أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

المستثمرون يدعون لفرض رسم صادر علي بلوگات الرخام الخام


علا العلاف

طالب عدد من مصدري الرخام والجرانيت بفرض رسم صادر علي بلوكات الرخام والجرانيت الخام بقيمة تتراوح بين 10 و20 دولاراً للطن، بعد تراجع صادرات المنتج خلال الفترة الحالية الأمر الذي يمثل تهديداً للاستثمار بالقطاع. كما طالبوا بالعمل علي الحد من صادرات الألواح المصنعة لنفس السبب.


يذكر ان صادرات مصر من الرخام والجرانيت سجلت تراجعاً بنسبة %31.5 في الفترة من شهر يناير وحتي نهاية شهر مارس من العام الحالي مقانة بنفس الفترة من العام الماضي،ذلك رغم تحقيقها نمواً في المبيعات خلال العام الماضي حجمه 350 مليون دولار.

وقد أشار المهندس ماجد سرحان رئيس مجلس إدارة شركة سرحان للرخام والجرانيت إلي أن تصدير الحجر الخام يشكل تهديداً لرؤوس أموال المستثمرين في تلك الصناعة، مشيراً إلي أن اتجاه معظم مصدري الرخام والجرانيت لتصدير الحجر الخام وتجاهل تصدير الألواح نصف المصنعة أو تامة الصنع أدي إلي توقف كثير من مصانع القطاع.

وطالب سرحان بضرورة مساندة وزارة الصناعة لأسعار الألواح الغشيمة »المادة الخام للرخام« بنسبة %15 للخروج من تداعيات الأزمة الحالية وإمكانية المنافسة عالمياً.

مؤكداً ضرورة فرض رسم صادر علي البلوكات المصدرة إلي الصين وايطاليا والهند واسبانيا بقيمة تتراوح بين 10 و20 دولاراً علي كل طن. لتعويض الفاقد في القيمة المضافة علي المنتج نصف المصنع أو تام الصنع.

وطالب سرحان بضرورة التدخل من جانب شبعة مصنعي الرخام والجرانيت باتحاد الصناعات للمصالحة مع الضرائب العامة ومحاسبة المحاجر باصدار المصنعين وأصحاب المحاجر فواتير دون خشية الضرائب، مشيراً إلي أن إجمالي المحاجر وصل إلي ألف محجر مرخص، بينما وصل إجمالي المحاجر غير المرخصة إلي ألفي  محجر الأمر الذي يؤدي إلي خروج البلوكات دون فواتير.

وأضاف أن أجور العاملين وتكاليف النقل وقطع الغيار يصعب اثباتها بفواتير ضريبية، مشيراً الي أن نسبة تلك التكاليف قد تصل الي %85 من إجمالي التكلفة مما يؤثر علي تكلفة الانتاج بالزيادة فبالتالي ففي حال طلب المصانع بشراء البلوكات من المحاجر بفواتير شراء فإن أصحاب تلك الأخيرة يرفضون، ويقومون ببيعها للعميل الصيني،

لعدم مطالبته بالفواتير مما يؤدي لعرقلة مستثمري الرخام والجرانيت المصري. من جانبه أضاف المهندس سيد أباظة، رئيس مجلس إدارة شركة كرارة ستي للرخام الي أن تصدير البلوكات يؤدي الي عدم الاستفادة من القيمة المضافة للمبلغ وتقليص الأيدي العاملة في المصانع، ويقلل الفرص التنافسية للمنتج المصري مع نظيره الأجنبي.

وأوضح أباظة امكانية الاستفادة من تصدير البلوكات بشرط رسم صادر عليها لعدم وجود قيمة مضافة في عملية التصدير مما يمثل تعويضاً لمصدري الرخام.

وأشار أباظة الي مشكلة ارتفاع الكارتات »رسوم العبور« بين المحافظات التي قد تصل الي ضعف قيمة البلوكات، الأمر الذي يشكل عبئاً كبيراً علي استثمارات المصنعين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة