أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

القطاع الزراعي‮.. ‬أرقام وردية وواقع مؤلم


أحمد الشيمي
 
أعلنت الحكومة ان معدل نمو قطاع الزراعة كان بمنأي عن تداعيات الأزمة المالية العالمية محققاً %3.2 خلال الربع الثالث من العام المالي الحالي مقارنة بنحو %3 في نفس الفترة من العام المالي السابق.

 
وقد قوبلت هذه الأرقام بحملة تشكيك من المستثمرين الزراعيين الذين أكدوا ان القطاع تأثر بشكل كبير، وأن معدلات نموه تراجعت بشكل حاد كنتيجة مباشرة لما يحدث في القطاع من تراجع المساحات المزروعة.
 
من جانبه يؤكد الدكتور محمود عمارة - رئيس المجموعة الفرنسية للاستثمار الزراعي ان الأرقام التي أعلنتها الوزارة ليس لها أساس من الصحة والحقيقة أن معدلات النمو انخفضت بشكل كبير، موضحاً ان عدد الشتلات التي يزرعها من خلال شركته كانت تصل إلي 150 ألف شتلة وتراجع عدد المزروع منها بنحو %10، مؤكداً ان نسبة التراجع هي نسبة متوسطة لدي جميع المستثمرين الزراعيين، وبالتالي فإن النمو بالسالب.
 
وأضاف عمارة ان قطاع الزراعة من أسوأ القطاعات التي تأثرت بشكل غير مباشر من الأزمة العالمية لأن جميع أنواع الزراعات تدخل في الصناعات التي تأثرت بشكل مباشر، وبالتالي أصبح هناك تأثر لدي القطاع.
 
ويلفت محمود عمارة إلي ان ما يدعو للاحساس بالمشكلة ما يحدث في زراعة القمح والقطن، حتي تراجع المزروع منهما إلي نسبة كبيرة للغاية بسبب زيادة الاستيراد مشيراً إلي ان مصانع الغزل في الوقت الراهن تستورد الغزول من جميع دول العالم من كازاختسان إلي أوروبا. وهي لذلك لا تنظر إلي الإنتاج المحلي من القطن المصري عالي الجودة.
 
ويضيف عمارة انه من غير المعقول ان تحجم مصانع الغزل عن القطن المحلي المطلوب بشراهة في بعض دول العالم نظراً لجودته العالية، مؤكداً ان المساحة المزروعة به كانت تصل إلي مليون فدان في السابق ووصلت حالياً لأقل من 100 ألف فدان.
 
ويري محمود الباز - مستثمر زراعي - أن ما يقال عن نمو قطاع الزراعة غير محسوب علي أسس اقتصادية ومنطقية فجميع المستثمرين الزراعيين والفلاحين يعانون معاناة كبيرة من عدم توافر التمويل اللازم من جانب البنوك الزراعية وكذلك من البنوك التجارية التقليدية حيث لا يزيد حجم التمويل المقدم من البنوك علي %2 من إجمالي ما يتم اقراضه وهذا يؤكد وجود مشكلة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة