أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

13 سفينة وقود تنتظر الاعتمادات بالموانئ لتفريغ شحناتها



الأناضول:

قال وزير البترول والثروة المعدنية المصري المهندس أسامة كمال إن وزارة المالية وعدت بتحويل مستحقات 13 سفينة تحمل شحنات سولار ومازوت وبنزين تقف خارج 3 موانئ مصرية خلال الاسبوع الجاري، انتظاراً لتفريغ شحناتها. وأوضح أن دخول هذه الشحنات الموجودة أمام الموانئ للسوق أمر حيوي حتى لا تحدث ازمة وقود, خاصة في السولار. وقدر وزير البترول والثروة المعدنية مستحقات هذه الشحنات بنحو 250 مليون دولار.


وتشهد السوق المحلية أزمة في توافر السولار بسبب ارتفاع الطلب المحلى خاصة من جانب الفلاحين الذى يستعدون لموسم حصاد المحاصيل الزراعية. ويضاف إلي ذلك بطبيعة الحال كميات السولار التي تحتاجها محطات توليد القوى الكهربائية بانتظام للوفاء باحتياجات الاستهلاك المتزايد من الكهرباء.

وقال كمال إن استمرار هيئة البترول خلال الفترة الماضية في زيادة معدلات ضخ السولار لتصل إلى نحو 38 ألف طن يومياً، بدلاً من 35 ألف طن يوميا في السابق ساهم في الحد من الازمة المفتعلة التي سعى البعض للاستفادة منها.

وأضاف وزير البترول أن الموقف الحالي يتطلب من الجميع النظر بجدية في ملف دعم الوقود بما يتفق مع الأوضاع الحالية التي تمر بها مصر اقتصاديا، وقال إنه يجب على الجميع فتح هذا الملف في أسرع وقت ممكن لأنه يمثل نزيفاً للاقتصاد المصري.

وحسب بيانات هيئة البترول، فإن قيمة دعم المنتجات البترولية المتوقعة خلال العام المالي الجاري ستصل إلى 120 مليار جنيه تعادل 17.63 مليار دولار، مقابل 114 مليار جنيه تعادل 16.75 مليار دولار في العام المالي السابق.

ويقول محللون إن الحكومة تخشى اتخاذ قرارات حيال دعم الوقود في الوقت الراهن، تجنبا لإثارة الرأي العام الذى يتحفظ على أي رفع للأسعار خاصة الوقود الذى يمس سلع وخدمات عديدة.

وفي سياق متصل، قال وزير البترول والثروة المعدنية المصري إن هناك صعوبة بالغة في استمرار الوضع المالي الحالي بين وزارتي البترول والكهرباء في ظل تضخم المستحقات المتأخرة على وزارة الكهرباء لصالح هيئة البترول.

وأضاف إن هيئة البترول لديها العذر في طلبها الحصول على مستحقات الوقود التي تقوم بتوفيرها لشركات الكهرباء أو بقية القطاعات الاقتصادية الاخرى التابعة للدولة لأنها تقوم باستيراد الوقود السائل لمحطات الكهرباء من الخارج بالعملة الصعبة.

وقال الوزير إن هيئة البترول تتحمل شهريا 1.2 مليار دولار لاستيراد منتجات بترولية من الخارج، أو توفيرها من الداخل لطرحها بشكل مدعوم في السوق المحلية، مما يفرض على الجميع النظر بموضوعية للأعباء الملقاة على قطاع البترول.

وقال وزير البترول إن قطاع الكهرباء يحصل على وقود بملياري جنيه تعادل 293.9 مليون دولار شهريا، ولا يسدد سوى 200 مليون جنيه تعادل 29.39 مليون دولار فقط.

وحسب تصريحات سابقة لوزير البترول المصري، فإن المتأخرات الواجبة السداد على محطات وزارة الكهرباء تبلغ 50 مليار جنيه تعادل 7.34 مليار دولار، بخلاف 40 مليار جنيه تعادل 5.87 مليار دولار أقرت وزارة الكهرباء بها لكن لم تسدد حتى الآن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة