عقـــارات

تراجع سعر الجنيه ينعش التمويل العقارى


وكالة الأناضول

 قالت مى عبد الحميد، رئيس صندوق دعم التمويل العقارى، التابع لوزارة الاستثمار المصرية، إن تراجع الجنيه المصرى مقابل الدولار الأمريكى يدفع مواطنين للجوء إلى قطاع الإسكان باعتباره استثمارا آمنا.

 
مى عبد الحميد 
 وتراجع الجنيه المصرى فى مارس الجارى إلى أدنى مستوياته فى 10 سنوات أمام الدولار الأمريكى لتسجل العملة الأمريكية فى أسواق الصرف الرسمية "البنوك وشركات الصرافة" ما يعادل 6.80 جنيه للشراء و6.82 جنيه للبيع فيما تباع فى السوق السوداء بنحو 7.35 جنيه.

 وأضافت عبد الحميد فى اتصال هاتفى لـ"الأناضول" إن شركات التمويل العقارى العاملة فى مصر لديها أمل فى انتعاش السوق باتجاه شريحة كبيرة إلى الاستثمار فى المجال العقارى لمواجهة تحديات انخفاض العملة المحلية، بالإضافة إلى الاحتياج الطبيعى للمواطنين إلى الوحدات السكنية.

 وتعمل فى السوق المصرية 12 شركة للتمويل العقارى وشركة واحدة لإعادة التمويل العقارى بإجمال رؤوس أموال 1.335 مليار جنيه تعادل 196.3 مليون دولار.

ووفقا لإحصاءات الهيئة العامة للرقابة المالية فإن حجم التمويل الممنوح من شركات التمويل العقارى فى مصر عن شهر ديسمبر2012، بلغ 63 مليون جنيه تعادل 9.26 مليون دولار مقابل 62 مليون جنيه تعادل 9.11 مليون دولار فى الشهر السابق له.

وبلغ حجم التمويل العقارى الممنوح من الشركات منذ بداية نشاط التمويل العقارى وحتى نهاية شهر ديسمبر 2012 ما قيمته 3.773 مليار جنيه تعادل 554.8 مليون دولار.

 وبلغ إجمالى عقود المستثمرين منذ بداية نشاط التمويل العقارى وحتى نهاية ديسمبر 2012 إلى 32864 عقدا .

 وتوقعت عبد الحميد زيادة عقود المستثمرين بعد إقرار تعديلات على قانون التمويل العقارى تسمح بتخفيض قيمة مقدم الوحدة السكنية وزيادة القسط الشهرى.

وأشارت عبد الحميد إلى أن منظومة الإسكان الاجتماعى فى مصر تحتاج لإعادة هيكلة لتحديد الشرائح المستحقة للدعم والمناطق المهمشة فى مختلف المحافظات.

 


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة