بورصة وشركات

‮»‬البورصة‮« ‬تخالف التوقعات‮ .. ‬وتكسب‮ ‬%4.6


كتب - فريد عبداللطيف:
 
صعدت البورصة أمس بشكل قوي في فتح تعاملات الأسبوع بقيادة الاسهم الكبري التي تمكنت من تحقيق مكاسب كبيرة بدفع من مشتريات الأجانب والعرب، مما انعكس علي مؤشر »EGX 30 « ليرتفع بنسبة قياسية بلغت %4.61، مسجلا 5926 نقطة، مقابل 5665 نقطة في اقفال الخميس الماضي.

 
قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة أصول للسمسرة، إن الاداء القوي للبورصة فاق أكثر التوقعات تفاؤلا، وجاء بعد نجاح الاسهم الكبري في التماسك قرب نقاط دعم رئيسية لحركتها في المرحلة الحالية، وفي مقدمتها اوراسكوم للانشاء والصناعة. وأشار الي أن السهم اختار مستوي دعم رئيسياً لحركته قرب 200 جنيه، وتجاهل تراجع شهادات الإيداع الدولية للشركة في تعاملات بورصة لندن الجمعة الماضي، التي سجلت ما يعادل 196  جنيهاً للسهم.
 
أضاف السعيد أن تماسك الأسهم الكبري قرب مستويات دعمها مكن البورصة من احترام مستوي وقف خسارة قرب 5600 نقطة، لتعود من جديد لاستهداف مستوي 6000 نقطة في رابع محاولة جادة لكسرها منذ مطلع مايو، وذلك بدعم قوي من مشتريات الاجاب التي استهدفتها قرب اعلي مستوياتها منذ بداية العام، وامتصت مبيعات المؤسسات والافراد المصريين.
 
وأشار رئيس قسم التحليل الفني في شركة اصول للسمسرة الي ان تحسن أداء البورصة الامريكية في نهاية الأسبوع ساهم في اتجاه الأجانب للشراء مع عودة مؤشر »داو جونز« للتحرك من جديد نحو 9000 نقطة، حيث حققت المحافظ الاجنبية فوائض في اسواقها تم توجيهها للاسواق الناشئة.
 
 ورشح البورصة لمحاولة كسر 6000 نقطة في فتح تعاملات اليوم التي تعد مقاومة رئيسية لحركتها ورجح أن تتمكن من كسرها، علي أن يتبع ذلك دخول أموال جديدة للبورصة تعاني من الحيرة في الوقت الحالي لارتفاع معدل المخاطرة أمام العائد، وأشار إلي أن هذا المعدل سيميل ناحية الشراء في حال تخطي 6000 نقطة لأن الطريق ستكون ممهدة امام البورصة لاستهداف 6500 نقطة، بما يعني تحقيق مكاسب رأسمالية حوالي %10 في فترة وجيزة.

وأشار السعيد الي ان كسر سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة اليوم مستوي 218 جنيهاً سيجعل الطريق ممهدة أمامه لاستهداف 230 جنيهاً. وكان السهم قد اغلق تعاملات أمس علي ارتفاع بنسبة %0.9، مسجلا 206  جنيهات، مقابل 204 جنيهات.
 
من جهته، أشار محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية هيرمس الي ان البورصة نجحت في اقفال تعاملات مايو أمس، في العودة من جديد لاستهداف 6000 نقطة، مشيرا الي ان قدرتها علي تخطي هذا الحاجز سترتبط بعزم الاسهم الكبري وفي مقدمتها أوراسكوم للإنشاء الذي رشحه في جلسة اليوم لاستهداف 219 جنيهاً، بالتزامن مع وصول المؤشر لمقاومته الرئيسية، وفي حال كسر السهم هذه النقطة سيكون مرشحاً لتحقيق مستويات جديدة ليستهدف 260 جنيهاً تدريجياً خلال تعاملات يونيو، مما سيعطي دفعة للمؤشر لاستهداف 6600 نقطة.
 
وأوضح الاعصر أن قطاع الاتصالات الذي يمثل الوزن النسبي الاعلي في المؤشر سيعطي دفعة لحركته اليوم، ورشح سهم اوراسكوم تليكوم لاستهداف 36 جنيهاً، ونصح باستهدافه في بداية الجلسة عند اقترابه من 34 جنيهاً.
 
كان السهم قد اغلق امس علي ارتفاع قوي بنسبة %5، مسجلا 34.7 جنيه، مقابل 33.1 جنيه. وأغلق سهم المصرية للاتصالات علي ارتفاع بنسبة %6، مسجلا 18.6 جنيه، مقابل 17.5 جنيه، ورشحه الأعصر لاستهداف مستوي 19.5 جنيه اليوم، ونصح باقتناصه في حال اقترابه من 18.5 جنيه.
 
وأغلق سهم موبينيل علي ارتفاع بنسبة %17، مسجلا 222 جنيهاً، مقابل 189 جنيهاً. وحققت أسهم الاسكان أمس مكاسب جماعية بقيادة سهم مجموعة طلعت مصطفي الذي اغلق علي صعود بنسبة %3.2، مسجلا 4.54 جنيه، مقابل 4.4 جنيه، وينتظر أن يستهدف اليوم 4.75 جنيه.  جاء صعود البورصة وسط قيم تداول قوية نسبيا بلغت 1.376 مليار جنيه من خلال تداول 148 مليون ورقة، واتجهت تعاملات الأجانب نحو الشراء بقوة باجمالي قيمة 239 مليون جنيه ومشتريات 114  مليون جنيه، ليبلغ صافي مشترياتهم 124 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %13.7 من اجمالي قيمة التعامل، كما اتجهت تعاملات العرب للشراء بصافي قيمة 21 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم%6.6  من السوق، بينما مالت تعاملات المصريين للبيع بعد أن وجدت المؤسسات مشترياً من قبل الاجانب علي الاسعار المرتفعة، وبلغ صافي مبيعات المصريين 145 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %79.7 من السوق. واستقرت تعاملات الافراد عند مستوياتها المعتادة عند %77.2 من السوق، مقابل %22.8 للافراد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة