علي المؤسسات المالية.
 
وكان محافظ المركزي قد اعلن كذلك نهاية الاسبوع الماضي عن خطته بيع حصته التي تقارب %99 من أسهم المصرف المتحد بالبورصة بعد عامين، مشيرا إلي اتجاهه للتخارج الكامل من ملكية البنك بعد نجاح إدارته الحالية في عملية الإصلاح الهيكلي للمصرف المتحد، وإمكان طرحه للبيع في غضون تلك الفترة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة