أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

ركود السوق التوقيت المثالى لتنفيذ المشروعات


حوار ـ رضوى عبدالرازق

أكد شريف عبادة، المدير العام لشركات «إم جى جروب» للتنمية الصناعية والتجارية «جنينة»، استمرار المخططات التوسعية للشركات خلال الفترة الحالية، فضلا عن تنفيذ 3 مشروعات جديدة تعتزم افتتاح أحدها منتصف العام،

 

 
شريف عبادة 
وأضاف أنه رغم حالة عدم وضوح الرؤية، لكن الوقت الحالى يعد الأمثل للشركات لاستغلال محافظ الأراضى المملوكة لديها بإقامة مشروعات جديدة والانتهاء من أخرى قائمة بالفعل، تمهيدا لطرحها عقب استقرار السوق وعودة الطلب على المشروعات العقارية، خاصة مع تغير تكاليف الانتاج وضرورة استغلال الطاقات التطويرية المتاحة لدى الشركات، لافتا الى جاذبية السوق ووجود طلب حقيقى على المشروعات السكنية والمسطحات التجارية وصعوبة استمرار الركود فترات زمنية جديدة وضرورة تمتع الشركات بالمخاطرة لاقتحام السوق إبان فترات الهدوء النسبى.

وتوقع عبادة انتهاء الشركة من تسويق مشروعاتها فور طرحها، نظرا لزيادة الطلب على السلع الأساسية والاستهلاكية وحاجة العديد من المدن بوسط القاهرة والمجتمعات العمرانية الجديدة الى المراكز والمحال التجارية، إضافة الى عدم تأثرها بحالة عدم الاستقرار السياسى والركود ونجاح العديد من الشركات العاملة بها فى الانتهاء من الأعمال الإنشائية بالمشروعات وتسويقها وافتتاح عدة مراكز فى العامين الأخيرين.

ولفت الى وجود رغبة جادة لدى الشركات العاملة فى العقارات التجارية لتنفيذ مشروعات داخل المحافظات خاصة أسيوط والمنصورة، واللتين تتسمان بتنوع الحاجات الاستهلاكية وارتفاع مستويات المعيشة والكثافات السكانية، مشيرا الى لجوء «جنينة» لإقامة أول مشروعاتها خارج القاهرة بمحافظة جنوب سيناء، فضلا عن دراسة الشركة الفرص الاستثمارية فى عدة محافظات تخطط لضخ استثمارات بها.

وأشار عبادة الى نية الشركة إقامة مراكز تجارية بمحافظات الوجه البحرى وأسيوط خلال 3 سنوات، عقب الانتهاء من تنفيذ مشروعاتها الحالية داخل القاهرة واستغلال محفظة الأراضى المتاحة لديها.

وأكد قيام الشركة بإجراء دراسات دورية لمعرفة المناطق التى تفتقر الى الخدمات التجارية ودراسة مستويات المعيشة والعائد على رأس المال بها، لافتا الى اهتمام الشركة بالمناطق التى تتسم بارتفاع الكثافات السكانية ونقص المراكز التجارية الكبرى.

وأشار المدير العام لشركة إم جى جروب الى لجوء الشركة الى طرح مشروعاتها للتسويق عقب الانتهاء من كامل الأعمال الإنشائية والتشطيبات الأخيرة لها وعدم لجوئها الى تسويقها على «الماكيت» لإتاحة الفرصة للعملاء لدراسة مدى توافق المشروع مع الخطط الاستثمارية لهم وقدرته على تلبية كامل احتياجاتها إضافة الى وضع أسعار تنافسية للإيجار تساهم فى تحقيق هامش ربح مناسب للمستأجرين وعدم لجوئهم الى تحميل المستهلك أى أعباء إضافية.

ولفت عبادة الى خطة الشركة لاستقطاب عدد من العلامات والتوكيلات التجارية التى تحتاج اليها السوق وتتفق مع إمكانيات الشريحة الكبرى من متوسطى ومحدودى الدخول ولضمان تنوع الخدمات وملاءمتها لموقع المشروع، إذ لجأت الى إضفاء الطابع المصرى من متحف وصناعات حرفية ويدوية فى مشروعها جنينة مول شرم الشيخ، مشيرا الى تركيز المراكز التجارية غالبا على توفير محال بيع السلع الأساسية والاستهلاكية أولا ثم ادخال التشكيلات التجارية التى تتلاءم مع المنطقة واحتياجات قاطنيها.

وأكد عبادة ارتفاع تكاليف تنفيذ المشروعات بنسبة %35 خلال الشهرين الأخيرين، نظرا لارتفاع أسعار الخامات وتكلفة النقل واستيراد المواد التشطيبية وانخفاض سعر العملة المحلية مقابل الدولار، مما ساهم فى ارتفاع الأعباء المالية على الشركات وتقليص هامش الربح، مشيرا الى لجوء الشركة لإعادة النظر فى أولويات خطتها التوسعية لتقليل المخاطرة نسبيا والتناغم مع احتياجات السوق الحالية.

ولفت الى تأجيل إنجاز الأعمال الإنشائية بجنينة مول التجمع الخامس وتوجيه الاستثمارات الحالية الى تنفيذ مول تجارى بوسط القاهرة، نظرا الى زيادة حجم المشروعات التجارية المنفذة والمقرر افتتاحها بالقاهرة الجديدة خلال العامين المقبلين، مما لا يتناسب مع حجم الكثافات السكانية الحالية فى المدينة، مشيرا الى عزم الشركة استكمال الأعمال الإنشائية والتشطيبات الأخيرة خلال العام المقبل على أن يتم افتتاحه مطلع 2016.

 

 
شريف عبادة يتحدث لـ المال 
واستبعد المدير العام لشركات إم جى جروب أى توسعات خارجية خلال المرحلة الحالية والتركيز على الاستثمارات بالسوق المحلية، نظرا لما تتمتع به من فرص استثمارية حقيقية ومعدلات طلب مرتفعة للعقارات بجميع أنواعها، فضلا عن تنامى معدلات الزيادة السكانية وتنوع الاحتياجات الاستهلاكية.

ولفت الى حرص الشركات على تبادل الخبرات مع مستثمرى الدول الخارجية ومحاولة تطوير الاستثمار التجارى خلال المرحلة المقبلة وإقامة مراكز تجارية تتلاءم مع المواصفات العالمية ومراعاة متطلبات المستأجرين وتوفير مساحات مناسبة للتجول ومنع التكدس والازدحام داخل المولات مع وجود ساحة انتظار للسيارات، فضلا عن توفير الخدمات التى يحتاج اليها المستهلك.

وكشف عبادة أن عدد الزوار اليومى لجنينة مول يصل الى 20 ألف زائر، ومن المتوقع أن يرتفع الى 35 ألفا عقب افتتاح امتداد جنينة مول خلال عام 2014.

وألمح الى أن الشركة تنوى طرح مشروع جنينة مول شرم الشيخ للتسويق بمعرض سيتى سكيب والذى انتهت الشركة من كامل الأعمال الإنشائية والتشطيبات الأخيرة له، وتتأهب للبدء فى طرحه للتسويق، متوقعا قدرة الشركة على تسويق جزء من وحدات المشروع التجارى والسكنى خلال فترة المعرض.

واعتبر عبادة تضاعف حجم الشركات الموجودة بمعرض سيتى سكيب 2013 بمثابة شهادة ثقة من قبل تلك الشركات على تعافى السوق سريعا وعودة معدلات الطلب والاستثمار إضافة الى التأكيد على نية تلك الشركات الاستمرارية بالسوق وإمكانية التوسع خلال العام.

وأشار الى ارتباط أسعار الأراضى بالعرض والطلب ومدى احتياجات السوق، مما يبرر ارتفاع الأسعار خلال المزاد الأخير بالقاهرة الجديدة خاصة مع عدم طرح أراض فى العامين الأخيرين ورغبة رؤوس الأموال فى استغلال السيولة الحالية لشراء أراض لتفادى معدلات التضخم المتزايدة وعدم استقرار العملة ومن ثم إمكانية استقرار أسعار الأراضى أو انخفاضها فى حال تراجع الطلب عليها.

وشدد على أهمية وضوح القوانين وتفعيلها لضمان رفع معدلات الاستثمار وإتاحة المناخ الاستثمارى الملائم والقضاء على جميع السلبيات التى أضرت بالشركات نتيجة عدم ثبات القوانين وارتباطها بالمسئولين، فضلا عن مراجعة البنود ودراسة مدى ملاءمتها مع احتياجات السوق، والتأكيد على الوضوح والشفافية باعتبارهما أهم المتطلبات لعودة الاستثمارات من جديد.

ولفت عبادة الى عدم تفاوض الشركة على أى أراض فى المرحلة الحالية، إذ تخطط للانتهاء من استغلال محفظتها الحالية وإجراء دراسات جديدة لتطوير العقار التجارى مع تغيير احتياجات العملاء وظروف السوق بصورة دورية.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة