أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

صباحي: مصرون على استكمال الثورة والإخوان ضد المشروع الوطنى


 محمد حنفى:

 زار حمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى المصرى، والوفد المرافق له مقر حزب حركة الشعب، حيث التقى بقيادات ومناضلى الحركة, وقد وجه صباحى كلمة للحضور خلال اللقاء تحدث فيها عن النقاط المشتركة بين الثورة فى تونس ومصر وعن النقاط الواجب تداركها فى العمل السياسى فى البلدين، كما دعا إلى تكثيف المجهودات والأنشطة المشتركة بين مصر وتونس، خاصة فى مجال التعاون على المستوى السياسى بين كل القوى، التى تطالب بتحقيق أهداف ثورات الربيع العربى وهى الحرية والعدالة الاجتماعية, جاء ذلك على هامش منتدى الكرامة الاجتماعى العالمى المنعقد فى تونس عن التحول الديمقراطى فى دول الربيع العربى، وفى إطار برنامج زيارته لتونس.
 
 
حمدين صباحى 
وشارك صباحى فى مظاهرة للشباب الفلسطينى على هامش المنتدى وهتف معهم "الشعب يريد تحرير فلسطين" وقام بزيارة عائلة الشهيد شكرى بلعيد والتقى والده، وزار ضريح الشهيد وقرأ له الفاتحة, ومن المقرر أن يلتقى صباحى الرئيس التونسى منصف المرزوقى اليوم.
 
وأدلى صباحى بتصريحات صحفية أكد فيها أن العرب جميعا على قلب رجل واحد وما حدث فى تونس مثله ماحدث فى مصر، ثورة عظيمة لم تكتمل، ولكن الشعبين مصران على استكمالها ضد حكم لم يكن فى مستوى هاتين الثورتين.. لأنه نظام يستبد باسم الدين وديننا الإسلامى العظيم برىء منه وسنعمل على مقاومته "مقاومة سلمية مدنية " .
 
وأكد صباحى فى كلمته الافتتاحية على أهمية التحول الديمقراطى فى مصر, على أن يتبعه تحول ثورى, كى يصبح متناغما مع حالة المجتمع المصرى حاليا.. مضيفا أن أكثر شىء مؤلم فى مصر الآن هو الفقر, فالمواطن المصرى يسعى الآن إلى العدالة الاجتماعية ولقمة العيش والكرامة وديمقراطية .
 
كما أوضح أن هذه المطالب وخاصة فى دولة بحجم مصر, لا يمكن أن يتحقق فيها هذا دون أن يستقل قرار الحاكم المصرى, فمصر على مر تاريخها دولة مستعمرة وتعلم الدول الكبرى أنها مفتاح الأمة العربية, ودوما يسعون إلى تحقيق مصالحهم من خلالها .
وأضاف أن المشروع الوطنى فى حالة صدام مع مشروع آخر, ليس بوطنى ولا ديمقراطى ولا مع العدالة الاجتماعية ولا مستقل وطنيا, يضفى على نفسه مسحة إسلامية وتعبر عنه جماعة الإخوان المسلمين فى حكمها لمصر.
 
وأضاف صباحى أن هناك مؤشرات فى اتجاه التحول الديمقراطى عن طريق الصناديق إلى التيار الثورى وهو ما أظهرته نتائج انتخابات اتحادات الطلبة بالجامعات المصرية .
 
واختتم صباحى كلمته قائلا ان الانتخابات و الصناديق لا تعطى صوتها لمن يجيد الحديث او من يشارك بالميادين فقط , و لكن تمنح اصواتها ايضا لمن يقدم خدمة اجتماعية و بيئية و يقدم حلول للمشكلات .وان جزءا من استكمال أهداف الثورة هو الانتخابات , ويجب على من يريد استكمال اهداف الثورة ان يعيد النظر فى تطبيق العدالة الاجتماعية بالتفاعل مع الشعب والجوانب الانسانية فيه لأننا بحاجه لمزيد من الترابط بالمواطن الافقر و الابسط و الاصدق و الاكثر اتساقا بالثورة واستفادة منها.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة