سيـــاســة

باحث منشق عن الإخوان: الإخوان فقدوا رشدهم


أحمد الدروى 

انتقد أحمد بان، الباحث السياسى والعضو السابق بجماعة الإخوان، طريقة جماعة الإخوان المسلمين فى إدارتها للوطن، قائلا: جماعة الإخوان فقدت رشدها ولم يعد لها من الحكمة المطلوبة لإدارة دولة بحجم مصر.

 
 وأكد بان أن الجماعة مازالت تعيش فى زى المعارضة، وليس الفصيل الذى من المفترض أن يحكم مصر.
 
وأضاف: على الإخوان أن يتخلوا عن فكرة وضع أنفسهم فى قالب "المظلومية"، التى كانت عليها فى عهد النظام السابق، ولابد لها أن تعى حجم الدولة، التى تحكمها وأن تكون على قدر المسئولية.
 
وأكد بان: "الجماعة" تخسر بهجومها الشديد على د. محمد البرادعى، فهو الرجل الذى كان له فضل كبير فى تحريك دفة الحياة السياسية بمصر.
 
وتابع: الرجل وضع 10 مبادئ للتغيير فى مصر وحشدت لها جماعة الإخوان بقوة، وكان لذلك الفضل الكبير فى قيام الثورة.
 
وأردف بان: لا يعنى كلامى هذا دفاعا عن "جبهة الإنقاذ"، فهى عليها وزر كبير فى الأزمة الحالية وهى جزء من الأزمة.
 
 وتساءل بان: هل ودع الإخوان السياسة الأخلاقية المستمدة من مبادئ الإخوان، والتى كانوا ينادون بها من قبل الثورة.
 
فهم نجحوا فى فصل الوطن نصفين، كما كسبوا خصوما سياسيين جددا بجانب خصومهم الأولين.
 
وجعلوا الرئيس محمد مرسى يتخلى عن مستشاريه وباعهم، فأصبحت أمامه خيارات سياسية كلها سيئة.
 
لذا فلن يكسب الإخوان شيئا من سياسة شن الهجوم الشديد على الخصوم السياسيين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة