أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

استحواذ‮ »‬بروتون‮« ‬الماليزية علي شركة‮ »‬النصر‮«.. ‬خارج حسابات السوق


أكد عدد من المصنعين أن توقف نشاط شركة النصر للسيارات لن يكون له أي آثار علي السوق خلال الفترة المقبلة نظراً لضعف حصتها السوقية والتي لا تتعدي %4.
 
 
جاء ذلك عقب ما تردد من مفاوضات تجري حالياً بين وزارة الاستثمار وشركة »بروتون« الماليزية للدخول كشريك مساهم في شركة »النصر«.. والإعلان عن بيعها في حال فشل هذه المفاوضات.
 
قال رأفت مسروجة، رئيس قسم السيارات بجهاز حماية المستهلك إنه رغم وجود مفاوضات بين وزارة الاستثمار مع شركة »بروتون« للدخول كشريك مساهم في شركة »النصر« لتجميع إحدي السيارات الماليزية مقابل جزء من الايرادات، فإن القرار الأوفر حظاَ هو تصفيتها، وقال لابد من دخول شريك قوي في سوق السيارات.. أي لابد من أن تملك حصة سوقية كبيرة ومؤثرة في السوق المصرية لتستطيع أن تسدد ديون هذه الشركة، وتنهض بها، وتعيد هيكلتها مرة أخري، وهو ما لا تملكه شركة »بروتون« فإجمالي مبيعاتها في السوق المصرية لا يتعدي 20 ألف سيارة سنوياً.
 
ويقول وليد توفيق عضو شعبة مصنعي السيارات بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات إن شركة »النصر« كانت قبل سنوات طويلة تحتل موقعاً مهماً في السوق، لكنها حالياً خفضت انتاجها، خاصة بعض أن قامت شركة فيات الايطالية بالغاء تعاقداتها معها، حيث كانت الشركة تقوم بانتاج 9 آلاف سيارة سنوياً، وأضاف أن الشركة لم يكن بها أي استراتيجية للتطوير تستطيع أن تستمر بها في السوق في ظل المنافسة الشرسة في السوق المحلية.
 
وأكد أن العمالة بهذه الشركة ستخرج بنظام المعاش المبكر وستجد لها فرصاً كثيرة في شركات القطاع الخاص، مضيفاً أن شركات القطاع الخاص تحتاج للكثير من العمالة، خاصة في المشروعات الصناعية الجديدة وبعد انتهاء الأزمة العالمية.
 
ويقول سمير عبدالسلام، رئيس مجلس إدارة شركة »المصرية« للسيارات إنه لا توجد استراتيجية لصناعة السيارات في مصر، فضلاً عن افتقارنا الي اقامة شركات مصرية لتصنيع السيارات مثلما يحدث في بقية دول العالم.
 
وأضاف أن شركة »النصر« للسيارات كانت شركة لتجميع السيارات وليست لصناعتها وتصفية هذه الشركة أو اختفائها من السوق غير مؤثر علي الإطلاق.
 
وأشار الي ان تجارة السيارات في مصر وتجميعها هو السمة السائدة، لأنها تجارة مربحة جداً مشيراً الي ضرورة وضع قواعد محددة تعمل علي ايجاد ما يسمي بصناعة السيارات مثل بقية دول العالم.
 
يذكر أن شركة »النصر« لصناعة السيارات تأسست عام 1960 وهي أول شركة لصناعة السيارات في الشرق الأوسط، وكانت الحكومة المصرية قد أسستها لتجميع السيارات في البداية ثم صناعة أول سيارة مصرية خالصة إلا أن ذلك لم يحدث.
 
وقد عملت »نصر« علي تجميع سيارات »فيات« في مصانعها وحازت علي ثقة المصريين وكانت ومازالت أكثر السيارات مبيعاً في السوق المصرية نظراً لأن السيارات المجمعة في نصر، لا تقل عن مثيلاتها في »فيات«.
 
كما استمرت »نصر في تصنيع سيارات »فيات« التي انتهي انتاجها في ايطاليا ومازالت الي الآن تنتج السياراة 128 »انتجتها فيات سنة 1969« بتعاون مع شركة »يوجو« اليوغوسلافية، وتنتج شركة النصر أيضا السيارة »نصر شاهين« وهي موديل تركي معدل من السيارة »فيات 131«، وكذلك »فلوريدا« بالتعاون مع »يوجو«.
 
وكانت شركة »النصر« التي تعد أول شركة لصناعة السيارات في الشرق الأوسط قد تم الإعلان عن طرحها للبيع في اطار الخصخصة، إلا أن الحكومة تراجعت عن ذلك بعد معارضة شديدة من اللجنة النقابية بالشركة، الي جانب مجلس إدارتها، فضلاً عن بعض المشاكل التي شابت عملية الطرح.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة