أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تحرگات لإثارة الملف القبطي‮ ‬


محمـد ماهـر
 
أيام قليلة تفصلنا عن الزيارة المرتقبة للرئيس الامريكي باراك اوباما إلي القاهرة والمقرر لها الخميس المقبل.

 
 ومع تناقص المدة الزمنية المتبقية علي هذه الزيارة تجري الاستعدادات علي قدم وساق سواء في الدوائر السياسية أو الأمنية او غيرهما.
 
واللافت للنظر انه في الوقت الذي تتجه فيه انظار الدول الاسلامية إلي القاهرة للاستماع الي الخطاب الذي سبق أن اشار اليه اوباما خلال حملته الدعائية في ماراثون الرئاسة الامريكية للوصول للبيت الابيض، تجري استعدادات من نوع آخر بغرض اثارة الملف القبطي علي مائدة الرئيسين »مبارك واوباما«.
 
وفي هذا الصدد اصدرت هيئة اقباط كاليفورنيا »إحدي المنظمات القبطية في المهجر« بياناً صحفياً مكتوباً باللغة الإنجليزية تم توزيعه علي أغلب وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة في الولايات المتحدة، حثت فيه الرئيس الأمريكي علي إثارة ملف حقوق الأقباط اثناء زيارته المرتقبة للقاهرة، فضلا عن ضرورة ممارسته ضغوطاً علي النظام المصري من أجل تحسين اوضاع المسيحيين.
 
من جهته قال المحامي ممدوح نخلة، رئيس مركز الكلمة لحقوق الانسان، ان اثارة ملف حقوق الاقباط ليس موسمياً كما يتصور البعض إنما يرتبط بعوامل وظروف ليست محلية، فحسب بل تتسع لتشمل ابعاداً دولية واقليمية،وقال إن أقباط المهجر كانوا يخططون للتظاهر في العاصمة الامريكية واشنطن تزامنا مع زيارة مبارك الولايات المتحدة لكن كل مجهوداتهم ذهبت سدي بسبب عدم اتمام الزيارة.
 
واوضح نخلة أن تحركات اقباط المهجر ستتم بالتنسيق مع بعض المنظمات والمراكز في الداخل مثل اتحاد حقوق الانسان »نجيب جبرائيل« ومركز الكلمة »ممدوح نخلة« حتي تحدث التأثير المناسب اثناء الزيارة، مشيراً الي ان استغلال كل مناسبة لاثارة ملف حقوق الاقباط هدف لا يختلف حوله اثنان من الناشطين والعاملين في المجال القبطي.

 
واضاف ان الهدف وراء تلك الحملة التي تتزامن مع زيارة اوباما ليس تشويه صورة مصر او الاستقواء بالخارج كما يدعي البعض انما فقط توضيح بعض المشاكل والاشكاليات التي يتعرض لها الاقباط في مصر، مشدداً علي ان ملف حقوق الاقليات وما يشمله من قضايا ذات صلة باوضاع حقوق الانسان وخلافه لا تعد من الشئون الداخلية فحسب بل هي ايضا شأن انساني وعالمي.

 
من جهته انتقد جمال أسعد عبدالملاك، النائب البرلماني الاسبق والناشط القبطي، تحركات اقباط المهجر الاخيرة والتي تحاول »الاصطياد في الماء العكر« اثناء زيارة اوباما القاهرة المقرر لها الخميس المقبل، مشيراً الي ان اقباط المهجر كانوا يعدون برنامجاً حافلا اثناء زيارة الرئيس مبارك الي واشنطن الا ان الظروف القدرية تدخلت وحالت دون نجاح مخططهم في تشويه صورة مصر.

 
وأضاف أسعد أن بعض المنظمات المهجرية لم ترض بفشل مساعيها ضد النظام والتي كان معداً لها اثناء زيارة الرئيس مبارك.. فما كان منهم الا استغلال زيارة اوباما للقاهرة لاثارة موضعاتهم ومطالبهم الطائفية، لافتا الي ان بعض الدوائر المهجرية مازالت تعتقد ان اوباما سيوجه خطابه للعالم الاسلامي باعتباره رئيس دولة مسيحية، ومن ثم فادراج اي قضية ذات صلة باوضاع الاقباط في العالم وفي مصر تحديداً - نظراً لانها الدولة المضيفة للخطاب _ وتحاول ان تدفع في هذا الاتجاه.. لكن أوباما سيحضر إلي القاهرة ليعقد خطابه للعالم الاسلامي من منطلق دبلوماسي وسياسي وليس دينياً.

 
واختتم أسعد قائلا إن اثارة ملف حقوق الاقباط اثناء زيارة أوباما أمر لا يتسم بالكياسة أو الوطنية، مشيراً الي ان الإصلاح يأتي من الداخل وليس من الخارج.

 
اما المستشار نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، فقد أشار الي ان منظمته تتزعم عقد مؤتمر صحفي يتزامن مع زيارة الرئيس الأمريكي أوباما والتطرق لقضية الحريات الدينية في مصر وعلي رأسها مشاكل الأقباط في مصر، نافياً أن يكون الغرض من المؤتمر الاستقواء بالخارج او تحريضا ضد مصر.

 
واوضح جبرائيل ان المؤتمر سيعقد علي أرض مصرية ويطالب بحل تلك المشاكل علي أرض مصرية بدلا من الاتهامات التي توجه لاقباط المهجر والذين يحركون القضية من خارج الحدود.

 
من جانب آخر دعا بعض النشطاء الاقباط الي حملة الكترونية قبطية تتزامن مع زيارة أوباما يوم الرابع من يونيو لحث الرئيس الأمريكي علي إثارة ملف اوضاع الاقباط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة