أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"مسئول"بإيجاس"لـ"المال":"الكهرباء" تعتمد على الغاز بنسبة 90% و"البتروكيماويات" تستحق المزيد


نسمة بيومى:
 
انتقد مسئول بالشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، فى تصريحات خاصة لـ"المال"، عدم تنويع مصادر الطاقة التى يستخدمها قطاع الكهرباء المصرى، حيث أنه يعتمد على الغاز الطبيعى فى التوليد بنسبة تفوق 90%، موضحا أنه على الرغم من أن "الكهرباء" لها الألولوية فى إمدادت الغاز إلا أن هناك قطاعات أخرى ستحقق قيمة مضافة فى حال تم زيادة كميات الغاز الموردة لها، وعلى رأسها "البتروكيماويات".
 
 
وقال المسئول، الذى فضل عدم ذكر اسمه، إنه لا يمكن استخدام الغاز بحرقه فى محطات التوليد فى الوقت الذى من الممكن خلق قيمة مضافة وعوائد ضخمة فى حال تم استخدامه فى المشروعات البتروكيماوية.
 
وأضاف أن "البترول" لا تلوم "الكهرباء"، ولكن لابد على الأخيرة أن تعى أهمية تنويع مصادر الطاقة، وتبدأ من الآن فى الإسراع بتنفيذ مشروعات تزيد إنتاج الطاقات المتجددة بشكل فعلى، فضلا عن ضرورة تسديد مستحقات "البترول" لديها والتى وصلت إلى حوالى 50 مليار جنيه مقسمة ما بين مديونيات عليها وعلى وزارة المالية بالنيابة عنها أيضًا.
 
وقد صرح مصدر مسئول بوزارة البترول، فى بيان رسمى، أمس الأول أن السبب الرئيسى وراء الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائى فى بعض المناطق يعود فى الأساس إلى عدم قدرة قطاع الكهرباء على تدبير السيولة المالية اللازمة لتوفير الوقود السائل لبعض محطات الكهرباء، والذى تبلغ نسبته 20٪ من إجمالى الوقود المستخدم فى محطات توليد الطاقة، مما يدفع مسئولى تلك المحطات بفتح صمامات الغاز البديل، ويؤدى ذلك لضعف ضغط الغاز بباقى المحطات.
 
وأشار المصدر أن بعض المحطات التى تعمل بالوقود البديل السائل قد أهمل صيانتها لفترات طويلة، الأمر الذى يؤدى إلى عدم تشغيلها بكامل قدرتها حتى فى حالة توافر الوقود البديل السائل.
 
وأوضح أن قطاع البترول أرسل عدة خطابات على مدى الشهر الماضى لتحذير وإحاطة مسئولى الكهرباء من أن عدم تدبير السيولة المالية سيؤدى إلى عدم توافر الوقود السائل، خاصة أن مراكب الوقود متواجدة بموانئ الجمهورية لمدة تزيد على ثلاثة أسابيع، ولكن عدم قدرة الكهرباء على توفير السيولة قد أدى إلى هذا الوضع وضعف قدرات توليد الكهرباء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة